منتخب الناشئين يدخل معسكرا غدا ومباراتان وديتان مع طاجكستان وعناصر جديدة في القائمة

0

يدخل منتخبنا الوطني لكرة القدم للناشئين مواليد 2002 يوم غد الخميس 19 ابريل الجاري تجمعا قصيرا ليومين قبل التوجه نحو العاصمة الطاجيكية دوشنبه لإقامة معسكر خارجي هناك تتخلله اقامة مبارتين وديتين مع نظيره الطاجيكي يومي 24 و26 الجاري على أن يعود المنتخب إلى مسقط يوم 29 الجاري. وتندرج هذه الاستعدادات في اطار التحضيرات للمشاركة في بطولة الأمم الآسيوية دون 16 عاما والتي تستضيفها ماليزيا في الفترة من 20 سبتمبر وحتـى 7 أكتوبر القادمين.  علما بأن المنتخب كان بصدد اقامة معسكر قبل اسبوع ولكن المعسكر تأجل بسبب طلب منتخب طاجيكستان إقامـة مواجهتين وديتين أمام منتخبنـا الوطني.

وسيتوقف المنتخب بعد العودة من طاجكستان عن التدريبات بسبب الاختبارات المدرسية وبسبب شهر رمضان على أن يتم العودة من جديد للاستعداد في النصف الثاني من شهر رمضان .. وتبدأ المرحلة الجدية والقوية بعد نهاية شهر رمضان من خلال معسكرات داخلية وخارجية ومباريات ودية  في السلطنة وخارجها وفقا للاتصالات التي ستتم خلال الفترة المقبلة.

وينتظر الجهاز الفني للمنتخب قرعة مباريات بطولة الأمم الآسيوية التي ستقام في ماليزيا يوم 26 الجاري والتي بناء عليها سيتم تحديد الكثير من الامور المتعلقة بالإعداد ولعب المباريات الودية… مشيرا إلى أن المبارتين مع طاجكستان سيكون لهما أثرا ايجابيا سواء على الصعيد الفردي للاعبين أو الجماعي للمنتخب.

وكان الجهاز الفني قد تابع مباريات دوري الناشئين خلال الفترة الماضية وتم استدعاء العديد من اللاعبين الجدد للقائمة، وتمت تجربتهم ومن ثم تم الوصول إلى القائمة الحالية التي ستدخل المعسكر المقبل.

وتضم القائمة التي أعلن عنها الجهاز الفني بقيادة المدرب يعقوب الصباحي 23 لاعبا  بعضهم سبق وأن تم ضم بعضهم بعد مشاهدة مباريات الدوري واللاعبون هم: قصي سالم الجرادي، ومنتصر طالب الزدجالي، وحارب خميس العدوي، وأسامة سليمان الهدابي (السيب) ومحمد راشد البلوشي، ووائل الحارثي (السويق) وعبدالله محمد الفليتي، وعبدالحكيم قاسم العويسي، ومؤيد عبيد الصبحي ، والازهر البلوشي ، وناصر الناعبي(الشباب) وفراس سعيد الصوري، (ظفار) وميثم علي العجمي (الاتحاد) والخليل أحمد الحوسني (صلالـة) ورشاد مسلم الحبسي (النصر) وعيسى خلفان الناعبي (مسقط) وعمر ناصر الصلطي، وحمد وليد المخيني (العروبة) وطارق خميس المعشري (جعلان) وداوود سليمان الجابري (سمائـل) وسليمان محمد المزروعي (السلام) فهد الراسبي( الكامل والوافي) وملهم السنيدي( اهلي سداب).

ويتكون الجهاز الفني للمنتخب الوطني للناشئين المدرب يعقوب الصباحي ومساعده المدرب الوطني هلال العوفي، وخالد عباس مديرا للمنتخب، وزاهر الشقصي مدربا لحراس المرمى، وعماد أحمد معدا بدنيا، ومراد البلوشي مسؤولا للمهمات.

وحول التحضيرات المقبلة للمنتخب وخطة العمل التي سيتم العمل بها لاحقا قال مدرب المنتخب يعقوب الصباحي أن الفترة المقبلة سيكون العمل فيها محدودا بسبب الاختبارات كون اللاعبين من الطلبة ..وايضا بسبب دخول شهر رمضان .. وستقتصر الامور على تجمعات صغيرة ان سمحت الظروف .. وإلا فإن كل شيء مؤجل حتى النصف الثاني من شهر رمضان بعد أن تكون قد اتضحت الرؤية وتمت معرفة المجموعة التي سيقع بها منتخبنا والمنتخبات التي سيلعب بها.

وحول ظروف الإعداد الحالية قال الصباحي: الامور تسير بشكل جيد .. وهناك أمور لا نستطيع أن نقف في وجهها فيما يتعلق بمدارس اللاعبين .. وخلال الفترة الماضية كان التركيز على الدوري من أجل ضم بعض اللاعبين حسب حاجة المنتخب في بعض المراكز .. وتم اختبار هؤلاء وكل من تمت دعوته وتمت تجربتهم من كافة النواحي ومن ثم تم اختيار الأنسب للمنتخب من كافة النواحي ..معتبرا أن الشكر هو لأولياء أمور اللاعبين الذين يتعاونون معنا بصورة جيدة وهم شركاء لنا في المنتخب للدور الكبير الذي يلعبونه.

وفيما يتعلق بالطموحات قال الصباحي: دائما متفائلين ولدينا طموحات كبيرة .. المهم بالنسبة لنا تقديم أكبر عدد من اللاعبين المعدين بالصورة الجيدة ويملكون الخبرات لمن هم في عمرهم وهذا لا يعني أن طموحات تحقيق النتائج الإيجابية غائبة بل على العكس نعمل ونسعى لتحقيق نتائج ايجابية لأن ذلك سيكون له اثره الإيجابي على اللاعبين.

واختتم الصباحي كلامه بتوجيه الشكر لكل الجهود المبذولة لإنجاح سير العمل والاستعداد في هذا المنتخب الجديد الذي نتمنى له أن يكون صدى ايجابيا عند المتابعين ويؤكد تعافي الكرة العمانية.

ويذكر ان يعقوب الصباحي يدرب المنتخب الوطني للناشئين منذ فترة طويلة مع مساعده المدرب هلال العوفي .. وحققا الكثير من النتائج الإجابية خلال الفترة السابقة.

Share.

اترك رد