Inbound-Advertiser-Leaderboard

جولتان في خمسة أيام… الرستاق في صدارة دوري الأولى رغم التعادل

0

رغم تعادله السلبي مع بوشر متذيل ترتيب الدوري.. حافظ الرستاق على صدارة دوري الدرجة الأولى في مرحلته النهائية بعد ست جولات.. ويدين الرستاق إلى مجيس الذي خطف فوزا من أرض صور بهدف  نظيف.. في حين خسر بهلاء على ملعبه من السيب بهدف نظيف أيضا.

الصدارة ظلت للرستاق بوصوله للنقطة 14 وارتقى مجيس للمركز الثاني برصيد 11

ثم صور بنقاطه الـ10 والسيب رابعا بعد وصوله للنقطة الثامنة يليه بهلاء وبوشر بـ3 و2 على التوالي.

بوشر فقد آمال المنافسة بشكل شبه رسمي مع توسع الفارق بينه وبين الصدارة إلى 12 نقطة.. وعليه أن يفوز في مبارياته الأربع المتبقية للوصول إلى 14 نقطة.. ونظريا المهمة صعبة.. ويحتاج الفريق إلى ما يشبه المعجزة.

جولة خامسة

الجولتين الخامسة والسادسة لعبت في ظرف 5 أيام.. وشهدت نتائج متباينة.. نجح الرستاق في الجولة الخامسة في تحقيق فوز صعب على بهلاء خارج ملعبه بهدف نظيف ضمن له البقاء في الصدارة رافعًا رصيده إلى 13 نقطة، الرستاق الذي فاز في أربع مباريات وتعادل في واحدة ولم يتذوق طعم الخسارة يبدو أنه في طريق الصدارة الصحيح.

وفي نفس الجولة.. فاز صور على بوشر بثلاثية نظيفة في مجمع صور الرياضي، كما نجح أيضًا مجيس في تحقيق فوز ثمين على السيب فض بموجبه الشراكة على المركز الثالث رافعًا رصيده إلى 8 نقاط..

أما في الجولة السادسة والتي أقيمت الأحد الماضي.. فارتقى مجيس لوصافة ترتيب جدول دوري الدرجة الأولى، بعد إزاحته صور بتغلبه عليه بهدف لمهاجمه موجو في مباراة أقيمت في مجمع صور.. بينما فرضَ بوشر التعادل السلبي على الرستاق في ملعب الأول، وعاد السيب للانتصارات بتحقيقه الفوز على بهلاء بهدف في ملعب بهلاء، فوز مهم للسيب تحت إدارته الفنية الجديدة بقيادة الوطني مصبح السعدي.

تعادل.. واستمرارية

على ملعب نادي بوشر.. واصل الرستاق محافظته على صدارة الدوري رغم تعادله مع المستضيف بوشر سلبيا، وكان شوط المباراة الأول قد انتهى بالتعادل السلبي.. مع سيطرة نسبية للرستاق الذي استحوذَ على وَسط الملعب، مع التنويع الهجومي من العمق والأطراف.. تنويع أدى إلى احتساب ركلة جزاء للرستاق أهدرها محترفه عبدالرزاق كيتا.. وأهدر معها فرصة الابتعاد بالصدارة وتوسيع الفارق.

الرستاق لا يزال يقدم المطلوب منه .. ويحافظ العنابي على سجله الخالي من الخسارة.. في موسم يؤمن عشاق الرستاق أنه استثنائي.. في المقابل.. بوشر عليه أن يدرس الوضع جيدا خصوصا وأن الفريق يمتلك مقومات المنافسة ولديه قاعدة مراحل سنية مشهود لها.. ومن الضروري أن تبحث إدارة النادي عن سبب هذه النتائج.. فقد تكون غير مرتبطة بالمدربين أو اللاعبين..!

قمة الجولة

قمة الجولة السادسة كانت تلك التي جمعت صور الوصيف بمجيس الثالث على مجمع صور الرياضي.. لقاء شهد العديد من الفرص الضائعة.. وهدف وحيد للضيوف تم تسجيله في الدقيقة 80.. وطار مجيس بالنقاط الثلاث.. وخطف الوصافة من صور..!

بالمجمل.. جاءت المباراة متوسطة المستوى من جانب الطرفين وانحصر اللعب في معظم فتراته في منتصف الملعب وسنحت لصور بعض الفرص الخطرة في الشوط الأول لم يستثمرها بالشكل الصحيح، بينما لم يستفد مجيس من الضربات الثابتة التي تحصل عليها لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني استمر الحال على ما هو عليه.. حتى أحرز المحترف موجو هدف الفوز لمجيس قبل النهاية بعشر دقائق.. هدف مهم.. وربما سيكون أغلى هدف لمجيس هذا الموسم.

مجيس واصل نتائجه الايجابية بعد التعاقد مع المدرب سالم سلطان.. بينما لا يزال صور يعيش حالة عدم التوازن والاستقرار في المستوى.

عودة للانتصارات

أما السيب.. فكان على موعد مع العودة من جديد لكسب النقاط والتقدم للمنافسة على أحد المراكز الثلاثة الأولى المؤهلة لدوري عمانتل، حيث تمكن من عبور نادي بهلاء بنتيجة هدف نظيف على ملعب الأخير. النتيجة التي قفز معها السيب للنقطة الـ 8 وبفارق نقطتين عن صاحب المركز الثالث نادي صور، بينما يواصل نادي بهلاء نتائجه المتراجعة وتوقف رصيده عند الـ 3 نقاط فقط، الأمر الذي بات يؤرق محبي الفريق من خسارة أوراق المنافسة على المراكز الثلاثة الأولى.

المباراة كانت متوسطة المستوى فنيا.. مع أفضلية نسبية لأصحاب الأرض الذين لم يحسنوا استغلال الفرص.. وعلى ما يبدو أن بهلاء يدفع ثمن التفريط في مهاجمه السوري أحمد العمير الذي انتقل للسيب تحديدا.

السيب عاد إلى سكة الانتصارات بإدارة فنية جديدة بقيادة المدرب الوطني مصبح هاشل السعدي.. بعد التخلي عن الصربي دافور.. ولكن الفريق تنتظره مهمة صعبة الجمعة القادمة في إياب نصف نهائي الكأس الغالية أمام صحار.. والفوز في مباراة الأحد يعطيه دفعة معنوية مطلوبة.

سجل هدف المباراة الوحيد المهاجم الشاب مروان تعيب.

الجولة القادمة

ستكون الأنظار متجهة في الجولة السابعة إلى مباراة الرستاق المتصدر الذي يستضيف صور صاحب المركز الثالث.. ومباراة الفريقين في الجولة الثانية من هذه المرحلة انتهت بتفوق الرستاق في عقر دار صور وبهدفين لهدف.. مباراة أعلنت عن صدارة الرستاق.. ومن بعدها انفرد العنابي بالصدارة بدون مزاحمة.

صور يريد رد الدين والاقتراب من القمة.. خصوصا وأن الوصيف مجيس سيلاقي على ملعبه بهلاء.. وفارق النقاط يعطي البحري أريحية في لقاء صاحب المركز الخامس.. تماما كأريحية السيب الرابع الذي يلاقي بوشر الأخير.

الجدير بالذكر ان دوري الأولى والمرحلة النهائية منه تحديدا ستقام بطريقة الدوري من دورين للفرق الــ6 المتأهلة لهذه المرحلة ويصعد لدوري عمانتل الفرق الثلاث الأولى بالترتيب بعد انتهاء مباريات المرحلة الأخيرة … وتم هذا الموسم الغاء مبارتي الملحق التي يلعب فيها الفريق صاحب المركز الثاني عشر في دوري عمانتل مع صاحب المركز الثالث في دوري  الأولى.

Share.

اترك رد