المدرب محسن درويش: راض عن تجربتي مع فنجاء ولست نادما ولم أهرب

0

قرار استقالتي كان بعلم مسبق من إدارة النادي وتمت موافقة الإدارة عليه

وصلت لقناعة أنني لن أستطيع أن أقدم اكثر مما قدمته فكان قرار استقالتي

فقد الفريق 7 لاعبين أساسيين ولم نستـطع تعـويضهم وبالتالي ساءت النتائج

قياسا بالظروف والمشاكل الصعبة الموجودة في الاندية المدرب الوطني نجح

فرض المدرب الوطني محسن درويش البلوشي نفسه بطريقة جيدة وكان عنوان وجوده مع كل الفرق التي دربها النجاح بدءً من نادي الأم النهضة وانتهاء بنادي فنجاء الذي لم يستمر معه كثيرا بدليل تقديمه استقالته قبل انتهاء الدوري بخمس جولات في حالة كانت مفاجئة للكثيرين من متابعي النادي أو عشاقه وحتى المتابعين له. وسار محسن على طريق من سبقه من المدربين الذين لم يستمروا في هذا الموسم الاستثنائي والغريب والعجيب من كافة النواحي.

المدرب محسن درويش كان لنا معه هذا الحوار الذي تطرقنا من خلاله للكثير من الامور المتعلقة بمشواره في الدوري مع فنجاء ، واسباب تقديم استقالته، وعن الدوري وصعوباته ،وماذا عنه وعن المنافسة التي توجت السويق باللقب للمرة الرابعة وبسهولة ودون منافسة تذكر، وجعلت غالبية فرق الدوري تعاني من خطر الهبوط ..

محسن رفض أن يكون قد هرب من المهمة مع فنجاء ، مشيرا إلى أنه سبق له أن قدم استقالته من قبل، ولم توافق ادارة النادي إلا بعد أن شرح لها الظروف، مؤكدا أنه واثق من عدم هبوط فنجاء للدرجة الأولى..

كذلك كان هناك العديد من الاستفسارات التي تتعلق بالمنتخبات الوطنية والاحتراف واللعبة وغير ذلك من الأسئلة التي تتعلق باللعبة والمدربين والمراحل السنية وغيرها من الاسئلة المتعلقة بكرة القدم وذلك من خلال هذا الحوار:

ـ تركت فنجاء فجأة ماذا

حدث ولماذا هذا الاستقالة؟.

ربما كان تركي للنادي في هذه الفترة مفاجئا للجميع، ولكن الأمر ليس كذلك بالنسبة لي وبالنسبة لرئيس النادي، فقد صرحت للرئيس من قبل ومن فترة  بهذا الخصوص ولكن الرئيس ابلغني بأن المشكلة ليست مني كمدرب ومن ناحية فنية، والمشكلة معروفة وهي بسبب غياب اللاعبين عن التمارين لاسباب مختلفة، وعدم وجود العدد  من اللاعبين في التدريبات ، مع عدم تحمل بعض اللاعبين وليس الكل للمسؤولية الملقاة على عاتقهم للأسف، ولكن والحق يقال ان هناك بعض اللاعبين قدموا كل مالديهم من اجل الفريق. ولكنني بعد مباراة نادي عمان قررت ان اعتذر بصفة رسمية وبقرار نهائي، ووصلت لقناعة انني لن استطيع ان اقدم اكثر مما قدمت خاصة ان كل الظروف لا تساعد على تغيير شيء على صعيد الفريق، فلابد من وجود ضحيه حتى تكون هناك ردة فعل على الاقل من اللاعبين بعد خروجي .. فكان قرار استقالتي من تدريب الفريق الكروي بالنادي. 

ـ لماذا ساءت نتائج الفريق قبل

عدة جولات من تقديم استقالتك ؟

من الطبيعي ان تسوء النتائج في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها الفريق والتي كانت تواجهنا ، فبعد مباريات الدور الاول، كان من المفروض ان يقوم الفريق بتعزيز الصفوف واضافة لاعبين لتدعيم صفوفه، ولكن ما حدث العكس، حيث فقد الفريق اكثر من 7 لاعبين معظمهم اساسيين مثل: سعد سهيل الظهير اليمين، وسامح البراشدي الظهير اليسار الاساسيين، والمهاجم الاساسي شوقي الرقادي، ولاعب الوسط الاساسي  داني، والمعتصم الشبلي، واصابة الحارس الاساسي مهند الزعابي، وخروج اللاعب السوري ياسر شاهين، مع عدم جاهزية عيد الفارسي، واصابة نذير المسكري بالرباط الصليبي،  فكان من الطبيعي ان الفريق سيتأثر بشكل كبير وهو مل حدث.

واضافة لما سبق كان غياب اللاعبين في الجهات العسكرية وغيابهم عن التمارين. تخيل أننا تدربنا لمدة 45 يوم بوجود 12 لاعب في أفضل الحالات، واحيانا 8 لاعبين  فقط.

الظروف المادية، ومستحقات اللاعبين ومطالباتهم  كانت من أبرز الصعوبات، وايضا هناك بعض اللاعبين للاسف وليس الكل، لا يعرفون قيمة وحجم نادي فنجاء والشعار الذي يحملونه، وهذا وضح بعدم تحملهم للمسؤولية، وعدم المبالاة عند الخسارة.

كل هذا أثر على الفريق ونتائجه رغم ان الادارة حاولت كثيرا في توفير المتطلبات، وانا كمدرب مع الجهاز الفني حاولنا وبذلنا جهدا كبيرا من اجل اعداد الفريق للدور الثاني.

رغم كل هالظروف الصعبة، الا ان النتائج في بداية الدور الثاني كانت افضل من البدايه في الدور الاول، ولكن ظروف اللاعبين العسكريين كانت السبب الاكبر في سوء النتائج ، ولاننسى سوء التوفيق في بعض المباريات تسبب في خسارتنا لبعض النقاط المهمة في اللحظات الاخيرة.

ـ البعض يقول إنك هربت وسبقت قرار إقالتك؟

لا لم أهرب ولن أهرب من تحمل مسؤوليتي في أي مكان.. و لم اهرب خوفا من الاقالة، لانها لم تكن تخطر  في بال الادارة ، وكانت هناك النية ان نواصل المشوار في الموسم القادم ، والدليل ان رئيس النادي رفض استقالتي ولكن بعد توضيح الامور واقتناعه بالاسباب، وبعد توضيح كل شيء لمجلس الادار، وافقوا على استقالتي واشكرهم على ثقتهم بي لقيادة الفريق خلال المرحلة السابقة.

ـ بعيدا عن المجاملة. هل تتوقع

هبوط فنجاء للدرجة الاولى؟

لا أتوقع هبوط فنجاء هذا الموسم رغم كل الظروف التي تحيط به ويعيشها، لانني اثق في ان الادارة قادرة على ادراك الوضع والتعامل بشكل جيد مع المباريات القادمة وتوفير كل مايلزم لخروج الفريق من الوضع الصعب الذي يعيشه حاليا .. فنجاء فريق عريق ويملك الكثير من الخبرات التي تؤهله للخروج من الحالة التي فيها حاليا.

ـ هذا الموسم كان غريبا .. غالبية الفرق مهددة والسويق حسم اللقب بسهولة ما سبب ذلك؟

فعلا الموسم كان غريبا والاسباب كثيرة :منها عدم وجود هدف واضح عند الأندية، وسوء تخطيط، وسوء الاعداد المبكر للفريق، والمشاكل المادية التي تعاني منها معظم الاندية،  وايضا الروزنامة الغريبة هذا الموسم، والتوقفات الطويلة للدوري، اضافة لانطلاقة دوري الجهات العسكرية . كل هذه الاسباب كانت هي الأسباب الرئيسية في معاناة الاندية.

ـ كيف تقيم المستوى

الفني للدوري هذا الموسم؟

ماذا تنتظر من دوري ومستوى فني في ظل كل هذه الظروف التي كانت تواجهها الاندية جميعا دون استثناء،  والتي سبق وان ذكرتها من قبل من خلال سوء التخطيط وعدم وجود الرؤية الواضحة للأندية وإداراتها، والمشاكل المادية التي تعصف بها، وايضا التوقفات الطويلة للدوري والذي زاد من الصعوبات الفنية، اضافة لظروف اللاعبين العسكريين الذين يعتبرون عماد هذا الدوري في كل الأندية.

ـ ما هي ابرز سلبيات هذا الموسم؟

ابرز السلبيات هي مشاكل الاندية المادية والإدارية والفنية، والروزنامة غير الواضحة، وجدول المباريات المضغوط، والتوقفات الطويلة وعدم التنسيق مع الجهات العسكرية لتفريغ اللاعبين.

ـ كيف تقيم تجربتك مع فنجاء ؟.

مع كل الظروف التي واجهتها منذ تسلمي المهمة في النادي، نعم انا راض عن تجربتي مع نادي فنجاء.

ـ هل انت نادم لتدريب فنجاء هذا الموسم ؟.

لا لست نادما .. لم اندم ولن اندم على تدريبي لنادي فنجاء فلقد تشرفت ان ادرب ناديا كبيرا وعريقا وتاريخيا ، ولقيت كل الحب والتقدير من جميع محبي النادي وجماهيره

ـ نتكلم عن الاحتراف  ماذا عنه.. هل لدينا احتراف؟

للأسف لايوجد لدينا احتراف ونحن بعيدون كل البعد عن الاحتراف من كافة النواحي، والاحتراف يحتاج للكثير من العمل وهو لا يتعلق بجهة دون الأخرى بل هو عبارة عن مشروع كبير ويحتاج للكثير.

ـ كيف يستطيع مدرب تكوين

فريق قادر على المنافسة؟

عندما تتوفر كل عوامل النجاح، وتهيئة الاجواء المناسبة، وتوفير كل احتياجات المدرب والفريق، من الطبيعي ان تجد المدرب قادرا على تكوين فريق قوي ينافس على كل البطولات المحلية والخارجية.

ـ تواصلت حالات الاقالة والاستقالة

في الدوري. لماذا ؟

عندما لايكون هناك هدف محدد،  ورؤية واضحة، وتخطيط سليم، ولاتوجد عوامل تساعد على النجاح ،ولايتم توفير احتياجات الجهاز الفني ومستلزمات العمل، وتهيئة الظروف المناسبة للعمل الطبيعي، من الطبيعي ان نجد الاقالات والاستقالات في صفوف المدربين، فالجميع يعرف ان الضحية دائما المدرب، فلا يمكن تغيير مجلس ادارة، ولا تغيير للاعبين، فالاسهل هو تغيير المدرب الذي يعرف الجميع أنه الحلقة الاضعف، وان اقالة مدرب لا يعني أن المشكلة والاشكالية منه اطلاقا.

ـ هل نجح المدرب الوطني

قياسا للنتائج في الدوري والكأس ؟ 

قياسا بكل الظروف الصعبة والمشاكل الموجودة في الاندية من كافة النواحي، أعتقد ان المدرب الوطني نجح.

ـ ماذا عن المنتخبات الوطنية وكيف تنظر للمشاركة المقبلة في نهائيات اسيا بالامارات؟

انا متفائل بمشاركة المنتخب في نهائيات امم آسيا المقررة أن تقام في دولة الامارات 2019 ، وعندي ثقة كبيرة بالمنتخب واللاعبين. ولكن يجب ان يكون هناك اعداد مثالي وبرنامج واضح وفي مستوى الحدث الاسيوي الكبير، وكلي ثقة في الاتحاد ، وفي الجهازين الفني والاداري،  واللاعبين في تحقيق امنيات جميع محبي الاحمر العماني.

ـ هل ترى هناك  فرق بين الاستقالة او الاقالة؟

نعم هناك فرق،  فالادارة اذا قررت ان تقيل المدرب فانها تكون قد وصلت لقناعة ان المدرب لن يضيف شيئا للفريق ، والسبب الثاني في الاقالة انها تريد تغطية فشلها وتخفيف الضغط عليها من الجماهير والاعلام.

ـ ماذا تنصح ادارات الاندية  وماذا تنصح اللاعبين؟.

نصيحتي لادارات الاندية ان يكون لديها هدف واضح وتخطيط سليم ورؤية واضحة، وعليها ان توفر كل عوامل النجاح للفريق، وعدم التسرع في التعاقدات مع اللاعبين قبل التعاقد مع المدرب وترك الحريه للجهاز الفني في الاختيارات، واعطاء الجهاز الفني الثقة والاستقرار.

ـ وماذا عن المراحل السنية وما يتعلق فيها ؟

للاسف عندنا الهرم مقلوب في الاهتمام بالمراحل السنية. ففي الدول المتطورة المراحل السنية اساس كل شيء ونحن بالعكس !! اخر اهتماماتنا المراحل السنية  وكل اهتمامنا بالفريق الاول. وبأمانة مشكلة المراحل السنية عندنا تتمثل في الفكر الاداري قبل الفكر الفني بسبب عقلية وثقافة الجانب الاداري، وغياب فكر البناء والتطوير، والبحث فقط عن النتائج السريعة، وللاسف انديتنا تفتقد الى الكثير من الامور الضرورية في المراحل السنية  بدء من الأمور المتعلقة بسوء التخطيط، وانتهاء بقلة الملاعب.

ومن وجهة نظري اذا اردنا تطوير كرتنا في الاندية والمنتخبات علينا البدء في عمل استراتيجيه طويلة المدى ، وعمل خطة فنية طويلة وانشاء اكاديميات خاصة في المناطق المعروفة في تفريخ المواهب، وتطبيق الاحتراف خاصة للاعبين الموهوبين ليكونوا جاهزين فكريا قبل يكونوا جاهزين فنيا .

ويجب ان تكون مسابقاتنا منظمة، وواضحة، وقوية حتى نستطيع ان نجاري الدول المتطورة في المراحل السنية التي تعتمد على قوة المسابقات وكثافة المشاركات في البطولات.

كذلك توفير كشّافين، والتعاقد مع اجهزة فنية متكاملة ذات جودة، وايضا اجهزة ادارية تعرف كيف تتعامل مع اللاعبين تتواصل مع اولياء الامور وتقربهم منهم.

ومن الامور المهمة، وجود الحوافز ومكافأة للاعب المجيد والمجتهد، وتقديم جوائز للاعبين المميزين حتى يكون هناك تنافس شريف من جميع اللاعبين.

ـ والاندية كيف يمكن أن تخفف

اشكالياتها المختلفة والكثيرة؟

من وجهة نظري اذا ارادت الاندية ان تخفف من اعباءها المالية، ومشاكلها الادارية والمادية، عليها بالتخطيط السليم ،وعمل رؤية واضحة، وهدف واضح والتركيز على المراحل السنية لانها الاساس،  وعدم ارهاق ميزانية النادي من خلال التعاقدات غير المدروسة التي تزيد من ديون النادي، وتزيد من مشاكلها المادية، ويجب ان يكون الصرف على مستوى  الدخل،  او اقل بقليل، وايضا البحث عن استثمارات وموارد تسويقية للنادي على المدى البعيد بعيدا عن التفكير في المصلحة الخاصة.

ـ  هل من كلمة اخيرة ؟

احب ان اشكر ادارة نادي فنجاء على الثقه واشكرها على تعاملها الراقي معي من كافة النواحي، واشكر كل محبيي الملك الفنجاوي واعتذر منهم اذا بدر مني اي تقصير او خطأ، وكنت اتمنى ان نستمر لتحقيق كل طموحات النادي واتمنى كل التوفيق للنادي ولجميع الاندية ، واحب ان اشكركم على الاستضافة واتمنى لكم كل التوفيق والتقدم.

Share.

اترك رد