القواعد بخير … بعد لقب الشباب .. صحار يحصد لقب دوري الرديف

0

أثبت نادي صحار ظاهرة الدوري منذ سنوات أن قواعده بخير وأن المستقبل له بعد أن حقق اللقب الثاني في دوري المراحل السنية بفوزه بلقب دوري الرديف « الأولمبي « بعد أن كان صحار قد حقق لقب دوري الشباب ليؤكد النادي أنه يملك القواعد القوية التي سيكون لها شأن كبير لاحقا على صعيد الدوري المحلي او المنتخبات الوطنية.

وقد جاء فوز صحار باللقب بعد فوزه على منافسه الشباب بهدفين لهدف في المباراة النهائية التي اقيمت على ملعب مجمع نزوى .. فيما ذهب المركز الثالث لنادي عمان بعد فوزه الصعب على الوحدة بفارق ضربات الجزاء الترجيحية 3/2 بعد أن انتهى الوقت الأصلي للمباراة إلى التعادل بهدفين لهدفين. وبعد نهاية المباراة النهائية قام  راعي الختام عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم حمد بن حمدان المعمري بتكريم طاقم حكام النهائي ،

من ثم قام بتتويج الفرق الفائزة  بالمراكز الأولى حيث حصل نادي عمان على المركز الثالث والميداليات البرونزية ، فيما تقلّد لاعبو نادي الشباب الميداليات الفضية ، بينما نال لاعبو نادي صحار الميداليات الذهبية ومن ثم تسلّم قائد فريق صحار سالم سعيد المقبالي كأس الدوري ليضيف نادي صحار  لقبا جديدا هذا الموسم بعد دوري الشباب وسط فرحة كبيرة من لاعبي الفريق والجهازين الفني والإداري والجماهير الصحارية التي تابعت الفريق لتكتمل الفرحة بعد وصول الفريق إلى صحار. أدار اللقاء النهائي الحكم عادل الغساني للساحة وساعده علاء الحوسني وصالح البلوشي ومحمد المساحي رابعاً ،وسالم بن عبدالله الصالحي مراقباً للمباراة ،وعبدالله بن علي الراشدي مُقيّماً للحكام، وأحمد البريكي منسقا عاما.

ويذكر أن نادي الشباب أحرز لقب دوري الناشئين على حساب السيب بهدفين لهدف، وأحرز صحار لقب دوري الشباب بعد فوزه على السويق بفارق ضربات الجزاء الترجيحية5/4 بعد أن انتهى الوقت الأصلي للتعادل السلبي. وبانتهاء الدوري الأولمبي يكون اتحاد كرة القدم قد أنهى مسابقاته هذا الموسم باستثناء الدوري الاستثنائي وهو دوري عمانتل الذي فيما يبدو يسير لتسجيل رقم قياسي ربما عالمي كأطول دوري .. حيث أحرز نادي سمائل لقب دوري الدرجة الثانية وحل قريات وصيفا وصعدا معا لدوري الدرجة الأولى، فيما أحرز فريق الرستاق لقب بطولة دوري الدرجة الأولى تلاه صور، ومن ثم مجيس وصعدوا جميعا لدوري عمانتل.

مباراة مثيرة ومواهب واعدة

قدم الفريقان مباراة قوية ومثيرة ومفتوحة ولعب كل فريق هجوميا وهدفه التسجيل وحسم المباراة .. وشهد الشوط الأول تسجيل الأهداف الثلاثة للمباراة حيث كانت البداية لصحار من خلال هدف مبكر وبعد دقيقتين من البداية عن طريق لاعبه القاسم آل عبدالسلام من كرة رأسية مستغلا خروج خاطئ لحارس مرمى الشباب، فأعطى هذا الهدف المباراة بداية نارية وتخلى الطرفان عن جس النبض وبدأ كل فريق يلعب بقوة .. صحار محاولا تعزيز التقدم .. والشباب للتعديل وهذا ما أكسب الشوط الأول اثارة قوية من الطرفين .. وبعد قليل من الهدف الأول اتيحت العديد من الفرص للطرفين لم يتم الاستفادة منها .. واستمر الأداء الهجومي من الطرفين حتى الدقيقة 30 عندما احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة صحار بعد عرقلة مهاجم صحار تصدى للركلة بنجاح اللاعب سعود المقبالي واضاف الهدف الثاني لصحار. ولكن الشباب لم يستسلم كما توقع البعض بل هاجم مرمى منافسه بقوة وسعى لتقليص الفارق قبل انتهاء الشوط الأول وحقق ذلك في الوقت بدل الضائع عن طريق لاعبه علي السيابي من كرة ركنية نفذها البراء المعولي على رأس علي السيابي الذي أسكنها في شباك أيوب السيابي حارس صحار لينتهي الشوط الأول بتقدم صحار بهدفين لهدف.

في الشوط الثاني وبعد التغييرات التي أجراها مدربا الفريقين تابع الفريقان الأداء الجيد وكانت البداية من الشباب الذي سعى بقوة للتعديل على حساب تراجع صحار الذي اعتمد على المرتدات التي لم تشكل الخطورة المطلوبة وبقي الشباب الأفضل والاخطر وصاحب المبادرة الهجومية وسط فرص مباشرة تصدى لها ببراعة حارس صحار .. وتأخرت عودة صحار للأجواء لقبل نهاية الوقت الأصلي بعشرة دقائق بعد عدة تغييرات من مدربه راشد الغيثي ليبدأ صحار في الامساك بوسط الملعب ومجاراة الشباب وتخفيف الضغط عن لاعبي الدفاع واستمر الاداء متكافئا حتى إعلان النهاية السعيدة والمفرحة لصحار وتتويجه بطلا للدوري الأولمبي “ الرديف.

نادي عمان في منصة التتويج

واستطاع رديف نادي عمان من الوقوف على منصة التتويج بإحرازه المركز الثالث بعد فوزه  في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع على نادي الوحدة بفارق ضربات الجزاء الترجيحية 3/‏2 بعد انتهاء المباراة في وقتها الأصلي إلى التعادل الإيجابي بهدفين لهدفين… ورغم أن البداية في المباراة كانت قوية للوحدة الذي تقدم بهدف لاعبه محمد خميس، ومن ثم عزز تقدمه مع بداية الشوط الثاني بالهدف الثاني عن طريق جعفر العلوي. إلا أن نادي عمان عاد بالمباراة لنقطة البداية من خلال هدفين لنجم الفريق الموهوب ايسر العلوي.. فكان لا بد من الاحتكام لضربات الجزاء الترجيحية لحسم المباراة التي ابتسمت لنادي عمان الذي سجل 3 ضربات مقابل اثنتين للوحدة ليخرج نادي عمان فائزا بالمركز الثالث.

Share.

اترك رد