Inbound-Advertiser-Leaderboard

يدشن منافساته بــ 13 فريقا.. لا تغيير ولا جديد على دوري الأولى

0

ينطلق  يوم السبت المقبل الموافق 25 اغسطس الجاري دوري الدرجة الأولى لكرة القدم من خلال إقامة 5 مباريات، فيلتقي فنجاء مع نزوى على ملعب فنجاء، وجعلان مع الوسطى على ملعب جعلان، والسلام مع سمائل على ملعب سمائل، في المجموعة الأولى، والمضيبي مع البشائر على ملعب المضيبي ، وصلالة مع بهلاء على ملعب صلالة.فيما تخلد فرق قريات، والسيب وبدية للراحة علما بأن هذا الدوري شهد انسحاب بوشر من المنافسات بعد قرار إدارة النادي إيقاف النشاط الرياضي للموسم المقبل ولمدة عامين، مع الإشارة إلى أن جدول مباريات هذه الدرجة جاء اصداره دون أن يتضمن توقيت المباريات .

وستلعب فرق كل مجموعة فيما بينها بطريقة الدوري من دورين على أن تتأهل الفرق الأول والثاني والثالث من كل مجموعة إلى الدور النهائي الذي تقام مبارياته أيضا بطريقة الدوري من دورين وبصعد لدوري عمانتل الفرق الثلاث الأولى بالترتيب. وهو نفس نظام مباريات الدوري للموسم المنصرم.

وكانت لجنة المسابقات في اتحاد كرة القدم قد وزعت الفرق الـــ 14 التي أعلنت مشاركتها وقبل انسحاب بوشر إلى مجموعتين، حيث وضعت القرعة فرق فنجاء، ونزوى، وسمائل، والوسطى، وقريات، وجعلان، والسلام في المجموعة الأولى، وفرق المضيبي ، والبشائر، وبهلاء، وبوشر، والسيب، وبدية، وصلالة في المجموعة الثانية.

وصعدت فرق الرستاق ومجيس وصور الموسم الماضي إلى دوري عمانتل، فيما هبطت فرق فنجاء والمضيبي والسلام إلى دوري الدرجة الأولى بعد أن قضى المضيبي والسلام موسما واحدا فقط في دوري عمانتل، فيما يعود فنجاء صاحب الأرقام القياسية من جديد إلى دوري الدرجة الأولى… وحدد الجدول المرسل من قبل لجنة المسابقات يوم 30 نوفمبر موعدا لختام مباريات الدوري في المرحلة الأولى ذهابا وإيابا.

وتشهد مباريات دوري الدرجة الأولى الكثير من الإثارة والمنافسة القوية خاصة في المرحلة النهائية، التي يكون للنقطة فيها حسابات خاصةكونها تحدد موقفها في الصعود لدوري عمانتل، ولا يزال نظام إقامة مباريات هذا الدوري موضع أخذ ورد كثيرين بسبب قصر مدة الدوري، وأيضا توقف غالبية فرقه عن النشاط لفترة طويلة كون النشاط سيكون فقط للفرق الستة الأولى بالترتيب في نهاية مباريات الدور الاول، وهذا يعني أن الجدوى الفنية من هذا الدوري لن تكون بالصورة المطلوبة، وهذه الحقيقة سبق وأن أشار إليها وأكدها كافة مدربي الدوري في هذه الدرجة.كما أن هذا الدوري غابت الجماهير عنه مع بعض التجاوزات في الأدوار النهائية التي شهدت حضورا كبيرا فاق حضور مبايات دوري عمانتل.

استعدادات متباينة

اختلفت استعدادات فرق هذا الدوري من فريق لأخر بسبب فارق الامكانيات، والاستقرار الفني، والإداري، وان كانت غالبية الفرق قد استعدت بصورة عادية من خلال التدريبات اليومية أو حسب البرنامج الموضوع من قبل الجهاز الفني، أو حسب ظروف اللاعبين، اضافة إلى إقامة العديد من المباريات الودية سواء من خلال فرق من نفس الدرجة، أو غيرها من الدرجات، أو مع بعض المنتخبات الوطنية للمراحل السنية، وكلها دخلت في اطار الوصول لأفضل حال من الجاهزية.

كما نشطت هذه الأندية كمثيلاتها أندية دوري عمانتل من خلال التعاقدات مع العديد من اللاعبين ، المحليين منهم والمحترفين،  وبرز اسم نادي فنجاء كأحد أكثر الأندية نشاطا في مجال التعاقدات من خلال التعاقد مع لاعبين من مختلف الاندية، وهو يبدو مصمما على العودة لدوري الأضواء بسرعة بعد هبوطه الموسم الماضي للدرجة الأولى.

ولعبت الظروف المادية دورا كبيرا في حركة الأندية وأجهزتها الفنية التي تحركت ضمن حدود الامكانيات المادية المحدودة جدا، لذلك لم نشاهد أي من تحركات، أو تعاقدات ملفتة ، وبقيت ضمن حدود المنطق من خلال انتقال لاعبين من فريق لآخر، بناء على عروض، أو بناء على وجود أجهزة فنية معينة التي كان لها دورا في استقطاب بعض اللاعبين.

أجهزة فنية

وكما في دوري عمانتل سيطر المدربون الوطنيون على الأجهزة الفنية في غالبية أندية هذه الدرجة، وبعضها جدد لأجهزته الفنية للموسم الثاني على التوالي.فنادي نزوى جدد التعاقد مع المدرب المعروف عبد العزيز الريامي الذي يتابع المهمة مع هذا النادي وهو سبق له أن تسلم المهمة الموسم الماضي، اضافة لتدريب الفريق أكثر من مرة خلال السنوات السابقة.

كذلك جدد فنجاء العريق لمدربه سلطان الطوقي الذي يواصل العمل مع الفريق منذ الموسم الماضي بعد استقالة المدرب محسن درويش في الجولات الأخيرة للدوري.

أما نادي الوسطى فقد تعاقد مع المدرب محمد البوسعيدي، وتعاقد نادي قريات العائد من جديد للدرجة الأولى مع المدرب خالد النوفلي بدلا عن مدربه الذي صعد به للدرجة الاولى صالح الفوري.

السلام الهابط لدوري الدرجة الأولى عاد إلى مدربه السابق حمدان السعدي الذي كان وراء صعوده من الدرجة الثانية… وتعاقد سمائل مع مدرب ايراني هو فرهاد محمد ناجي والمعروف باسم الشهرة حسين أشكيك، وسمى نادي جعلان  الذي كان بصدد إيقاف النشاط الرياضي الكروي للفريق الأول جهازه الفني بقيادة المدرب طلال صابر المشايخي.

وحافظ المضيبي على مدربه المعروف أنور الحبسي لموسم جديد، فيما تعاقد نادي البشائر مع المدرب الوطني مجيد النزواني في تجربة جديدة … وتعاقد بهلاء مع المدرب التونسي محمد العذاري الذي سبق له وأن درب نادي جعلان وصعد به إلى دوري الأضواء، يقوم المدرب يحيى خميس الدغيشي بالإشراف على تدريب السيب حاليا ريثما يتم التعاقد مع مدرب جديد، بينما تعاقد نادي بدية منذ بداية الموسم مع المدرب أحمد سعيد الغيلاني ، فيما عاد علي سالم الأبرك لتدريب صلالة بعد تعاقد النادي معه من جديد هذا الموسم.

Share.

اترك رد