خشونة: مدرب أصيب بالجنون قبل المونديال!

0

الاسباني مارتينيز مدرب منتخب بلجيكا اعلن تشكيلته المبدئية للمشاركة في المونديال بعد أسابيع، التشكيلة خلت من احد اهم الأسماء حيث غاب لاعب وسط روما راجا ناينجولان عن القائمة التي اختارها مارتينيز، لاعب روما رد باعتزال اللعب دوليا وقال بأنه طوال السنوات الماضية فعل كل شيء من اجل بلاده. بالطبع هذه هي المفاجأة الأكبر من بين جميع التشكيلات التي اختارها مدربو المنتخبات المشاركة، في المانيا غاب ماريو جوتزه الذي سجل هدف الفوز في المونديال الماضي لكن هذا الغياب مبرر لأن جوتزه لم يكن جيدا خلال العاميين الماضيين، في فرنسا غاب كريم بن زيمه والموضوع لم يعد جديد ليفاجئنا فهو غائب منذ زمن طويل عن المشاركات الدولية تحت قيادة ديشامب، في اسبانيا غاب خافي مارتينيز والفارو موراتا ولكن هناك بدائل للاعبين على الرغم من اهميتهما.

استبعاد ناينجولان لا أجد له تفسيرا ولكن المدرب قال: «راجا لاعب كبير ولديه أدوار معينة في ناديه يقوم بها، نحن لا نستطيع إعطاؤه نفس الأدوار في المنتخب، ابعاده لم يكن بسبب المستوى بل هي مسألة فنية تكتيكية». هذا الجواب منطقي ولكن السؤال هل أن النينجا الكبير لا يستطيع لعب أدوار مختلفة في الملعب؟. هل سيلعب المنتخب البلجيكي بفكرة الاستحواذ على الكرة لذلك يريدون الاعتماد على يوري تيليمنس واكسيل فيتسل لأنهما يجيدان التمرير أكثر من راجا نيانجولان. حسنا سنفترض ذلك ولكن هناك سؤال اخر وهو من سيقطع الكرات مثل النينجا في حال ما فقد اللاعبون البلجيكيون الكرة في وسط الملعب؟. استدعاء مروان فيلايني الذي لم يلعب كثيرا في الموسمين الماضيين واستدعاء كاراسكو الذي يلعب في الصين. وابعاد لاعب وصل لنصف نهائي دوري الأبطال وكان احد اهم اللاعبين في الدوري الإيطالي هذا الموسم وفي دوري الابطال!. غريب جدا، اعرف بأنهم لا يلعبون في نفس المراكز ولكن يمكن مكافئة ناينجولان حتى بالذهاب لروسيا كلاعب احتياطي، قد تتقدم في النتيجة وتتعرض لضغط شديد حينها ستحتاج للنينجا حتما!. هذا الامر يذكرني بما حدث في مونديال البرازيل للمنتخب الاسباني، ديل بوسكي لم يأخذ معه جابي لاعب اتليتكو مدريد بحجة انه سيلعب بلاعب وسط دفاعي واحد، ووضع العديد من لاعبي الوسط الهجومي ممن يجيدون الاستحواذ على الكرة لكنه دفع ثمنا باهظا عندما فقد فريقه الكرة.

صحيح ان المدرب فاز في التصفيات بدون مساعدة من ناينجولان الذي كان طوال الوقت لاعبا احتياطيا في طريقة لعب مارتينيز، حيث اعتمد طريقة 3/4/3 ولكن يجب ان لا ننسى ان بلجيكا لم تواجه خصما كبيرا في تلك المباريات، جبل طارق واليونان والبوسنه وقبرص واستونيا ليسوا الفرق التي ستواجهها بلجيكا في المونديال. أتذكر كيف عانوا دفاعيا امام البوسنه وفازوا بشق الانفس على اليونان. يحاول مارتينيز صنع نظام دفاعي يعتمد على المجموعة وارتداد الفريق ككتلة واحدة لكن يجب عليه ان يعرف بأن وضع الجرافة ناينجولان في وسط الملعب افضل من انتظار هازارد ودي بروني وكراسكو وميرتنز للعودة ومساعدة اكسيل فيتسل. اعتقد ان مارتينز خاطر جدا في الاعتماد على دي بروني وفيتسل كلاعبي وسط امامهم كل من هازارد وميرتينز ولوكاكو وعلى طرفي الملعب كراسكو ومونيير او أي لاعب اخر. أيا كان الامر فعدم استدعاء ناينجولان خسارة كبيرة لبلجيكا ولا اعتقد أن فريقا غير مؤمن من الناحية الدفاعية يستطيع الفوز بالمونديال.

محمد البلوشي

Share.

اترك رد