مدرب الفريق أحمد مبارك العلوي: متفائل وصحم قادر على العودة بقوة .. والجماهير علامة فارقة

0

يملك المدرب الوطني أحمد مبارك العلوي الكثير من الخبرات والانجازات التي حققها خلال مسيرته التدريبية مع أندية الدوري العماني ومن خلال المنتخبات الوطنية .. لذلك لم يكن غريبا أن يكون موضع اهتمام الأندية وهو ما حدث عندما تعاقدت معه إدارة نادي صحم التي تسعى لإعادة الفريق الكروي الأول بالنادي إلى الوضع الطبيعي بعد فترة طويلة من غياب الاستقرار الفني الذي جعل الفريق يتراجع لمركز لا يتناسب مع طموحات لاعبيه وجماهيره حيث أصبح في مركز لا يحسد عليه.

المدرب أحمد مبارك العلوي التقينا معه بعد قرار إدارة النادي التعاقد معه للتحدث عن طموحاته وأفكاره التي يريد أن يعمل وفقها في النادي وإبعاده عن المواقع الخطيرة .. وايضا فلسفته في العمل وكيف سيعمل على تجاوز هذه المحنة حاليا خاصة وان الفريق كما قال يملك مجموعة جيدة من اللاعبين أصحاب الخبرة والشباب ..

العلوي تحدث أيضا عن حال الدوري من خلال فترات التوقف الكبيرة وما ينجم عن ذلك من تأثير سلبي واضح تماما … وبعد فترة التوقف الطويلة والنادرة في دوريات العالم ستكون هناك مباريات مضغوطة وهنا كان سؤالا عن كيفية تجاوز هذا الحالة التي ستكون المعاناة فيها لجميع الأندية وأيضا انشغال اللاعبين ببطولات أماكن عملهم ..

الكثير من المواضيع كانت عناوين للحوار الذي أجريناه مع المدرب أحمد مبارك العلوي مدرب صحم الجديد بعد تسلمه المهمة وفيما يلي ما قاله:

ـ صحم تجربة جديدة ماذا عنها؟

أولا شكرا لإدارة نادي صحم على ثقتها الكبيرة بي .. أعرف وضع نادي صحم .. وأعرف موقعه، وأعرف أن كل الأندية من المركز الرابع وحتى الأخير في جدول ترتيب الدوري مهددة، وأعرف أنه يملك لاعبين على مستوى جيد .. المرحلة المقبلة صعبة … وقبلت المهمة بحكم معرفتي بقدرة لاعبي صحم على الخروج من هذا الحال وامكانياتهم تساعد أي مدرب لأن يعمل معهم ويسير بالطريق الصحيح.

لن أتكلم عن أي مرحلة تدريبية سابقة .. سأعمل من خلال الواقع الحالي .. لدينا 16 نقطة وتبقى هناك 11 مباراة وهذا يعني أننا أمام مرحلة كاملة ويجب أن نستغلها رغم صعوبة اللعب فيها بسبب ضغط المباريات .. يجب أن تكون شخصية الفريق حاضرة .. واللاعبون قادرون على تجاوز الصعوبات ..كل الأندية تعاني ماديا .. وأيضا كل اللاعبين مرتبطين بأماكن عملهم وبطولاتها وبالتالي غيابهم عن تدريبات الفريق ..

قبلت المهمة لانها تمثل تحدي لي وعندي إيمان وقدرة للقيام بالعمل وفق طريقي واسلوبي ومن خلال النهج الخاص لي والنظرة المستقبلية .. وأنا مدرب وطني كما غيري لدي أفكاري وقدراتي واحاول تجسيدها على الواقع … والفترة تحتاج للتكاتف من قبل الجميع .. ولدي الطموحات على المستوى الشخصي وعلى مستوى النادي

ـ ما هي المطالب من قبل إدارة النادي عند توقيع العقد؟

الاتفاق كان هو هدف وطموح للجميع البقاء في دوري عمانتل والتقدم في جدول الترتيب .. واللاعبون متى توفر لهم المناخ الجيد سيكون المستوى أفضل وكذلك النتائج  ..

لي ثقة كبيرة بالنجاح مع صحم كما سبق وأن حققت النجاح من قبل ذلك مع العروبة وحققت معه لقب بطولة الدوري  وسبق ان عملت معه في ظروف صعبة واستطاع الفريق أن يقدم عروضا قوية ويحقق نتائج ايجابية .. والطموح هو نفسه والهدف نفسه لان لدى صحم لاعبين بنوعية جيدة ومؤثرة وهذا ما يعطيك القدرة على فعل الكثير. 

ـ ألا ترى أن التوقيت صعب؟

نعم التوقيت صعب ولكن ليس الأمر مستحيلا .. أعرف اللاعبين في نادي صحم، والتعامل معهم سهل، وادارة نادي صحم سجلها قوي من ناحية الانجازات وهي قادرة على اخراج النادي من هذه الصعوبات  الأمر سيكون صعبا ولكنه ليس مستحيلا.

فترة التوقف مزعجة لاي نادي ومدرب.. الضغط خلالها سيكون على المدرب الذي لن يجد الوقت الكافي من أجل تنفيذ استراتيجيته أو أن يعمل وفق اسلوبه لانه سيكون تحت الضغوط ولا توجد قدرة على استشفاء اللاعبين ولا حتى الوقت لتصحيح الأخطاء … سيكون هناك تبادل بين اللاعبين في المباريات ولهذا سنعمل على ان يكون البديل الجاهز حاضرا وعلى المستوى المطلوب  وهذه المعاناة هي معاناة للأندية جميعا دون استثناء وسيكون هناك تنسيق من أجل الوصول للهدف الأسمى.

ـ ماذا فعلت من أجل بداية جيدة وقوية مع صحم؟

حاولنا أن نكون قريبين ونلعب مباريات ودية من أجل الوصول إلى الانسجام واسلوب اللعب ومن أجل استقرار الفريق من الناحية الفنية ونطمح للأفضل لن أغير من اسلوبه وسأحاول أن أضع بصمتي على أداء الفريق وقراءة المباريات واستغلال الأخطاء .. ما يهمنا هو النقاط الكاملة … وسأبدأ من حيث انتهى المدربون السابقون، وسيكون عملي هو استمرار للعمل السابق. صحم من الفرق الصعبة داخل الملعب ، واللاعبون بحاجة للدعم من قبل الجماهير وتجاوز كل الخلافات ووضعها جانبا ، يجب تجاوز هذه المرحلة وبعد ذلك سيكون الأمر للمفاتحة بالعديد من المواضيع ..المهم هو وقوف جماهير صحم مع النادي .. النادي هو الكيان الذي يجب أن يكون هدف الجميع لانه يمثلهم دون استثناء وثقتي كبيرة بجماهير صحم .

ـ تركز على الجماهير وتعول عليها الكثير؟

نعم وهي اللاعب رقم واحد .. وانا أعرف جماهير صحم ودعمها ودورها وتأثيرها ..الجماهير لها دورها الكبير وأنا واثق من دورها ومن دعمها للفريق .. وهي كانت وستبقى المحفز والمشجع للاعبين .. والمرحلة الحالية يجب أن يكون تضافر الجهود بين الجميع فيها واضحا .. يجب أن يعود صحم بقوة للمنافسة ولدوره المؤثر في الدوري وهو قادر في حال تضافرت جهود الجماهير مع الإدارة واللاعبين والجهاز الفني.

ـ وماذا عن المنتخبات الوطنية؟

الامكانيات عالية وكبيرة في المنتخبات الوطنية من خلال وجود عدد كبير من اللاعبين الذين يمكنهم الذهاب بعيدا والمنافسة في البطولات القارية وحتى تجاوزها بعد أن أثبت اللاعبون مؤخرا قدرتهم في بطولة كأس الخليج الأخيرة. العمل يجب أن يتواصل ولدينا أجهزة فنية تقوم بدورها بشكل جيد ، وهم أكفاء، نحتاج للكثير من العمل .. والعمل والاهتمام بالقواعد التي هي الأساس، فالمراحل السنية ضرورية لتطوير اللعبة وكل الألعاب ، وأعتقد أننا قادرون على الذهاب بعيدا في حال استمر العمل على المراحل السنية والاهتمام والعناية بالمنتخبات الوطنية.

ـ هل أنت متفائل؟

نعم بكل تأكيد ومن خلال تجربتي ومعرفتي بلاعبي صحم وادارته وجماهيره الوفية .. يجب أن نجتاز الصعوبات التي أعرف أنها ستواجهني وهذا أمر طبيعي وسنتجاوزه بمساعدة الجميع لتحقيق هدفنا، ومن ثم إعادة الفريق للوضع الطبيعي ..وأنا راض تماما عن البداية حتى الآن والفريق يسير في الطريق جيدا. المرحلة المقبلة يجب أن تكون مثمرة .. والمدرب أينما توفر له الجو المناسب للعمل سيكون النجاح حليفه

ـ أخيرا؟

شكرا لكم في جريدة «كوووورة وبس» .. أتمنى مع الجماهير والإدارة واللاعبين تحقيق الهدف المطلوب .. شكر خاص لإدارة نادي صحم برئاسة عادل الفارسي على تعاونها .. وشكر خاص ودعوة للجماهير الكبيرة التي ستكون العلامة الفارقة في مسيرة الفريق خلال الفترة المقبلة .. يجب أن نعمل معا من أجل تحقيق الطموحات.

Share.

اترك رد