المدربون أولا… بانتظار واقـــــعية وامكانيات العمل!!!

0

بدأت أندية دوري عمانتل تعاقداتها المنطقية بشكل عام عندما بدأت بالتعاقد مع المدربين أولا، ومن ثم تمنح الفرصة للمدربين من أجل اختيار اللاعبين بناء على حاجات الفريق، ونقاط الضعف والقوة، وكل ذلك من خلال التعامل بطريقة فيها الكثير من الاحترافية ، والبداية حتى الآن تشير إلى تحسن في هذا الجانب بعد أن كانت إدارات الأندية تقوم بالتعاقد مع اللاعبين محليين منهم أو محترفين .. ومن ثم التعاقد مع المدربين الذين يأتون ومن ثم تكون المفاجأة بوجود لاعبين لا يحتاجهم الفريق، ولا يخدمون أفكاره أو حتى اسلوبه وتبدأ الإشكاليات حتى تصل إلى النتائج السلبية وإقالة المدرب الذي لا حول له ولا قوة كونه وضع في ظرف ليس له علاقة به.

من خلال ما تقدم في الفترة السابقة تلوح في افق الموسم الجديد توقعات بأن يكون أفضل، وهو بالتأكيد سيكون أفضل ، لأنه لا يوجد أسوأ من الموسم الذي انقضى في تاريخ الكرة العمانية، وربما في كرة القدم العالمية كلها..وسنبقي على تفاؤلنا وامنياتنا بأن يكون الموسم الجديد مختلفا وإيجابيا.

العدد الأكبر من المدربين هو من المدربين الوطنيين الذين يكونون الأكثر عددا في البداية ومن ثم يتراجع العدد ومن ثم ينتهي الامر بهم كمدربين طوارىء أو مدربين لا يرفضون نداء أنديتهم في اللحظات التي يهرب الجميع.

الحضور الأقوى حتى الآن كان هو حضور المدربين السوريين من خلال تعاقد الأندية العمانية مع 3 مدربين –  والاحاديث تقول ان هناك المزيد قادمون – وهؤلاء المدربين لهم خبرتهم وانجازاتهم .. وكان لهم شروطا تمت الموافقة عليها من خلال وجود جهاز فني مساعد اختاره المدرب نفسه.

المخلوف في صحار

البداية كانت من خلال من خلال نادي صحار الذي تعاقد مع المدرب المعروف أنس مخلوف أحد أبرز المدربين في الكرة السورية حاليا وهو المدرب الذي أحرز المركز الثالث في بطولة العالم العسكرية الأخيرة التي أقيمت في مسقط، كما أنه سبق أن درب المنتخب الوطني السوري ، والسلام زغرتا اللبناني، والعديد من الأندية السورية منها المجد و تشرين المنافس على لقب بطولة الدوري…ويعتبر المخلوف من أبرز المدربين السوريين حاليا، وسبق له أن احترف ولعب في الدوري الروسي. ويضم جهازه الفني المعد البدني أحمد اياس، ومدرب الحراس مخلص بدوي… وهما من عداد الأجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية السورية المختلفة.

المخلوف بدأ الاستعداد والتدريبات الخفيفة مع الفريق بسبب ارتباطات اللاعبين مع الفرق العسكرية وظروف أخرى … وقدم صحار خلال الفترة السابقة عروضا قوية ووصل إلى المباراة النهائية لمسابقة الكأس وعانى الموسم المنصرم كثيرا قبل أن يستطيع مع مدربه السابق مولاي مراد من تجاوز الصعوبات والبقاء في دوري عمانتل.

رأفت محمد في العروبة

بدوره  تعاقد نادي العروبة مع طاقم فني سوري لقيادة الفريق الكروي الأول هذا الموسم برئاسة المدرب السوري رأفت محمد الذي يعد من الكوادر الفنية السورية المعروفة في مجال التدريب، ويملك خبرة كبيرة في هذا المجال وقاد العديد من الفرق في سوريا والاردن واكرانيا،ودرب المنتخب السوري للشباب، وحقق العديد من البطولات سوى على مستوى الدوري السوري وكأس سوريا وكذلك في الاردن مع فريق شباب الاردن كذلك في بطولة الاندية العربية وكأس الاتحاد الاسيوي وبطولة غرب اسيا حيث قاد رأفت المنتخب السوري مدربا. ويضم الجهاز الفني المساعد لرأفت المدرب محمد شبرق أحد المدربين المعروفين في كرة القدم السورية سواء من كونه لاعبا دوليا ، أو من خلال عمله في الدوري الأردني، وفي العديد من الأندية السورية، كما يضم الجهاز الفني مدرب حراس المرمى عمر عكيل أحد حراس مرمى المنتخب السوري ويملك تجربة طويلة في مجال تدريب حراسة المرمى سواء في سورية مع الاندية والمنتخبات الوطنية، أو من خلال تدريب فرق كفر سوم ، وذات راس ، والرمثا الأردنية، وفرق صحم، والخابورة، وبوشر العمانية. 

خانكان مع النصر

وتعاقدت إدارة نادي النصر بطل مسابقة الكأس مع المدرب السوري عماد خانكان الذي سبق له وأن درب صحم قبل عدة مواسم في تجربة لم يكتب لها النجاح.. ويملك الخانكان سجلا طويلا في التدريب من خلال عمله في الدوري السوري مع الطليعة ، ومن ثم توجهه للتدريب في الدوري الأردني الذي شهد فيه أبرز انجازاته مع العديد من الفرق هناك حيث درب فرق ذات راس والجزيرة والوحدات والرمثا والأهلي والبقعة . ويبقى لخانكان أنه لعب لنادي الكرامة في الفترة الذهبية.

الجهاز الفني للنصر سيضم السوري خالد مشرف معدا بدنيا، والأردني منتصر ست ابوها مدربا مساعدا، وبهاء أحمد مدربا للحراس، وعماد مجاهد أخصائي العلاج،أما الجهاز الإداري فيتكون من فوزي بشير رئيس الجهاز المشرف على الفريق الأول، وأيمن سعيد مديرا للفريق… ويأتي الجهاز الفني للنصر بقيادة خانكان خلفا للمدرب المصري حمزة الجمل الذي لم يواصل مع النادي لعدم الوصول لإتفاق بينه وبين إدارة النادي.

استقرار الحشاني مع الرستاق

استقر المدرب التونسي الناجح حسان الحشاني مع نادي الرستاق للموسم الثاني على التوالي من خلال تجديد إدارة النادي التعاقد معه وهو الذي ترك بصمة واضحة في مشواره مع الرستاق للموسم الماضي وأعاده بقوة لمقعده في هذا الدوري.

والرستاق المتجانس سيكون أمام ادارته العمل بقوة من أجل المحافظة على قوام الفريق الذي عانى كثيرا بسب ارتباطات اللاعبين بأعمالهم .. وسيكون امام الحشاني وإدارة النادي العمل المكثف من أجل تشكيل فريق قادر على كسر قاعدة «الصاعد هابط» وهكذا.

الخنبشي يعود للسويق

عاد المدرب الوطني الناجح علي الخنبشي إلى نادي السويق من جديد كمدرب للفريق الكروي الأول بالنادي بطل النسخة الأخيرة من الدوري .. وقد تم تقديم الخبنشي وجهازه المساعد المكون من سعيد الرقادي مساعدا، وجاسم الدوحاني مدربا للحراس، وبدر الرديني مديرا للفريق، وأحمد البلوشي إداريا ، وسعيد اليحيائي مسؤول مهمات والجهاز الطبي المكون من سالم الفارسي ومحمد البارحي.

وحاولت إدارة النادي الجديدة العمل للمحافظة على غالبية لاعبي الفريق الأول بطل الدوري واستطاعت لحد معين، على أن يكون العمل لاحقا بإشراف المدرب علي الخنبشي للتعاقد مع اللاعبين وفقا لاحتياجات الفريق وفي كافة الخطوط. وسبق للخنبشي أن قاد الشباب في الموسم الماضي وحقق معه نتائج جيدة وكان المنافس الوحيد للبطل السويق الذي حسم اللقب. ويملك الخنبشي الكثير من الخبرات سواء من تدريب فرق الدوري أو من تدريب فرق البطولات العسكرية وهو حائز على شهادة التدريب الاحترافية.

بوبوف يعود إلى صور

بعد غياب كبير عاد المدرب البلغاري بوبوف لتسلم القيادة الفنية لنادي صور الذي بدوره عاد لموقعه في دوري عمانتل بعد أن هبط الفريق للدرجة الأولى وعانى الفريق ما عاناه الموسم الماضي من الناحية الفنية من خلال التغييرات على الجهاز الفني والتي أدت لتراجع الفريق بصورة واضحة قبل أن يعود الفريق للتوازن في الأمتار الأخيرة ويحسم أمر الصعود. وإدارة النادي تعمل للمحافظة على اللاعبين البارزين وتدعيم الصفوف بالبارزين .. على أن يكون الحديث لاحقا عن اللاعبين المحترفين.

دافور في نادي عمان !!

بعد تجربتين مع نادي السيب لم تحقق أي منهما النجاح تعاقدت إدارة نادي عمان مع المدرب الصربي دافور لقيادة الفريق في الموسم الجديد وسط استغراب الكثيرين خاصة وان المدرب نفسه تمت إقالته مرتين من نادي السيب بسبب سوء النتائج رغم أنه ضم أفضل العناصر… وعانى نادي عمان كثيرا في المواسم السابقة سواء من هبوط الفريق أو نتائجه السلبية التي كادت تعيد الفريق للدرجة الاولى من جديد رغم أن إدارة النادي قدمت الكثير من الدعم للفريق الأول، وتأكد أن المشكلة ليست في النواحي الإدارية بل في النواحي الفنية … والعمل سيكون من أجل تشكيلة جيدة تحقق الطموحات لهذا النادي العريق.

استقرار في مسقط

اتخذت إدارة نادي مسقط قرارها بالاستقرار الفني من خلال تجديد التعاقد مع المدرب ابراهيم صومار الذي قاد الفريق في الموسم الماضي واستطاع أن يتقدم به على سلم الترتيب ويحافظ على موقعه في الدوري .. ويملك ابراهيم صومار سجلا جيدا في الدوري .. وهو سبق له أن درب العديد من الفرق والمنتتخبات الوطنية كما سيكون عمله المقبل هو الوصول للتشكيلة الأفضل التي سيستطيع من خلالها التقدم على جدول الترتيب.

خالد العلوي في الشباب

الشباب تعاقد مع المدرب خالد العلوي الذي كانت له تجربة الموسم الماضي في دوري الأولى ومن ثم لم يواصل فيها .. وحاليا تأمل إدارة نادي الشباب بقيادة العلوي الذي سبق له وأن درب العديد من فرق المراحل السنية وحقق معها العديد من الألقاب اضافة إلى قيادته بعض فرق الرجال وسيكون العلوي في مواجهة مع العديد من التحديات من أجل تحقيق النتائج مع فريق لم يستطع الاقتراب من اللقب إلا من خلال مركز الوصيف.

صحم مع سالم سلطان

سالم سلطان سيكون المدرب الجديد لفريق صحم الذي يملك الكثير من الطموحات رغم أن الفريق عانى كثيرا وبقي في دوري الأضواء بقيادة المدرب أحمد مبارك.. وسيكون أمام المدرب سالم سلطان الكثير من العمل لتحقيق رغبة وطموحات إدارة النادي وجماهير الفريق في الحصول على مركز متقدم هذا الموسم … وسبق لسالم سلطان ان درب العديد من الفرق في كل الدرجات وحقق معها نتائج إيجابية.

مجيس وعبيد خميس

ومغامرة جديدة

بعد انتهاء عقده مع نادي السلام .. سيكون أمام المدرب الوطني عبيد خميس تجربة جديدة مع نادي مجيس الذي كلفته بتدريب الفريق الصاعد حديثا لدوري عمانتل أو العائد من جديد لهذا الدوري .. وسيكون أمام هذا المدرب الناجح الكثير من العمل لتحقيق نتائج إيجابية مع فريق يعود من جديد لدوري الأضواء .. وكانت تجربة عبيد خميس جيدة من خلال ما قدمه فريقه السلام من عروض قوية ، ولكن بعض الظروف الخارجة عن إرادة عبيد والنادي أعادت الفريق للدرجة الأولى.

بانتظار الجديد

أندية ظفار التي تعاقدت مع عدد كبير من اللاعبين الدوليين وغيرهم ، وإدارة نادي النهضة، ومرباط لم تحسم أمرها بصورة نهائية لتحديد اسم المدرب للفترة المقبلة ..   أخيرا بقي أن نشير إلى أن انطلاقة الموسم الجديد ستكون من خلال مباراة السوبر التي تجمع فريقي السويق بطل الدوري، وفريق النصر بطل مسابقة الكأس ستكون يوم 10 اغسطس المقبل، على أن ينطلق الدوري يوم 17 منه.

Share.

اترك رد