بعد محطات من التوقف.. عودة الحياة إلى ملاعب دوري عمانتل

0

بعد توقف دام لأكثر من 35 يوما.. ستدب الحياة في ملاعب دوري عمانتل للموسم الحالي 2017/2018.. موسم صارت التوقفات عنوانه الأساسي.. والتباعد بين الجولات سمته المميزة.

الجولة الـ16 من دوري عمانتل أعادت الحياة في شرايين المسابقة.. بمباريات ستقام يوم الأحد القادم.. حيث يلتقي العروبة وظفار على مجمع صور الرياضي.. وفنجاء ومرباط على مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر والذي سيستضيف أيضا مباراة نادي عمان والنهضة.. كما يلعب صحم ومسقط في مجمع صحار والذي يستضيف لقاء صحار والسلام.. وفي إعادة لإياب المربع الذهبي للكأس الغالي يلعب النصر مع الشباب في مجمع صلالة.. ويلتقي المضيبي والسويق على استاد السيب.

توقف

وكانت آخر مباراة للدوري لعبت في 9 مارس الماضي حين إلتقى السويق مع نادي عمان .. والشباب مع نادي ظفار.. حيث قلّص الشباب الوصيف الفارق النقطي الذي يفصله عن السويق المتصدر إلى أربع نقاط وذلك بعد أن كرر فوزه على ظفار وبهدفين نظيفين في المباراة المؤجلة من الجولة الـ15 من دوري عمانتل لهذا الموسم. الشباب استفاد من تعثّر السويق في المباراة الأولى والتي جمعته بنادي عمان على ملعب مجمع صحار في لقاء مؤجل أيضا من الجولة الـ15 من الدوري.. حيث تعادل السويق ونادي عمان بهدف لكل منهما.

واستمر السويق متصدرا لجدول ترتيب دوري عمانتل بوصوله للنقطة 38.. وبفارق أربع نقاط عن الشباب والذي وصل للنقطة 34.. بينما دخل ظفار في معمعة الهبوط.. حيث ظل رصيده عند 16 نقطة.. وهو نفس رصيد أندية عمان والسلام ومرباط وصحم وصحار مع فارق الأهداف.. وهو وضع معقد يزيد من سخونة مباريات الدوري.

وفي مباريات الجولة الـ15 والتي لعبت يوم 25 فبراير الماضي.. فشل فريقا النصر والعروبة في الاقتراب من ثنائي الصدارة والمنافسة على لقب بطولة الدوري عندما خسر كل منهما .. النصر أمام المضيبي بهدفين .. والعروبة أمام مرباط بثلاثة أهداف لهدف .. حيث وضح أن الفريقين لا يزالان بعيدين كل البعد عن القدرة على ملاحقة ثنائي الصدارة «السويق والشباب» …. ووضحت آثار التوقف على المستوى العام للفرق رغم المحاولات المقبولة من بعضها لتجاوز حالة التوقف التي كان وسيبقى أثره واضحا .. ويبدو أن الدوري هذا الموسم سيكون من باب إكمال الواجب ولا داع للحجج عن الحالة التي آل إليها من كثرة التوقفات التي كانت فوق التحمل …!!!

نتائج مباريات الجولة 15 أسفرت عن خسارة النصر أمام المضيبي بهدفين .. والعروبة أمام مرباط بثلاثة أهداف لهدف.. وفوز مسقط على صحار بهدفين لهدف .. وتعادل صحم مع النهضة بهدفين لكل فريق .. وأيضا تعادل السلام مع فنجاء بهدف لكل فريق .. وشهدت مباريات هذه الجولة تسجيل 15 هدفا في 5 مباريات بمعدل وصل إلى ثلاثة أهداف في المباراة وهي نسبة جيدة تصنف الجولة ضمن الجولات الهجومية …

ماذا سيحدث؟

11 جولة ستلعب في ظرف ستة أسابيع.. والسؤال المطروح هو (كيف ستبدأ الأندية الجولة بعد هذا التوقف الطويل؟).. فالعروبة الرابع سيواجه ظفار التاسع.. العروبة متوقف لأكثر من 50 يوما.. وظفار القادم من مباراة تعادل فيها مع الأنصار اللبناني في كأس الاتحاد الآسيوي الاثنين الماضي.. ونظرا لفارق المشاركات والاستعدادات.. التوقعات تشير إلى أن العروبة سيعاني أمام ظفار الذي لا يزال في (الفورمة).. وهذا ما نتوقعه أيضا في مباراة صحار مع السلام.. صحار الذي خسر نهائي الكأس.. والسلام الذي اصبح بحاجة إلى (إعادة تأهيل) بعد فترة التوقف الطويلة.

المباراة التي من الممكن أن تشهد مستويات عالية هي مباراة النصر بطل الكأس والشباب بطل كأس مازدا.. والفريقان إلتقيا مرتين الشهر الماضي في المربع الذهبي للكأس الغالية.. وهي قمة الجولة.. صاحب المركز الثالث يلاقي الوصيف.. ونتيجة المباراة ستحدد شكل المنافسة في الدوري.

ولا نتوقع  بأن يكون المستوى الفني عالي في مباريات مرباط مع فنجاء.. وصحم مع مسقط.. وربما بدرجة أقل في مباراة المضيبي والسويق.. متصدر الدوري عائد من مباراة تأدية الواجب مع المالكية البحريني في كأس الاتحاد الآسيوي أمس الثلاثاء.. لذلك سيكون أكثر جاهزية من المضيبي.

Share.

اترك رد