نظارات مجان تتوج بطلاً لبطولــــة ليالي رمضان لكرة الطاولة

0

السفارة المصرية وصيفاً وأكاديمية مسقط ثالثاً

 توج فريق نظارات مجان بطلا للنسخة الأولى من بطولة ليالي رمضان لكرة الطاولة والتي اختتمت منافساتها مساء الجمعة الماضي، بشراكة استراتيجية للجنة العمانية لكرة الطاولة مع مركز عمان للمؤتمرات والمعارض، وجاء فوز فريق نظارات مجان بلقب البطولة اثر فوزهم المثير في اللقاء الختامي على حساب فريق السفارة المصرية بنتيجة 3/1، حيث مثل الفريق الفائز اللاعبان أسعد الرئيسي وعدنان فواخرجي بينما مثل فريق السفارة المصرية اللاعبان محمد النجار وورداني وحل فريقا أكاديمية مسقط لكرة الطاولة (أ) و (ب) في المركزين الثالث والرابع على التوالي.

وقام عبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة عقب ختام المباراة النهائية، بتكريم الفرق الحائزة على المراكز الثلاثة الأولى بالاضافة الى تكريم الحكام المشرفين على ادارة منافسات البطولة، وأقيمت البطولة على مدى مرحلتين منفصلتين، حيث شارك نحو 42 فريقا في المرحلة الأولى من البطولة وتأهل 26 فريقا للمرحلة الثانية والتي أقيمت بنظام خروج المغلوب.

منافسات

وتم تخصيص هذه البطولة للمؤسسات الحكومية والخاصة، وعبر قوانين فنية مبسطة من خلال تواجد لاعبين من كل فريق وتم خوض منافسات الادوار التمهيدية بنظام المجموعات على أن يتبع نظام خروج المغلوب في الأدوار النهائية، وخصصت اللجنة نحو ستة طاولات لاقامة منافسات البطولة مع تخصيص طاولتين للترفيه واللتان ستكون مخصصتان للأسر والأطفال بتجربة لعبة كرة الطاولة على أرض الواقع وممارستها وقضاء وقت طيب خلال فترة البطولة.

وسعت اللجنة المنظمة للبطولة عبر أخذ هذه البطولة من حيث الجانب الترفيهي بشكل أكبر عن طابع التنافس، حيث تهدف البطولة في المقام الاول الى ارساء ثقافة ممارسة لعبة كرة الطاولة لدى أكبر شريحة ممكنة من مختلف فئات المجتمع، وتعكف اللجنة العمانية لكرة الطاولة وعبر اقامتها لهذه البطولة للمرة الأولى الى فتح جسور جديدة مع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة بتخصيص لعبة كرة الطاولة ضمن الألعاب الرياضية التي يتم ممارستها بين الشباب في الشهر الفضيل الى جانب فتح المجال لمختلف المواهب الواعدة في مختلف الجهات الحكومية والخاصة بأن يكونوا جزءا من هذه البطولة وامكانية تواجدهم في الأندية والمنتخبات الوطنية في المستقبل القريب،كما تسعى اللجنة الى ايجاد جمهور للعبة من مختلف شرائح المجتمع والتي يشكل بدوره محورا مهما للتسويق الجيد لهذه اللعبة، كما أن مثل هذه البطولات تساهم في نشر اللعبة بين  شريحة كبيرة من فئة الشباب وتجعلها ضمن الألعاب المحببة لديهم.

نتائج

وبالعودة الى نتائج منافسات الادوار التأهيلية، فقد تأهل من المجموعة الاولى فريق اكاديمية مسقط لكرة الطاولة (أ) وفريق الامان للصناعات بينما تأهل من المجموعة الثانية تهل فريق ستارباكس وفريق كلية مزون ومن المجموعة الثالثة فريقا اكاديمية مسقط لكرة الطاولة (ب) وفريق عمان برودباند (ب) ومن المجموعة الرابعة فريقا بي دي او تشامبيون وفريق مياه حيا ومن المجموعة الخامسة فريق السفارة المصرية (د) وفريق وزارة التربية والتعليم (التعليم الخاص)، ومن المجموعة السادسة فريق عمانتل (باقتي) وفريق وزارة الداخلية (ج) ومن المجموعة السابعة فريق ستاربكس (أ) وفريق عمان برودباند (ج) ومن المجموعة الثامنة فريق الجيمي بلازا وفريق ايكو تريدر ومن المجموعة التاسعة فريق السفارة المصرية (أ) وفريق عمانتل (مكاسب) ومن المجموعة الحادية عشرة فريق مودرن بايونيرز وفريق بي دي او ستارز ومن المجموعة الثانية عشرة فريق مجان للنظارات وفريق السفارة المصرية (ج) ومن المجموعة الثالثة عشرة فريق مدرسة مسقط العالمية وفريق ستاربكس (ج).

شراكة استراتيجية

أكد عبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة بأن البطولة شهدت مشاركة جيدة من قبل الجهات الحكومية والخاصة مضيفا بأن اللجنة المنظمة للبطولة قامت بمخاطبة العديد من الجهات الحكومية والخاصة من أجل المشاركة في البطولة، لافتا الى أن مشاركة 42 فريقا في النسخة الأولى من البطولة يعد أمرا جيدا ودافعا لتواجد فرق اضافية في النسخة المقبلة، وأشاد بامخالف بالشراكة الاستراتيجية للجنة مع مركز عمان للمؤتمرات والمعارض في اقامة هذه البطولة مضيفا بأن اللجنة تتطلع لشراكات أخرى ناجحة مع المركز خصوصا وأن اللجنة تتأهب في استضافة العديد من البطولات الاقليمية والقارية والدولية في المستقبل القريب، وأن مركز عمان للمؤتمرات والمعارض يعد من الأماكن المناسبة والمهيأة لاقامة تلك البطولات، واختتم بامخالف تصريحه بالشكر والتقدير لكل الفرق التي شاركت في البطولة .

 وسجلت البطولة تجاوبا جيدا من قبل المؤسسات الحكومية وشركات القطاع الخاص عبر المساهمة الناجحة في المشاركة بمنافسات البطولة، حيث شاركت العديد من المؤسسات في البطولة عبر عدة فرق مختلفة، وسجلت بعضها مشاركة خمس فرق متنوعة تمثلها في البطولة نظرا لتواجد العديد من اللاعبين المميزين لديها، وقامت اللجنة بتوفير ستة طاولات لاقامة منافسات البطولة مع تخصيص طاولتين للترفيه واللتان تم تخصيصهما لعامة الناس للقيام بتجربة مثيرة لممارسة لعبة كرة الطاولة على أرض الواقع من خلال تواجد طاولات صغيرة الحجم الى جانب تواجد الطاولة الدائرية والتي من الممكن بان يلعب عليها نحو 4 لاعبين في وقت واحد وهي مخصصة للتدريب والترفيه فقط.

 أهداف عديدة

 وترجمت البطولة عددا من أهدافها الرئيسية ومن ضمنها نجاح اللجنة العمانية لكرة الطاولة بفتح جسور جديدة مع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة بتخصيص لعبة كرة الطاولة ضمن الألعاب الرياضية التي يتم ممارستها بين الشباب الى جانب فتح المجال لمختلف المواهب الواعدة في مختلف الجهات الحكومية والخاصة بأن يكونوا جزءا من هذه البطولة وامكانية تواجدهم في الأندية والمنتخبات الوطنية في المستقبل القريب،كما نجحت اللجنة عبر التعريف الجيد للعبة من خلال تواجد الجمهور بكافة فئاته والذي شكل بدوره محورا مهما للتسويق الجيد لهذه اللعبة، كما ساهمت البطولة في نشر اللعبة بين  شريحة كبيرة من فئة الشباب الذي تواجدوا في مركز عمان للمؤتمرات والمعارض عبر الفعاليات المختلفة التي يتم تنظيمها خلال فترة الشهر الفضيل.

حكام البطولة

أشرف على ادارة منافسات البطولة عدد من الحكام الدوليين وحكام الدرجة الأولى وكذلك الحكام المستجدين، حيث ضمت القائمة كلا من: الحكم الدولي فهد العبري الحكم العام، وحمود الحجري وأيمن الجهضمي وعمر الشبيبي وحسان العزري وخالد العلوي وعائشة السعيدية وخولة المقبالية وعفاف الحسنية وهشام السيباني ومحمد العلوي ومريم العلوية وحسان العزري.

Share.

اترك رد