Inbound-Advertiser-Leaderboard

كما في كل موسم استعدادات متباينة وتدوير اللاعبين مستمر

0

تدخل فرق دوري عمانتل في نسخته الجديدة في ظل تغييرات كبيرة طرأت على تشكيلتها من خلال هجرة لاعبيها، أو من خلال التعاقدات الجديدة لكل منها، كما يختلف الاستعداد الفني من فريق لآخر وفقا لقدراته المادية، والدعم المقدم له وأن كان غالبيتها اقتصرت استعداداته على تدريبات يومية ومباريات مع الفرق والمنتخبات الوطنية المحلية، وبعض المباريات مع بعض الفرق الخارجية، وكان ظفار الوحيد الذي عسكر في مصر قبل انطلاق مباريات الدوري في نسخة تعني الكثير له وهو أكثر الفرق تعاقدا مع اللاعبين. فيما كان استعداد البعض اضافة للمباريات والتدريبات اليومية، معسكرات مختلفة في بعض المدن الأخرى كما هي حالة العروبة الذي عسكر في مسقط، أو من خلال البطولات الودية التي اقيمت على هامش مهرجان صلالة السياحي كحالة النصر ومرباط.

ولم يبتعد الموسم الحالي كثيرا عن المواسم السابقة من خلال تدوير اللاعبين بين الفرق المعروفة خاصة الدوليين منهم الذين انتقل غالبيتهم إلى صفوف ظفار مع بعض الانتقالات الأخرى التي لم تكن مؤثرة، كما أن الحديث عن اللاعبين المحترفين ما زال في بدايته رغم أن غالبية الفرق تعاقدت مع المحترفين ، حيث من المتوقع ان يشهد هذا الملف الكثير من التقلبات، وان كان الجميع يتمنى وجود أسماء تشكل اضافة للدوري والفرق التي تلعب معها. وبقي اسم المدرب الوطني الأكثر في هذا الموسم من خلال وجود 5 مدربين ، و6 مدربين عرب، 3 سوريين، ومصريان وتونسي، و3 أوربيين صربي في عمان، وبلغاري في صور، وبرتغالي في النهضة. كما من المتوقع في هذا الموسم عودة العديد من نجوم الكرة الددوليين الذي غابوا بسبب اصاباتهم المختلفة ومنهم عيد الفارسي ، ومحمد الشيبة وغيرهم.

التغييرات شملت كل الفرق على جميع الأصعدة، والكل يتمنى لو أن هذه التغييرات تنعكس ايجابية على الدوري من كافة النواحي، وتكون الصورة الجديدة مختلفة تماما عن صورة الموسم الماضي الذي كان كارثيا من كافة النواحي للكثير من الأسباب.

الدوري هذا الموسم حافظ على قواعده الأساسية من خلال الصعود والهبوط، وايضا كانت الاستعدادات واضحة من قبل اتحاد كرة القدم والحكام الذين بدورهم استعدوا من خلال معسكر خارجي في تونس ، ورغم كل ما أثير من كلام ومطالبات، وتهديدات بجمعية عمومية طارئة لأسباب كثيرة، إلا أن الامور يبدو أنها أصبحت محسومة، والدوري يستعد للإنطلاق بالتوقيت الذي حدده اتحاد كرة القدم، وان كانت الاجندة مليئة بالتوقفات الطويلة ، والقصيرة والتي ستذكر الجميع بالموسم المنصرم.

فرق الدوري استعدت، وتعاقدت مع لاعبين، وتخلت عن آخرين، وغالبيتها إن لم نقل كلها وعلى لسان أجهزتها الفنية تجد أنها لم تستكمل الاستعداد إلى غير ذلك من كلام لن يحمل معه شيئا جديدا.

ولكن كيف استعدت الفرق، وما هي طموحاتها، وما هي أوضاعها؟ سنحاول تسليط بعض الاضاءات عليها من خلال ما يلي ملف خاص على النسخة الورقية من كوووورة وبس

Share.

اترك رد