«كوووورة وبس» تكشف حساب مدربي البريميرليج

0

إنجلترا – سارة ويليامز

جوارديولا دفع مليوني جنيه علـــــى كل نقطة حققها فريقه!

انتهت الجولة الأخيرة من البريمرليج وكان ترتيب المدربين في النهاية كالتالي، جوارديولا حقق المركز الأول في المسابقة، جوزيه مورينيو المركز الثاني، بوكوتينو المركز الثالث ويورجن كلوب المركز الرابع، أنطونيو كونتي المركز الخامس وارسن فينجر المركز السادس. هذا الترتيب لا يعكس قدرات المدربين في إدارة فرقهم!. فعلى الرغم من أنه ترتيب الفرق التي يقودنها إلا أن هناك معيارا اخر سنعتمده وفقا للتقارير الاقتصادية وحجم الانفاق. سنقوم بكشف حساب المدربين الستة الكبار في المسابقة، كيف حققوا الفوز وكم دفعوا من مال على كل نقطة تم تحقيقها.

مانشستر سيتي حقق 100 نقطة حيث فاز 32  مرة وتعادل اربع مرات وخسر مرتين فقط. بينما حقق مانشستر يونايتد 81 نقطة من 25 فوز و7 تعادلات و7 خسائر، توتنهام حقق 77 نقطة من 23 فوز و8 تعادلات و7 خسائر. ليفربول حقق 75 نقطة من 21 فوز و12 تعادل و5 خسائر، تشلسي حقق 70 نقطة من 21 فوز و7 تعادلات و10 خسائر. الارسنال حقق 63 نقطة من 19 فوز و6 تعادلات و13 خسارة. لكن كيف حقق مدربو هذه الفرق تلك النقاط وكم دفعوا لتحقيق كل نقطة في البريميرليج؟. تقريرنا في «كوووورة وبس» سيعتمد على حجم انفاق كل مدرب خلال الموسم مقارنة بالنقاط التي حققها في المسابقة.

بيب جوارديولا

مدرب مانشستر سيتي كان اكثر المدربين انفاقا على النقاط التي حققها، حيث انفق 199مليون و710000 الف جنيه إسترليني من خزينة النادي على التعاقدات، هذا الرقم ناتج من فارق عمليات بيع وشراء اللاعبين خلال الموسم الحالي، ولو قمنا بعملية حسابية بسيطة بتقسيم  199.710000 جنيه إسترليني على 100 نقطة حققها الفريق فسنحصل على قيمة كل نقطة حققها جوارديولا في هذا الموسم، الناتج هو مليون 997 الف جنيه إسترليني قيمة كل نقطة حققها فريقه في المسابقة. جوارديولا حقق اللقب ولكن ناديه دفع القيمة الأكبر على كل نقطة تم تحقيقها، نحن لا نحسب الرواتب وإلا سيكون الرقم اكبر من ذلك بكثير، نعتمد فقط على حجم الانفاق وصافي المبلغ الناتج من عمليات البيع والشراء. من هذا المعيار يأتي جوارديولا في المركز السادس بين المدربين، لأن قيمة كل نقطة حققها اكبر من قيمة النقاط التي حققها منافسوه في البريمر ليج. لكم ان تتخيلوا ان كل نقطة حققها السيتي في هذا الموسم قيمتها تقارب مليوني جنيه إسترليني!.

جوزيه مورينيو

مانشستر يونايتد هو ثاني اكثر الفرق الإنجليزية انفاقا بعد احتساب عمليات البيع والشراء، مورينيو كلف خزينة النادي 137 مليون  و610000 الف جنيه إسترليني. حقق فريقه 81 نقطة، ووفقا للعملية الحسابية سنجد ان قيمة كل نقطة حققها مورينيو تبلغ قيمتها مليون و698888 الف جنيه إسترليني هذا الموسم. هذا المبلغ ناتج من تقسيم 137.610000 جنيه على 81 نقطة حققها مانشستر يونايتد. اقتصاديا يمكن اعتبار مورينيو في المركز الخامس. فريقه حقق المركز الثاني وتأهل لدوري الابطال لكن قيمة كل نقطة حققها في البريمير ليج لا تزال كبيرة لو قارناها بباقي الفرق المنافسة على اللقب.

أنطونيو كونتي

الإيطالي لم يكن جيدا هذا الموسم لأن فريقه لم يتأهل لدوري الابطال وعليه الدعاء كي يفوز ليفربول على ريال مدريد في النهائي. كونتي انفق أقل من جوارديولا ومورينيو حيث كلف خزينة النادي 51 مليون و480000 ألف جنيه إسترليني بعد حساب الناتج من عمليات البيع والشراء. حقق تشلسي 70 نقطة وحل في المركز الخامس. قيمة كل نقطة حققها تبلغ 735428 الف جنيه استرليني، رقم كبير قياسا بالمركز الخامس. 51.480000 تقسيم 70 يساوي 735.428 للنقطة الواحدة. يشتكي الإيطالي كونتي من قلة الإنفاق لكن لو نظرنا للنتائج سنجد أنه فشل في تحقيق المطلوب منه كمدرب هذا الموسم. مدربا ليفربول وتوتنهام لم يكلفوا خزينة نادييهما أكثر مما أنفقه تشلسي هذا الموسم لكنهما تأهلا لدوري الابطال وحققا نتائج افضل من أنطونيو كونتي. في حجم الانفاق على النقاط يحتل كونتي المركز الثالث بعد جواريولا ومورينيو وهو في المركز الرابع من حيث النتائج قياسا بنجاح المدربين في تحقيق النقاط بأقل قيمة ممكنة.

ماوريتسيو بوكوتينو

موسم اخر ناجح للمدرب الارجنتيني بوكوتينو، فناديه احتل المركز الثالث بين كبار إنجلترا محققا 77 نقطة كاملة في البريمير ليج. لم ينفق كثيرا على النقاط التي حققها، 15 مليون و930000 الف جنيه إسترليني فقط كان الفارق الذي دفعه توتنهام من عمليات البيع والشراء هذا الموسم. بعملية حسابية 15930000 هي حجم الانفاق على 77 نقطة حققها الفريق بقيادته سنجد ان قيمة كل نقطة تبلغ 206883 الف جنيه استرليني، لا يمكن مقارنة هذا الرقم بما انفقه جوارديولا ومورينيو. أربع نقاط هي الفارق بين توتنهام ومانشستر يونايتد، هذا يبين مدى نجاح بوكوتينو وفشل مورينيو الذي بلغت قيمة كل نقطة حققها 8 اضعاف القيمة التي دفعها بوكوتينيو على تحقيق النقطة. من الطبيعي ان يكون مانشستر يونايتد في المركز الثاني وتوتنهام في المركز الثالث في البريمرليج. بوكوتينيو هو ثالث افضل مدرب في المسابقة من حيث الانفاق على كل نقطة حققها فريقه.

ارسن فينجر

كالعادة يمكن اعتبار فينجر الآلة الحاسبة التي تحقق النقود للفريق الذي يدربه، لم ينفق فينجر أي شيء من خزينة النادي بل على العكس هو اكثر مدرب حقق الأرباح لناديه من خلال كل نقطة حققها في هذا الموسم!. فينجر حقق أرباحا من عمليات البيع والشراء بلغت 3 ملايين و20000 الف جنيه إسترليني. لأي مشروع ربحي عليك الاعتماد على فينجر. حقق 63 نقطة هذا الموسم وكل نقطة محققة حققت معها 47936 جنيه إسترليني. فلو قسمنا أرباح الارسنال من عمليات البيع والشراء والبالغة 30200000 على النقاط الـ 63 التي حققها هذا الموسم سنجد أنه كل نقطة حققت 47936 جنيه إسترليني. لكن هل يمكن اعتبار فينجر المدرب الأفضل في هذا الجانب؟. لا يبدو الامر كذلك لأن ناديه حقق المركز السادس في البريميرليج. وهو مركز دون طموح الجماهير. يمكن اعتبار فينجر افضل مدرب يحقق الأرباح من كل نقطة حققها فريقه ولكن سنضعه في المركز الثاني في هذا المعيار لأن هناك مدربا آخر لم يكلف خزينة ناديه شيء وحقق إنجازات كبيرة.

يورجن كلوب

الألماني مدرب ليفربول يمكن اعتباره المدرب الأفضل في إنجلترا لو قارنا ما حققه من إنجازات هذا الموسم مقارنة بحجم الانفاق. ليفربول لم يخسر في عمليات البيع والشراء بل حقق أرباحا تبلغ مليون و320000 الف جنيه إسترليني بعد بيع وشراء اللاعبين هذا الموسم. ناديه حقق المركز الرابع وتأهل لدوري الابطال وهو سيخوض المباراة النهائية امام ريال مدريد في المسابقة الأهم عالميا بالنسبة للاندية. حقق ليفربول 75 نقطة ولم يخسر الكثير من المباريات هذا الموسم، ما افسد على يورجن كلوب هو التعادلات الكثيرة لفريقة في المسابقة. كلوب هو ثاني اكثر المدربين تحقيقا للارباح من قيمة النقاط التي حققها فريقه، فلو قسمنا الأرباح التي حققها من عمليات البيع والشراء والبالغة 1320000 على 75 نقطة حققها الفريق سنجد أن كل نقطة حققت أرباحا تبلغ 176 جنيه إسترليني. كلوب وفينجر هما الوحيدان اللذان حققا الأرباح ولم تكلف النقاط التي حققتها انديتهم الخزينة أي شيء. لكن يمكن اعتبار كلوب هو المدرب الأفضل في هذه الناحية نظرا لأن فريقه تأهل لدوري الابطال دون ان يدفع شيئا مقابل أي نقطة تم تحقيقها.

Share.

اترك رد