Inbound-Advertiser-Leaderboard

رابطة دوري المحترفين تعلن روزنامة الموسم القادم

0

يبدأ في العاشر من أغسطس القادم.. إن سارت الأمور بسلاسة

هذه المرة.. استبق الاتحاد العماني لكرة القدم الأحداث.. وأعلن مبكرا عن روزنامة الموسم القادم 2018/2019.. في مؤتمر صحفي أقيم ظهر الأحد الماضي بقاعة المؤتمرات باستاد السيب الرياضي.

مؤتمر عقد بحضور هشام بن سالم العدواني مدير رابطة المحترفين وأحمد الكعبي مدير دائرة الإعلام وخليفة الحسني مدير دائرة المسابقات وياسر الرواحي مدير دائرة التسجيل .. وعدد قليل من الزملاء الذين يمثلون (الصحف الرسمية).. وتلك حكاية أخرى..!

العاشر من أغسطس.. سيكون إنطلاقة الموسم القادم.. بمباراة السوبر.. بين السويق بطل الدوري والنصر بطل كأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم.. مباراة «سوبر» لكن هل ستقام في موعدها..؟ .. سؤال من عدة أسئلة تبادرت إلى الأذهان ونحن في طريقنا إلى مقر الاتحاد العماني لكرة القدم..!

مواعيد

باختصار شديد.. يبدأ الموسم في 10 أغسطس القادم.. بمباراة السوبر.. وينطلق دوري عمانتل في 17 من نفس الشهر.. أما دوري الأولى.. والذي حافظ على نظام المجموعتين.. فيبدأ في 25 أغسطس.. وفي 28 منه.. يبدأ دوري الدرجة الثانية.

كأس جلالة السلطان سيبدأ في 10 سبتمبر .. وينتهي في 25 إبريل 2019.. بينما يختتم دوري عمانتل في 10 مايو 2019.. ودوري الأولى في 22 مارس 2019.. ولم يتم تحديد موعد ختام دوري الدرجة الثانية..!

أما مسابقات المراحل السنية.. فتبدأ تباعا.. في 30 أغسطس 2018 يبدأ دوري تحت 15 سنة.. وفي اليوم التالي 31 أغسطس يبدأ دوري تحت 18 سنة.. وفي اليوم اللاحق الأول من سبتمبر 2018 يبدأ دوري تحت 21 سنة.. والمشاركة إلزامية للأندية في دوري تحت 15 سنة وتحت 18 سنة.. ولكنها اختيارية لأندية الدرجتين الأولى والثانية في مسابقة تحت 21 سنة.. مع إلزامية المشاركة لأندية دوري عمانتل في هذه المسابقة.

إعادة تسمية

والأهم.. أن الاتحاد العماني لكرة القدم أعاد تسمية (كأس الاتحاد) والتي عرفت خلال المواسم الماضية بتسمية (كأس مازدا).. وأعلن عن مشاركة أندية عمانتل والدرجة الأولى فيها.. وستقام في مدة لا تتجاوز 40 يوما.. من 8 ديسمبر 2018 وحتى 18 يناير 2019.. مع إلزامية أندية دوري عمانتل في المشاركة فيها .. و«ضبابية» بالنسبة لأندية الأولى.. ولم يذكر الكتيب الذي تم توزيعه على حضور المؤتمر أية تفاصيل عن المسابقة..!

وهنا تتعزز الفرضيات السابقة والقادمة من البيت الكروي بأن الشريك الراعي للمسابقة منذ مواسم عدة يرغب في عدم إكمال الشراكة.. لأسباب متعددة.. منها عدم مقدرة الاتحاد على تسويق المسابقة بالشكل المطلوب.. وهو ملف سيطاله الشرح في قادم الوقت..!

لكن.. هل نقول وداعا لـ«كأس مازدا»..؟

ملاعب

وحسب المؤتمر.. فإن مباريات دوري عمانتل ونهائيات مختلف المسابقات للموسم القادم ستقام في 9 ملاعب وهي مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.. واستاد السيب والمجمعات الرياضية في البريمي وصور وصلالة والسعادة وخصب وصحار ونزوى.. على أن تبقى احتمالية اللعب في مجمع الرستاق في الدور الثاني في حالة جاهزيته.

بينما تلعب مباريات دوري الدرجتين الأولى والثانية والمراحل السنية على ملاعب الأندية.

مواعيد الكأس

أما الكأس الغالية.. فيتأهل للدور الأول – دور الـ32 – كافة أندية دوري عمانتل ودوري الدرجة الأولى بالإضافة إلى 4 أندية من دوري الدرجة الثانية بعد التصفيات التمهيدية والتي تخضع للقرعة.

وتلعب مباريات دور الـ32 وكذلك دور الـ16 بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة.. بينما تلعب مباريات ربع ونصف النهائي بنظام خروج المغلوب من مبارتين ذهابا وإيابا.. على أن تقام المباراة النهائية يوم 25 إبريل 2019 كما أسلفنا.

تحديد الأعمار

افتتاح الموسم بمباراة السوبر بين السويق بطل الدوري  والنصر بطل  الكأس.. ويسمح بمشاركة اللاعبين الذين يحملون بطاقات الموسم (2018/2019) وهم لاعبي الفريق الأول وتحت 21 سنة وتحت 18 سنة.. وسيتم تحديد ملعب المباراة لاحقا.. ولم يتم السماح بمشاركة اللاعبين تحت 15 سنة.. وهذا يقودنا إلى مسألة تحديد عدد اللاعبين  في الفريق الأول لأندية دوري عمانتل.. حيث حددت الرابطة عدد 18 لاعبا لكل فريق كحد أدنى قبل 14 يوما من إنطلاقة دوري عمانتل.. وبعقود موحدة لدوري عمانتل والكأس وكأس الاتحاد.. وبحد أقصى 25 لاعبا قبل انتهاء فترة التسجيل الأولى.. بحد أدنى 3 حراس مرمى.. وحد أقصى 4 لاعبين أجانب بنظام (3 + 1) المعتمد من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.. والنظام ذاته سيتم تطبيقه في دوري الدرجتين الأولى.. والثانية.

بدون ملحق

واستمر دوري الدرجة الأولى بدون تغيير.. فنظام المجموعتين ظل قائما – إلى حين كتابة السطور – وتواصل إلغاء الملحق مع صعود 3 أندية إلى دوري عمانتل.. وهبوط ناديين إلى دوري الدرجة الثانية.. وهما صاحبي المركز الأخير في كل مجموعة.

حق التنشئة

الموضوع الأكثر جدلية في اجتماع الجمعية العمومية الأخير وهو حق التدريب والتنشئة.. وهو ما دفع بالاتحاد العماني إلى طلب مشورة (فيفا) والذي سيوفد مدير إدارة الشؤون القانونية وأوضاع اللاعبين عمر أنغارو إلى السلطنة في 26 يونيو المقبل للاجتماع للأندية.. وعلى الرغم من ذلك.. سيتم تسجيل لاعبي المراحل السنية كلاعبين هواة وفق ما ستحدده اللائحة الحالية.. حتى يجدّ جديد..! وحددت اللائحة أعمار لاعبي دوري تحت 21 سنة ليكونوا من مواليد 1998 و1999 و2000.. ولاعبي دوري تحت 18 سنة من مواليد 2001 و2002 و2003 .. ولاعبي دوري تحت 16 سنة من مواليد 2004 و2005.

التراخيص مستمرة

التراخيص حضرت أيضا في المؤتمر الصحفي.. وطرحنا سؤال على ياسر بن ناصر الرواحي مدير التراخيص بالرابطة عن أين وصلت الأمور.. وأشاد الرواحي بتجاوب الأندية.. لتحقيق المعايير الخمسة. وتداخل هشام العدواني مدير الرابطة في الموضوع.. وأكد أن الاتحاد يطبق المعايير الخاصة بالمشاركة في كأس الاتحاد الآسيوي.. وليس في دوري أبطال آسيا.. للتخفيف على الأندية من الأعباء المترتبة على تطبيق معايير أقوى وأكبر صرامة.

تضارب

الروزنامة أوجدت حالة من تضارب المواعيد.. بين إعداد المنتخب والمسابقات.. وهي حالة شاهدنا تأثيرها هذا الموسم.. وعلى الرغم من تأكيدات رابطة دوري المحترفين في أن الأمور ستختلف في الموسم القادم.. إلا أن المؤشرات الأولية تعطينا انطباعا عن وجود تصادم قادم بين لجنة المسابقات ورابطة المحترفين من جهة.. ولجنة المنتخبات من جهة أخرى.

وفي العدد الماضي تحدثنا عن بوادر هذا الصدام.. وكتبنا: «عرفنا من بعض « المصادر» ان التجمع المقبل للمنتخب سيكون في شهر سبتمبر المقبل، بعد انطلاقة الدوري الذي كما عرفنا من بعض المصادر نفسها أنه سيبدأ في شهر اغسطس في سابقة ربما هي الأولى من نوعها في تاريخ مباريات الدوري .. وربما كنوع من التغيير الذي يمارسه ومارسه الاتحاد الحالي في مفاصل العمل منذ فترة تسلمه قيادة دفة اللعبة ..»

وهذا الأمر الذي أوجد حالة السخط داخل بيت الاتحاد.. كونه يمس طريقة العمل في الاتحاد.. والتجاذبات و”المجاملات” التي تغلف آلية تسيير الأمور هناك.. وكان الحديث عن المصادر.. تحديدا..

الكلام لم يأت من فراغ.. بل أن بعض هذه المصادر تحدثت أن الجهاز الفني كان أول المعترضين على ما ينوي الاتحاد عمله، وأن روزنامة الموسم الجديد ربما وضعت أو ستوضع قريبا على طاولة الرئيس كما كشف لنا المصدر نفسه، وأنه هو من أصر على أن تكون البداية في شهر اغسطس ، بعد أن يكون دوري القوات المسلحة قد اقيم..قبل ذلك .. وعليه سيكون شهر سبتمبر بداية الإعداد وبداية توقف الدوري … على أن تستمر التوقفات حتى بداية شهر ديسمبر الذي سيكون بكامله لإعداد المنتخب ، ومن ثم سيكون التوقف للنشاط الكروي حتى نهاية أمم آسيا .. اي أن التوقف سيصيب الدوري لمدة شهرين بالتمام والكمال وهي نفس الفترة التي توقف فيها الدوري هذا الموسم .. ونتج عنها هذا الموسم الغريب والاستثنائي… وهذا ما حدث بالضبط..! فهل أخطأنا في إيضاح المستور؟

هنالك اعتراض أيضا على السيناريو الذي رسمناه للموسم القادم.. وهو السيناريو الذي حرصنا على إيصاله للأخوة في الرابطة.. واحتفظنا بنص الروزنامة .. لنعود إليها في قادم الأيام.. لنقيس مدى إلتزام الاتحاد بها.

ضغط متوقع

ما حدث يوم الأحد يؤكد أيضا ما ذهبنا له العدد الماضي.. حيث كتبنا: «وطبعا بعد ذلك يبدأ ضغط المباريات، وتكثيف جدول الدوري وغيرها من المسابقات المحلية والخارجية، وكله بسبب قرار أو رأي لشخص وضح أنه بعيد كل البعد عن واقع كرة القدم .. وأن من يومئ أو يشير له هو من نفس العقلية التي لم تتعظ مما حدث ويحدث حاليا … ويبقى السؤال هو عن موقف الأندية من هذا الأمر .. وان كان الجميع يعلم ان الاندية أو بالاحرى كل ناد يتخذ موقفا خاصا بناء على اشكالية مع الاتحاد الحالي فيتم ارضاء النادي وبالتالي الموافقة على ما يقرره الاتحاد كما حدث في الجمعية العمومية الأخيرة .. والاجتماع الذي عقد في مزرعة أحد رؤساء الأندية ومن خلاله تم ارضاء الأندية وتسليمها مستحقاتها أو المبالغ التي لم يتم صرفها بناء على اشكالية .. فتخلت الاندية عن اعتراضاتها مقابل الافراج عن هذه المبالغ ..».. فلقد سألنا الأخوة في رابطة الدوري في مؤتمرهم عن مدى قابلية الإلتزام بالروزنامة.. والإجابة أتت بـ»التمني».. وما نيل المطالب بالتمني..!

رسائل.. «سرية»

وكالعادة.. الدعوة إلى المؤتمر أتت عن طريق «الواتساب».. ومحددة للصحف اليومية والمصرحة.. فقط.. مع  استبعاد كامل للصحف الألكترونية.. ومواقع التواصل الاجتماعي.. ونفهم هذا التوجّه.. في ظل حالة «الجفاء» بين دائرة الإعلام باتحاد الكرة.. وتلك الجهات.. والذي سيؤدي إلى اضمحلال الاهتمام بالمسابقات المحلية إذا استمر «التعنّت».. والذي من الواضح أن دوافعه شخصية.. لا سيما أن من «المبعدين» من سافر على حسابه لتغطية مباريات المنتخب.. بل أن منهم.. من سافر مع المنتخب وعاد بنفس الطائرة.. في (خليجي 23).. تلك البطولة التي لا تزال آثار الفوز بها – السلبية – ماثلة.. حتى لو كثرت التغريدات التي تحاول .. تجميلها..!

الغريب فعلا.. أن الرسائل الرسمية للاتحاد تتداول في مختلف المواقع.. بدون أن يكلف الاتحاد نفسه عناء البحث والتقصي.. أو حتى التقنين من هذه الظاهرة..!

Share.

اترك رد