القبطان طالب الوهيبي رئيس اتحاد الهوكي: بطولة النخبة الآسيوية أكثر من مجرد استضافة..!

0

الهوكي رياضة جماعية.. وعلينا أن نستوعب نمط المباريات

نطمح إلى أرقام أعلى في التصنيف القاري والعالمي

أمامنا 3 أشهر قبل الانطلاق.. وبدأنا بتسويق البطولة فعلياً

الإعداد يسير وفق الخطط.. وتفريغ اللاعبين المشكلة الأبرز

في فبراير الماضي وقع الاتحاد العماني للهوكي مع الاتحاد الآسيوي للهوكي  اتفاقية استضافة السلطنة بطولة كأس النخبة الآسيوي للعام 2018 برعاية شركة «هيرو» الراعي الرسمي للبطولة منذ خمس سنوات .. علما بأن البطولة ترعاها إعلاميا قنوات «ستار سبورت» الآسيوية  .. وتقام البطولة للمرة الأولى في الشرق الأوسط وتعتبر استضافة السلطنة للبطولة حدثا سيكون له الكثير من التبعات الفنية التي ستصب في مصلحة اللعبة كونها ستسلط الضوء على السلطنة بمشاركة العديد من المنتخبات المعروفة على المستوى الدولي… ويكفي أن نشير إلى ان هذه البطولة هي أكبر بطولات القارة الآسيوية وتقام برعاية الاتحادين الدولي والآسيوي.

وقع عقد الاستضافة القبطان طالب الوهيبي رئيس الاتحاد العماني للهوكي عن الجانب العماني .. والطيب أكرم الرئيس التنفيذي للاتحاد الآسيوي عضو مجلس ادارة الاتحاد الدولي للهوكي بحضور بعض أعضاء مجلس ادارة اتحاد الهوكي والعديد من متابعي واسرة اللعبة ومدرب المنتخب الوطني طاهر زمان والعديد من ممثلي وسائل الإعلام المختلفة.

وقبل أسبوع.. أصدر الاتحاد الآسيوي للعبة جدول البطولة.. وهذا ما دعانا إلى التواصل مع القبطان طالب بن خميس الوهيبي رئيس الاتحاد للحديث عن البطولة.. فخرجنا بالحوار التالي نصه:

-في البداية.. نريد معرفة حكاية كأس النخبة الآسيوية للهوكي..؟

فكرة جلب وإقامة بطولة كأس النخبة للهوكي لسلطنة عمان هي لدعم اللعبة في السلطنة في المقام الأول. الهوكي  كانت اللعبة الأولى في السلطنة .. وأصبحت الآن تأتي في المركز الثاني أو الثالث .. رياضة الهوكي حظيت بدعم خاص من لدن المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم .. وخصصت لها مسابقة تحمل اسم جلالته.

كان في أجندة الاتحاد العماني للهوكي أن تستضيف السلطنة العديد من الفعاليات القارية للعبة.. وهذا ما تم ولله الحمد.. عن طريق استضافة (الكونجرس الآسيوي) للهوكي.. وتصفيات الآسياد.. والآن كأس النخبة الآسيوية. كل هذا ضمن استراتيجية لإعادة وضع رياضة الهوكي  العمانية على الخارطة الدولية والآسيوية من جديد.

-ماذا تمثل هذه البطولة.. أقصد كأس النخبة ؟

هي أكبر بطولة قارية للهوكي وهي تحت مظلة الاتحاد الآسيوي للعبة.. والاتحاد الدولي للهوكي. البطولة تضم أفضل 6 منتخبات في آسيا.. إرتأينا الاتيان بهذه البطولة .. وطلبنا موافقة وزارة الشؤون الرياضية.. وفي هذا الجانب أحب توجيه الشكر إلى معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزرير الشؤون الرياضية على تعاونه الدائم والمثمر والمساندة التي نلقاها من معاليه كاتحاد عماني للهوكي.. كذلك أشكر سعادة الشيخ وكيل الوزارة على الدعم اللامحدود لاستضافة هذه البطولة على أرض السلطنة.

-استضافة مثل هذه لا شك

من أنها أتت بعد منافسة..؟

بالفعل.. نافسنا على استضافة البطولة على أرض السلطنة الحبيبة كل من الهند وماليزيا واليابان.. والحمد لله حظينا بثقة الاتحاد الآسيوي للهوكي وباعتراف الاتحاد الدولي للعبة بأن تقام البطولة في السلطنة.

لا بد من الإشارة إلى أن الاتحاد الآسيوي للهوكي وخلال الكونجرس الآسيوي الذي أقيم بالسلطنة وعد برفع مستوى اللعبة في السلطنة وجعل عُمان مركز تطوير اللعبة في منطقة الخليج.

-بعد 104 سنوات تقريبا من بداية

اللعبة في السلطنة.. إين وصلتم..؟

وصلت الهوكي إلى مستويات مرموقة في السلطنة.. من المعروف أن التوجه العام محليا وحتى عالميا هو للعبة الشعبية الأولى في العالم وهي كرة القدم.. إرتأت الأندية المشاركة في كرة القدم .. الأندية  أيضا تصرف الكثير على كرة القدم .. وهذا أدى إلى تراجع كفة ألعاب أخرى والهوكي من ضمنها .. سابقا كان هناك 18 ناد مشارك في مسابقات الهوكي .. حاليا المشاركات تصل إلى 10 أندية.. ولكن إن شاء  الله سيرتفع العدد .. هناك عمل جاد من قبل إخواني  أعضاء مجلس الإدارة .. وسوف نعمل جاهدين للإرتقاء باللعبة من جديد.

-عودة للبطولة.. «الستة الكبار» في آسيا يتنافسون.. لكن منتخبنا حاليا الثامن في التصنيف الآسيوي وهو من أفضل الأرقام للسلطنة.. لماذا نحن ضمن الستة؟

نحن ضمن «الستة الكبار» لأننا الدولة المستضيفة.. صحيح أن تصنيفنا هو الثامن آسيويا لكن طموحنا كبير لكي نكون بين الستة الكبار في القارة.. هذا هدفنا من المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية القادمة.. هذا هو هدفنا.

اعتقد أن بطولة النخبة قوية للغاية.. وسوف تساعد لاعبينا على استيعاب الطرق والاساليب الجديدة في الهوكي.. لذلك تعاقدنا مع المدرب الباكستاني والخبير طاهر زمان .. منتخبنا الوطني للهوكي في مرحلة إعداد لأكثر من خمسة أشهر متواصلة للعب  في دورة الألعاب الآسيوية. ومع المدرب الذي غيّر من أساليب اللعب التقليدية.. شخصيا متفائل بالمشاركة وإحراز المركز السادس.. حينها سنكون الأحق بالمشاركة في كأس النخبة ليس فقط كمستضيف.. إنما كمنتخب متأهل.

-آخر فترة إعداد قبل دورة الألعاب الآسيوية ممتدة لحوالي 75 يوما متواصلة.. ما الهدف؟

رياضة الهوكي هي رياضة جماعية.. وعلينا أن نستوعب نمط المباريات.. فلاعب الهوكي بإمكانه لعب 4 مباريات في 5 أيام.. أي أن الفريق يمكن أن يلعب مبارتين في يومين متتاليين.. ثم يوم واحد للراحة.. ومن ثم يومين متتاليين لمبارتين.

لذلك فإن لاعب الهوكي يجب أن يكون متواصل في التمارين والمعسكرات لكي يتقن ما يريده منه المدرب وأن يكون على مستوى عالٍ من اللياقة البدنية.. ولذلك استجلبنا معد بدني متخصص لرفع إيقاع اللعب ومستوى اللياقة البدنية للاعبين.. كذلك استعنا بأجهزة متخصصة لقياس تحركات اللاعبين ومستوياتهم الفنية واللياقية.. لذلك الـ75 يوم هي ضرورية للاعب لغاية الدخول في البطولة.

-روزنامة المنتخب الوطني للهوكي مزدحمة بالفعل.. وهنا سؤال يطرح نفسه.. ما مدى تعاون الأندية في هذا الجانب.. خصوصا في ما يخص متابعة اللاعبين عن قرب ومستوياتهم؟

يوجد تواصل مستمر بيننا وبين الأندية.. ولكن نحن اخترنا الفترة التي تخلو من المسابقات المحلية لإعداد المنتخب للألعاب الآسيوية وكأس النخبة.. لا توجد مسابقات في هذه الفترة وفرغنا اللاعبين من أنديتهم.. المشكلة ليست في الأندية.. المشكلة في الجهات التي يعمل بها اللاعبون.. القوانين تسمح للاعبين بـ90 يوما في السنة للتفرغ.. هذه الفترة غير كافية لمنتخب الهوكي.. لذلك تحدثنا مع سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية للتواصل مع بعض الجهات الرسمية للعمل على تفريغ اللاعبين بما مقداره 25 يوما إضافية لإكمال البرنامج الإعدادي المقرر.. لأن توقف لاعب الهوكي لا يرتقي باللاعب للعب 4 مباريات في ظرف 5 أيام.. ومن تابع وشاهد روزنامة كأس النخبة الآسيوية سيعرف ما نتحدث عنه.

وعودة لكأس النخبة والتي ستقام من 18 وحتى 28 أكتوبر القادم.. البطولة فيها 18 مباراة في ظرف 10 أيام.. أي أن المباراة ستقام بشكل يومي..!

-نحن في المراحل الأخيرة من مونديال (روسيا 2018).. وهنا سؤال يطرح نفسه.. متى سنرى منتخبات الهوكي في كأس العالم؟

كأس العالم للهوكي يختلف عن نظيره في كرة القدم.. في مونديال القدم هناك مقاعد لكل قارة وهناك تصفيات قارية. في الهوكي الأمر مختلف.. تقام كأس النخبة على مستوى كل قارة.. وبطل الكأس يتأهل مباشرة إلى كأس العالم للهوكي.. ثم يتم اعتماد التصنيف الدولي للتأهل.. المنتخبات المصنفة من الأول وحتى الثاني عشر يتأهلون مباشرة إلى كأس العالم للهوكي.. وهناك تصفيات أخرى لبقية المنتخبات تحت مستوى (الدوري العالمي).. بطل دوري العالم مهما كان تصنيفه يتأهل للعب في  كأس العالم.. وهناك دوري عالمي لكل اتحاد قاري من الاتحادات القارية الخمس..

-حدثنا أكثر عن الدوري  العالمي..؟

دوري العالم يلعب على ثلاثة مراحل.. المرحلة الأولى والتمهيدية يتأهل بطلها إلى للمرحلة الثانية والتي يتأهل منها البطل والوصيف إلى المرحلة الثالثة.. يتأهل البطل لكأس العالم.. لو كان البطل متأهل للبطولة بحكم التصنيف .. هنا يتأهل الوصيف مباشرة.

-الأمر يحتاج إلى استراتيجية واضحة..؟

بالفعل.. والحمد لله لدينا ثلاثة منتخبات متوازنة سنيا.. المنتخب الأول وله رديف أول ورديف ثانٍ.

-تصنيف منتخبنا الوطني حاليا (32) من 138 منتخب حول العالم.. شيء يدعو للفخر

ولكن هل هو هذا سقف طموحنا؟

ليس سقف طموحنا .. نحن كاتحاد للهوكي نطمح إلى أرقام أعلى في التصنيف القاري والعالمي.. ولذلك نعمل بشكل مستمر ومتواصل على لعب أكبر عدد من المباريات وتحقيق الانجازات.. وشخصيا أعد بتحسين الرقم في القادم القريب بإذن الله.

-بطولة النخبة الآسيوية بالتأكيدستشهد (كلاسيكو الهوكي العالمي) بين الهند وباكستان.. وهي مباراة بالتأكيد ستكون الأعلى مشاهدة.. هناك تقارير تؤكد  أنها ستكون متابعة من ملايين المشاهدين عبر شاشات التلفزيون… وهذا حدث يحتاج إلى تسويق.. فأين وصلتم في ملف تسويق البطولة..؟

أولا أنا أشكر وزارة الشؤون الرياضية وعلى رأسها معالي الشيخ الوزير على دعمهم لهذه البطولة ودعمهم لاتحاد الهوكي .. أما عن التسويق فلنتحدث بصراحة وشفافية.. هناك عزوف عن الدعم والرعاية والمشاركة من القطاع الخاص.. شخصيا أعرف بعض أسباب هذا العزوف.. يجب على الرياضة أن تقدم شيئا ملموسا للقطاع الخاص.. لكن هذه البطولة تنقل لأكثر من 70 دولة حول العالم مباشرة.. هنالك فرصة كبيرة للقطاع الخاص أن يعلن عن منتجاته في ملعب المباريات.. طبعا قناة (ستار سبورت) هي الناقل الرسمي للبطولة.. وشركة (هيرو)  هي الشريك الرسمي للكأس.. هنالك أكثر من 7 مليون شخص  سيتابعون البطولة تلفزيونيا.. هذا الأمر سيكون دعم للسلطنة والسياحة فيها .. تخيل 70 دولة لمدة 10 أيام تتابع وتعرف عن البطولة وإقامتها في السلطنة.. هذه دعاية وترويج للسلطنة كوجهة رياضية.

أتمنى من القطاع الخاص أن يكون داعم لنا في البطولة.. وهذه البطولة هي المحرك الرئيسي للارتقاء بلعبة الهوكي في السلطنة.

-من المتوقع أن تشهد مباراة الهند وباكستان حضورا جماهيريا كبيرا.. كيف هي الاستعدادت لهذه المباراة بالذات..؟

هي مباراة (نارية).. بخصوص هذه المباراة بالذات تواصل معي الاتحادان الآسيوي والدولي للهوكي التي ستقام يوم 20 أكتوبر القادم.. الاتحاد الآسيوي أكد حضور أكثر من 7 آلاف متفرج من خارج السلطنة لمتابعة المباراة في الملعب.. السعة الاستيعابية للمدرجات في ملعب الهوكي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر تقريبا 5000 متفرج.. لذلك طلبت من الاتحاد الآسيوي التأني قليلا.. كون السلطنة أيضا تضم عددا كبيرا من محبي المنتخبين.. طبعا الاتحاد الآسيوي يتحدث عن القادمين من خارج السلطنة.. وهذا يؤكد أهمية المباراة وأهمية البطولة.

هذه المباريات الكثير من المتابعين من العالم يترقبها بشغف.. مباراة لها سمعة وصيت في العالم…

-أين وصلتم في الإعداد للاستضافة..؟

أمامنا 3 أشهر قبل انطلاق البطولة ان شاء الله.. وبدأنا بتسويق البطولة فعليا بالتعاون مع شركة متخصصة بالتسويق الرياضي.. وهناك عدة شركات أيضا ستدخل في شراكة تسويقية مع الاتحاد في  هذه البطولة. نحن لا نطلب أشياء مكلفة تثقل كاهل الشركات..نحن نبحث عن الأشياء البسيطة التي تدعم الرياضة العمانية عموما والهوكي خصوصا في هذا المحفل الرياضي الكبير.

-كلمة أخيرة..

هي رسالة للجميع للوقوف والمساندة.. كما أوجه الشكر لوزارة الشؤون الرياضية على دعمها المتواصل.. وأتمنى من الراغبين التطوع والمشاركة في إنجاح البطولة.. خصوصا الشباب العماني الطموح. كلمة شكر لكم أيضا في «كوووورة وبس» على الدعم المتواصل والمتابعة المستمرة للرياضة الأقدم في السلطنة.

Share.

اترك رد