ريال مدريد لـــم يكن نبيلاً !

0

إسبانيا – بابلو فرناندو

في عام 1988 بدأت فكرة الممر الشرفي بالظهور في اسبانيا، يومها كان برشلونة نبيلا جدا عندما وقف لاعبوه في صفين عند مدخل الكامب نو لتحية لاعبي ريال مدريد الذين كانوا قد حسموا لقب الليجا قبل مباراة الكلاسيكو في ذلك العام، وفي عام 1991 حسم برشلونة اللقب قبل الكلاسيكو وقام لاعبو ريال مدريد بتحيتهم قبل المباراة على ملعب سانتياجو برنابيو في مشهد مثير ومعبر عن الروح الرياضية. جرت العادة أن ينظم الخصم ممرا شرفيا للفريق البطل الذي يحسم اللقب قبل نهاية الدوري وشهدت العديد من الملاعب في اسبانيا مثل المستايا في فالنسيا وغيرها مثل هذا التقليد تعبيرا عن الروح الرياضية وتكريما للفريق البطل.

في هذا العام يرفض ريال مدريد ان يقوم بصنع ممر شرفي للاعبي برشلونة الذين سيتوجون باللقب قبل الكلاسيكو. القرار كان قرار الفرنسي زين الدين زيدان الذي اعلن بأن لاعبيه لن يصطفوا في طابور لتحية لاعبي برشلونة، زيدان قال في تصريحات مثيرة: «الامر واضح جدا، بالتأكيد لن نؤدي الممر الشرفي لبرشلونة، لقد اتخذت هذا القرار ولن يكون هناك ممر شرفي في الكلاسيكو، نحن نفكر في المباريات القادمة ولا يشغلنا شيء اخر. أنا لا افهم فكرة الممر الشرفي ولن يؤديه الفريق». تصريحات زيدان اثارت ضجة وعلق لاعب برشلونة جيرارد بيكية ساخرا: «حسنا لن استطيع النوم هذه الليلة». الاعلام الكتالوني وصف ريال مدريد بعدم النبل. وهاجم زيدان وتصريحاته واتهمه بعدم التحلي بالروح الرياضية!. زيدان رد في المؤتمر الصحفي الذي سبق مباراة الديربي مع اتليتكو مدريد: «لا تسألوني عن الممر الشرفي لن نؤديه. برشلونة هو من خرق التقاليد الموسم الماضي.. اليس كذلك؟.. إذن لماذا تسألوني عن هذا الامر!!.. هذا التقليد لم يعد موجودا والامر واضح». في الموسم الماضي رفض برشلونة إقامة الممر الشرفي لريال مدريد بعد فوزه بكأس العالم للأندية. هذا هو السبب الذي يجعل زيدان وريال مدريد يرفضون إقامة ممر شرفي للاعبي برشلونة. الموسم الماضي جاءت مباراة الكلاسيكو بعد تتويج ريال مدريد بكأس العالم للأندية ورفض برشلونة إقامة الممر الشرفي احتفاء بإنجاز ريال مدريد. ولكن ما هي الأسباب الحقيقية التي جعلت برشلونة يرفض إقامة الممر الشرفي؟. هناك أربعة أسباب سنسردها بالتفصيل:

جرت العادة في اسبانيا أن يكون الممر الشرفي تكريما للفريق الذي يحقق لقب الليجا او كأس الملك وريال مدريد فاز بلقب كأس العالم للأندية وهو امر لم يكن دارجا في تاريخ الممر الشرفي، كما ان هذا التقليد متبع في البطولات التي يشارك بها الفريقان، في كأس العالم لم يكن برشلونة موجودا ولم يحقق ريال مدريد النصر عليه بل على اندية قارية، لذلك لم يكن السبب مقنعا بالنسبة للكتلان (سكان كتلونيا) يومها قالت الصحف في برشلونة فلتنظم الأندية التي فاز عليها ريال مدريد في هذه المسابقة ممرا شرفيا عندما يواجهها مرة أخرى.

برشلونة كان غاضبا من قرار إدارة ريال مدريد في رفض إقامة نهائي كأس الملك عندما يصل برشلونة وناد اخر للنهائي الذي يقام على ملعب محايد، ريال مدريد كان يرفض إقامة المباراة في ملعبه كي لا يحتفل برشلونة في سنتياجو برنابيو، في كل مرة كانوا يتحججون بشيء ما، مرة بأن المنشآت في فترة صيانة ومرة بأن العشب يحتاج للتغيير.

نهائي كأس السوبر في عام 2011 بين الفريقين، يومها امر مورينيو لاعبيه مغادرة الملعب وعدم انتظار تتويج برشلونة باللقب، حتى أن لاعبي ريال مدريد لم يستلموا ميدالياتهم الامر الذي اعتبره برشلونة خروجا عن الروح الرياضية.

اللافتة التي رفعها جمهور ريال مدريد في احدى مباراة الكلاسيكو والتي كتبوا عليها «مورينيو .. اصبعك قادنا للطريق». في إشارة لهجوم مورينيو على مدرب برشلونة السابق فيلانوفا، إدارة ريال مدريد لم تتدخل لمنع الجمهور وقيل انه كانت موافقة ضمنية من فلورينتينو بيريس على ذلك الفعل، الامر الذي جعل من برشلونة يطالب بالاعتذار ويصف ما حدث بأنه تحريض علني على العنف.

برشلونة يرد على زيدان ببيان رسمي

تصريحات زيدان شرحها قائد الفريق سيرجيو راموس الذي وصف الامر بأنه عادي ولا يقلل من احترام برشلونة: «عدم قيامنا بعمل ممر شرفي لا يعني اننا لا نحترم برشلونة، لا على الاطلاق، المسألة لا يجب ان يتم النظر لها من هذه الزاوية، نحن لا نهتم بالممر الشرفي وهو امر ثانوي وليس اجباريا كما يعرف الجميع، اذا امرنا المدرب بعدم القيام بذلك فلن نقوم به، ولكن ذلك لا يقلل من احترامنا لهم وحتى المدرب لا يرى الموضوع بهذه الطريقة، ولا يوجد سبب لخلق قصة كبيرة».

برشلونة اصدر بيانا رسميا يفند فيه ادعاءات مدرب ريال مدريد، مؤكدا أنهم لم يخرقوا أي تقليد ولم يرفضوا ابدا القيام بعمل ممر شرفي لريال مدريد او غيره وانهم ملتزمون بمبادئ اللعب النظيف والروح الرياضية، جاء في البيان: «لم يحدث ابدا اننا رفضنا القيام بممر شرفي لأحد وريال مدريد ليس استثناء، الاتفاق والعادة كانت ان يقام الممر الشرفي بعد الفوز بالليجا وكأس الملك، لم يكن هناك شيء يخص كأس العالم للاندية، ريال مدريد فاز بهذه البطولة عدة مرات ولم يحدث ان اقام لاعبو اشبيلية بممر شرفي لهم وكذلك غرناطة، لأنه لا يوجد عرف يقضي بأن يقام الممر بعد الفوز ببطولة دولية، لماذا يتحدثون عن الموسم الماضي وعن عدم قبولنا بصنع ممر شرفي للاعبي ريال مدريد كونهم فازوا بكأس العالم للأندية!. نحن أيضا فزنا عدة مرات بهذه البطولة  ولم يحدث ان طالبنا أي نادي بعمل ممر شرفي للاعبينا، الممر الشرفي خاص بالليجا والكأس فقط».

تصريح زيدان قبل الديربي لم يكن مقتصرا على الممر الشرفي بل هناك امر هام أيضا وهو التركيز على لقاء اتليتكو مدريد والفوز في الديربي، لم يتحقق الفوز وكان التعادل، بقي ريال مدريد خلف اتليتكو حتى الان. المشكلة أن التعادل جعل فالنسيا ثالثا وريال مدريد رابعا، هل هذا المركز يليق بالميرنجى؟. زيدان اخرج كريستيانو رونالدو من المباراة ومن بعدها لم يصل ريال مدريد لمرمى يان اوبلاك،  هل اخطأ زيدان  بإخراج البرتغالي؟ هذا هو السؤال المهم. زيدان اخرج كريستيانو ولم يشرك مودريتش من البداية واحتفظ بكاسيميرو أيضا على مقاعد البدلاء، هل كان يفكر في دوري الابطال؟. مباراة الديربي ليست مهمة لأن الليجا ستذهب لبرشلونة في أي حال من الأحوال ومن الأفضل التركيز على دوري الابطال. هذه وجهة نظر المدافعين عن قرار زيدان في مدريد مثل الحارس السابق باكو بويو الذي قال: «ما فعله زيدان كان صحيحا، لقد فقدنا الليجا وليس من المنطق أن نرهق اللاعبين قبل مواجهة يوفنتوس». لا اتفق معه هذه المرة ولدينا الأسباب. أولا لا يمكننا أن نضمن الفوز بدوري الابطال، لذلك لا يمكن أن نتساهل في الليجا لأنه من الممكن أن تجد نفسك في المركز الرابع. ستتأهل لدوري الابطال من هذا المركز لكنه مركز لا يليق بأكبر ناد في العالم. السبب الثاني هو أن زيدان قال قبل اللقاء أنه لا يريد الحديث عن شيء سوى النقاط الثلاث في الديربي، هو يدرك أهمية الفوز على اتليتكو مدريد بالنسبة للميرينجي، لكن في المباراة اخرج كريستيانو اللاعب الأهم. كان يفكر في دوري الابطال على ما يبدو، هناك سؤال آخر.. ريال مدريد متقدم على يوفنتوس بنتيجة كبيرة في الذهاب ومن السهل ان نتوقع رؤيتهم في نصف النهائي، لم يكن زيدان يحتاج لإراحة اللاعبين في مباراة حساسة كهذه، خسارة المركز الثالث مشكلة والفوز على اتليتكو كان من الممكن ان يساعدهم على تحقيق المركز الثاني في نهاية المطاف.

Share.

اترك رد