الافتتاحية: منافسة بالمقلوب !!

0

كان الدوري هذا الموسم استثنائيا وحالة خاصة بدليل ما نتج عنه من اشكاليات وفوضى أودت بالكثير من مقومات النجاح ، وأودت كذلك بالجدوى الفنية منه، وبقي الدوري في أمتاره الأخيرة عبارة عن أجندة يتم تنفيذها كونه جاءت في روزنامة الموسم التي احتاجت للكثير من العباقرة ومفسري الأحلام لفك طلاسمها.

ولن ندخل كثيرا في غياهب هذا الموسم .. بل سيكون التركيز على المنافسة التي شهدها دوري عمانتل .. والذي أصبحت منافسته مقلوبة ومعكوسة … فبعد أن حسم السويق اللقب بجدارة ودون منافسة تذكر قياسا على مشواره في هذا الدوري، وحسمت بدرجة كبيرة بقية المراكز الأخرى بالمقدمة .. أصبح التركيز منصبا على ما يحدث في قاع الدوري وتحديدا في صراع المنافسة على الهروب من خطر الهبوط .. فأصبحت غالبية الفرق مهددة بقوة بخطر الهبوط قياسا لما حققته من نتائج « 11 « من»  14 « فريقا مهددة وهذا ما جعل الجميع ينسى المنافسة المنطقية على اللقب وينسى انجاز السويق المستحق والجدير ، ويتحول لا شعوريا إلى المنافسة على المراكز الأخيرة التي جعلت الدوري يحمل في كل جولة من جولاته تغييرات مختلفة .. ولكن بقيت الفرق نفسها هي التي تتقدم في جولة ومن ثم تتراجع في الجولة الأخيرة وتبقى بالمحصلة جميعا تحت خطر تهديد الهبوط.

صحيح أن الكثيرين فوجئوا بما يحدث، ولكنهم يتداركون الأمر ويعتبرونه منطقيا قياسا لما شهده هذا الموسم، ورغم أن البعض يرى أن هذه المنافسة أعطت الدوري بعضا من الإثارة ، إلا أنها إثارة كان جل هدفها هو الحصول على أي نقطة دون أي اعتبار لعامل آخر ، وفقد الدوري كما هي حالة اي دوري في العالم نكهة الفوز باللقب، وأضحى الهروب من مخاطر الهبوط هو البطولة لغالبية الفرق التي تشكل العدد الأكبر من الأندية المشاركة … وهذا من أبرز السلبيات ومن أشدها تأثيرا على الدوري ومحتواه الفني، الذي للاسف آصبح أخر الاهتمامات… فالمؤسف هو ألا يكون الاهتمام هو على المنافسة على اللقب، بل ينحدر ليصل إلى التركيز على الهروب من الهبوط في حالة نادرا ما نجدها .. ويحق لجماهير السويق أن تأسف لهذه الحالة ويصبح البطل خارج الاهتمامات .. بأن أصبح الاهتمام منصبا على منافسة المراكز الأخيرة بدلا من الاهتمام في المنافسة على اللقب .. ويبدو أن اتحاد كرة القدم الحالي وما قدمه من من أجندات وبرامج وتغيير تحديدا، نجح بدرجة عالية عندما كان شعار التغيير حاضرا بقوة في الدوري بأن حول الاهتمام في المنافسة من منافسة على الفوز باللقب، إلى منافسة على الهروب من الهبوط .. وربما خصص الاتحاد مكافأة وجائزة لكل فريق ينجح في تلافي الهبوط ،كونه استطاع أن يغير من قواعد المنافسة والمهم أنه غيّرها .. ولا حديث لعنوان آخر في الدوري إلا ما يحصل في قاع الترتيب.

معن نداف

Share.

اترك رد