المونديال بدون إيطاليا.. كريستيانو رونالدو … اتفاق «الكـلمة»

0

إيطاليا – باولو كاسيلو

هل استمتعتم بمونديال روسيا؟. كم مباراة جميلة امكنكم مشاهدتها في كأس العالم، مبارتين او ثلاث من العيار الثقيل، لا توجد مواجهات كلاسيكية كبيرة مثلما حدث في المونديال الماضي، إيطاليا والارورجواي 6 القاب في مواجهة الدور الأول، إيطاليا وانجلترا 5 القاب في مباراة ضمن نفس المجموعة، مباريات كبيرة جدا مثل اسبانيا وهولندا، المانيا والأرجنتين، الارجنتين وهولندا، وألمانيا والبرازيل وألمانيا وفرنسا، لتفوز المانيا في تلك البطولة بعد ان  واجهت اقوى الفرق مثل البرازيل والأرجنتين والبرتغال وفرنسا. إيطاليا عندما فازت في 2006 واجهنا المانيا وفرنسا ومنتخبات قوية جدا.

في هذا المونديال السويد بدون ابراهيموفيتش تلعب ربع النهائي وروسيا أيضا لعبت في هذا الدور. المونديال بدون إيطاليا كان سخيفا ونحن السبب في سوء المستوى في المونديال لأننا كنا سيئين أيضا. لقد اصابتنا اللعنة قبل المونديال وفي روسيا لاحقت اللعنة المنتخبات العريقة القوية جدا. مباريات هذا المونديال ضعيفة جدا على المستوى الفني والتكتيكي وارتكبت منتخبات كبيرة هفوات تكتيكية لا تغتفر، الارجنتين وألمانيا كانا يشبهان فريقين هاويين، مباريات كثيرة انتهت بركلات الترجيح لأن الفرق لا تملك لاعبين يستحقون اللعب في الأدوار المتقدمة. في ظل التراجع الخطير للقوى التقليدية لعب مدربون مغمورون أدوار البطولة ليس لأنهم قدموا شيئا يذكر بل لأن المنافسة لم تكن موجودة، المدرب الروسي والكرواتي والبلجيكي الاسباني والانجليزي ظهروا كعباقرة في مباريات من الصف الثاني فنيا.

بعيدا عن المونديال المتواضع فجر يوفنتوس وكريستيانو رونالدو مفاجأة كبيرة جدا، الاخبار حول انتقال البرتغالي للسيدة العجوز غطت حتى على مباريات كأس العالم وهذا دليل اخر على فشل البطولة فنيا وجماهيريا. نجم ريال مدريد الأوحد سيغادر النادي والكالتشيو سيعود من جديد بطولة تجذب الجماهير، هكذا يبدو المشهد الرومنسي لكن هناك الكثير من الكواليس في الصفقة الأقوى خلال القرن الواحد والعشرين. لا توجد صفقة توازيها لو تمت خلال الساعات والأيام القادمة وربما تتم قبل ان تقرأوا مقالي هذا.

سرية الاتفاق وخطة

يوفنتوس العبقرية

بدأت الاحداث باتفاق بين يوفنتوس وكريستيانو رونالدو وجورجي مينديز. يوفنتوس كان لديه فكرة عبقرية من اجل كسب المعركة والبداية كانت عبارة عن اتفاق يعرف باتفاق «الكلمة». سأل مدراء يوفنتوس كريستيانو رونالدو عن المبلغ الذي يطلبه للعب في تورينو وأوضحوا له أنه سيحصل على كل ما يريد!. البرتغالي طلب 50 مليون يورو للموسم في عقد يمتد لعامين وأوضح انه مستعد للتفاوض والنزول قليلا ما يعني انه سيوافق على اللعب مع اليوفي بأربعين مليون يورو كراتب سنوي، اجمالي العامين سيكون 80 مليون يورو. مدراء يوفنتوس كانوا اذكياء جدا وقلبوا الطاولة على رونالدو حيث قالوا لوكيله: ما رأيك بـ 120 مليون يورو لأربعة مواسم؟. اعجب مينديز ورونالدو بالفكرة لأن البرتغالي سيكون في موسمه الرابع في سن 37 عاما وسيحصل على 30 مليون يورو كراتب في هذا السن وهو يلعب مع فريق كبير. تم الاتفاق بين الطرفين على عقد مدته أربعة مواسم بواقع 30 مليون يورو لكل موسم إضافة للمكافآت. يوفنتوس طلب من كريستيانو رونالدو وعدا بأن لا يوافق على الانتقال لأي ناد آخر إذا توصل يوفنتوس للاتفاق مع ريال مدريد حتى لو حصل على راتب اكبر، وأعطى رونالدو كلمته لليوفى وسمي الاتفاق باتفاق «الكلمة». بعدها طلب يوفنتوس من جورجي مينديز اخبار ريال مدريد برغبة رونالدو في الرحيل عن النادي واللعب لبطل إيطاليا واخباره أن يوفنتوس مستعد لدفع 100 مليون يورو. لقد ركز يوفنتوس على الاتفاق مع اللاعب لأنه يدرك ان فلورينتينو بيريس يريد التفريط بلاعبه في هذا الموسم ولن يمانع المدرب لوبتيجي من مغادرته. جاء الرد إيجابيا من مدريد وانتشرت الاخبار في كل مكان، لكن لم يكن هناك شيء مكتوب ولم يقدم يوفنتوس العرض بشكل رسمي، النادي الإيطالي فضل التريث وفحص اللاعب طبيا، ولم يكن من الممكن فحصة في يوفنتوس لأن ذلك يعني تجاوزا على الصفقة مع ريال مدريد، استعان يوفنتوس بأصدقائه في بايرن ميونخ وقام كارل هاينز رومنيجه بترتيب فحص طبي لكريستيانو في ميونخ. كل شيء كان معدا لانتقال كريستيانو والاعلان عن الخبر بشكل رسمي بتارخ 7 / 7/ 2018، لكن شيء ما حدث في مدريد عرقل إتمام الصفقة. بيريس كان يريد أن يعلن رونالدو رغبته بالرحيل بشكل رسمي كي لا يلام من قبل الجماهير وطلب بأن يودع رونالدو الجماهير في حفل بهيج، لكن اللاعب لم يرد ان يقع في هذه المواجهة مع الجماهير التي احبته على مدى 9 مواسم. حدثت ضغوطات داخلية في النادي الاسباني على الرئيس الذي يريد إتمام الصفقة ولكنه لايريد تحمل تبعاتها لوحده. قرر بيريس اخطار جورجي مينديز بأن سعر بيع رونالدو هو 150 مليون يورو وليس 100 مليون التي عرضها يوفنتوس مما اخر الاتفاق النهائي بين جميع الأطراف. في تورينو عقد ماروتا وانيللي وبافيل نيدفيد اجتماعا طارئا لبحث المستجدات وقرروا الموافقة على دفع 130 مليون يورو لو استدعى الامر لكن مع التريث قليلا ومحاولة اقناع بيريس بـ 100 مليون فقط. قام جورجي مينديز باتصالات جديدة من اجل الوصول لاتفاق نهائي.

تداعيات صفقة

رونالدو على يوفنتوس

لا شك ان قدوم كريستيانو رونالددو لليوفي سينعكس إيجابا على النادي وكرة القدم الإيطالية بشكل عام، تسويقيا سيعوض يوفنتوس كل الخسائر في موسم او موسم ونصف. رياضيا سيضيف كريستيانو الكثير للنادي، ولكن هل هناك تأثيرات وتداعيات سلبية لمثل هذه الصفقة؟. الجواب بسيط جدا وهو يكمن في راتب رونالدو مقارنة برواتب بقية اللاعبين، ولننظر في هذه المسألة بشكل أوضح سنعرض رواتب لاعبي الفريق الحالية ونقارنها براتب رونالدو:

– بيتنكور يحصل على مليون يورو في الموسم

– ستورارو يحصل على مليون ونصف في الموسم

– ماركو بجاكا يحصل على مليون ونصف في الموسم

– ماتيا دي تشيلو ودانييلي روجاني يحصلان على مليونين ونصف في الموسم

– الكيس ساندرو يحصل على مليونين ونصف في الموسم

– برناديسكي والمهدي بن عطية وبارزالي يحصلون على 3 ملايين في الموسم

– الحارس تشيزني وكيليني وكودرادو وماتويدي وماركيزيو  ومانزوكيتش يحصلون على 3 ملايين ونصف في الموسم

– سامي خضيرة يحصل على 4 ملايين يورو في الموسم

-بيانيتش يحصل على 4 ملايين ونصف في الموسم

– ايمري كان يحصل على 5 ملايين يورو في الموسم

– دوجلاس كوستا يحصل على 6 ملايين في الموسم

– باولو ديبالا يحصل على 7 ملايين يورو في الموسم

– جونزالو هيجوايين يحصل على 7 ملايين ونصف في الموسم.

هذه الأرقام توضح الفارق الكبير بين رواتب لاعبي الفريق وبين راتب كريستيانو رونالدو المرتقب، ولو أجرينا عملية حسابية بسيطة لوجدنا ان رونالدو سيتقاضى في الموسم الواحد ما هو مجموع رواتب كل من جونزالو هيجوايين وباولو ديبالا ودوجلاس كوستا وايمري كان وبيانيتش ما يعني انه سيحصل على رواتب تعادل خمسة افضل رواتب في النادي!.

هل سيشكل ذلك مشكلة لبقية اللاعبين وهل سيقوم يوفنتوس بتعديل رواتب بعض اللاعبين ولو حدث ذلك فهذا يعني ان كريستيانو سيكلف النادي اكثر مما هو متوقع. يقدر الخبراء ان صفقة رونالدو ستكلف ميزانية النادي خلال أربعة مواسم قادمة 400 مليون يورو في المجمل مقيّمة على قيمة الصفقة ورواتب اللاعب ومكافآته وعمولة مدير اعماله. وربما ستغير سياسات النادي في سقف الرواتب المحكم الذي هو عليه الحال الان. لكن مع ذلك كله يتوق جمهور يوفنتوس إلى رؤية كريستيانو رونالدو بقميص الفريق، يقول المدافع السابق لليوفى ليجروتالي : «انا كمشجع اتوق لرؤية كريستيانو رونالدو في تورينو، سيكون من المدهش رؤية لاعب بطل ورمز كبير يلعب في ايطاليا، هذه الصفقة هي الأهم بعد صفقة مارادونا لنابولي».

Share.

اترك رد