السلام يستمر في الصدارة وفنجاء يواصل مطاردته

0

بعد جهد جهيد.. استطاع السلام العودة من ملعب جعلان بالنقاط الثلاث بعد الفوز بهدف نظيف. السلام استمر في الصدارة وإشعال المنافسة المبكرة على بطاقات الصعود في المجموعة الأولى من دوري الدرجة الأولى لهذا الموسم في الأسبوع الرابع بالنسبة للمجموعة.. والثالث للمجموعة الثانية.

وفاز السلام على جعلان بهدف نظيف في مباراة أقيمت على ملعب الخاسر.. وفي بقية المباريات.. وضمن نفس المجموعة.. واصل فنجاء مطاردته للسلام عندما عاد من ملعب قريات بالفوز بنتيجة (3-2) على أصحاب الأرض.. وعلى ملعب سمائل, فاز الوسطى على نزوى بهدف نظيف بينما خضع سمائل للراحة.

وفي المجموعة الثانية.. فاز السيب على صلالة بثلاثة أهداف نظيفة في مباراة أقيمت على ملعب السيب. وفاز بهلاء على المضيبي بهدف نظيف في ملعب بهلاء.. وبنفس النتيجة فاز البشائر على بدية في مباراة أقيمت على ملعب الأول.

السلام يتصدر المجموعة الأولى بالعلامة الكاملة.. 12 نقطة من 4 مباريات.. يليه فنجاء بفارق نقطتين.. ثم الوسطى 6 نقاط.. وقريات 3 نقاط.. ونقطة لسمائل ويبقى جعلان بدون نقاط.

وفي المجموعة الثانية.. يواصل البشائر صدارته برصيد 9 نقاط من 3 مباريات.. يليه بهلاء بـ7 نقاط.. فالسيب بـ6 نقاط.. ثم بدية 4 نقاط.. وأخيرا صلالة والمضيبي بدون نقاط.

12 هدفا في 6 مباريات أي بمعدل هدفين في كل مباراة يعتبر رقم تهديفي جيد, ويعطي للمباريات متعة تعودنا أن تكون حاضرة في هذه المسابقة

استمرارية

على ملعبه في محافظة جنوب الشرقية.. كان جعلان يأمل في إيقاف السلام المتصدر وإحراز أول النقاط, ولكن الرعونة والتسرع كانت عنوان الأخضر الجعلاني في ملعبه وبين جماهيره.

في المقابل.. عرف السلام من أين تؤكل الكتف.. واستغلاله الأمثل للفرصة الحقيقية التهديفية الوحيدة جاء بالمطلوب.. ليستمر الأحمر في الصدارة بالعلامة الكاملة.. بينما لا يزال جعلان بدون رصيد نقطي. سجل عادل الضنكي هدف المباراة الوحيد.

المطاردة مستمرة

وعلى ملعب قريات.. أثبت فنجاء أن الهبوط مجرد كبوة يعمل النادي على تلافيها.. فتقدم بثلاثة أهداف نظيفة.. قبل أن يقلص قريات النتيجة. فنجاء استمر في مطاردة السلام في الصدارة لضمان الصعود إلى التصفيات النهائية كهدف أول.. ثم المنافسة على الصعود إلى دوري المحترفين المكان المفضل للفريق.

بينما في المقابل.. على قريات أن يعمل بجهد أكبر لمقارعة فرق المجموعة.. وأن يتخلى قليلا عن عقلية اللعب المفتوح.. والذي كلفه ثلاثة أهداف في هذه المباراة.

سجل لفنجاء كل من سيسيه (هدفين) وأحمد الهنائي.. بينما سجل أحمد الوهيبي (ركلة جزاء) ومحمد الفراجي هدفي قريات.

الوسطى يفوز

وعلى ملعب نادي سمائل.. وصل الوسطى إلى النقطة السادسة بالفوز على نزوى بهدف نظيف. الوسطى بعد أن أقال مدربه محمد البوسعيدي وعيّن بديلا عنه ناصر الحجري ليعود الفريق لسكة الانتصارات من جديد.

أما نزوى.. فاستقبل الهدف الأول في ثالث مباراة له في الدوري ولا يزال مهاجموه  عاجزين عن إحراز أول الأهداف بعد 270 دقيقة لعب.. ولا يزال الفريق عند النقطة الثانية من تعادلين سلبيين في أول جولتين. سجل للوسطى أحمد  مشعل.

البشائر.. علامة كاملة

وكما هو حال السلام في المجموعة الأولى.. يسير البشائر بنفس  النسق في المجموعة الثانية حيث وصل للنقطة التاسعة من ثلاث مباريات.. بعدما تغلب على بدية بهدف نظيف في مباراة أقيمت على ملعب  الفائز.

المباراة جاءت متوسطة من الفريقين مع أفضلية نسبية لأصحاب الأرض الذين سجل لهم يعقوب الغافري.

استفاقة سيباوية

وعلى ملعبه.. استطاع السيب حصد النقطة السادسة بعد الفوز على ضيفه نادي صلالة بثلاثية نظيفة. أصحاب الأرض استفادوا من الحالة الفنية المتواضعة التي يعيشها نادي صلالة منذ أكثر من موسم.. كما أن تأهل السيب لدور الـ16 من مسابقة الكأس على حساب النصر أعطى اللاعبين دفعة معنوية كبيرة في هذه المباراة.

السكر والحليب وصل إلى النقطة السادسة ليقترب من الصدارة.. بينما لا يزال صلالة يبحث عن النقطة الأولى. سجل للسيب كل من مروان تعيب (هدفين) والمحترف البرازيلي إيمرسون.

معاناة المضيبي

وعلى ملعبه  وبين جماهيره.. زاد بهلاء من معاناة المضيبي بعد فوزه بهدف نظيف. بهلاء حافظ على فارق النقطتين عن المتصدر البشائر.. بينما لا يزال المضيبي يبحث عن ذاته وعن الشكل الذي ظهر به الموسم الماضي في دوري عمانتل.

المباراة كانت متوسطة مع أفضلية في بعض فتراتها لبهلاء.. وسجل حسام القاني هدف المباراة الوحيد من ركلة جزاء.. وللمفارقة فإن حسام خرج بالبطاقة الحمراء..! بهلاء في المركز الثاني برصيد 7 نقاط.. بينما المضيبي بدون رصيد من النقاط.

الجولة القادمة

ستكون الفرصة مواتية لفنجاء لاعتلاء الصدارة عندما يلتقي بملعبه مع جعلان يوم بعد الغد الجمعة.. في مستهل مباريات الجولة الخامسة من المجموعة الأولى لدوري الدرجة الأولى. هذه الجولة ستشهد خضوع المتصدر نادي السلام للراحة.. وهذا ما يعطي فنجاء الدافع للفوز وتخطي السلام ولو مؤقتا.

في المقابل.. جعلان رغم مستواه الفني الذي قدمه أمام السلام إلى أنه لا يزال يبحث عن النقطة الأولى.. وهذا ما يشكل هاجسا لإدارة النادي وجماهيره على حد سواء.

وعلى مجمع نزوى.. يلتقي نزوى وقريات في مباراة التعويض المبكر.. كون الفريقان قادمان من خسارة.. وربما الأفضلية لقريات كونه ذاق طعم الفوز والتسجيل على عكس نزوى الذي مثلما ذكرنا أعلاه لا يزال يبحث عن الهدف الأول.

نزوى وعلى غير العادة بدأ الموسم بعدم ثبات فني وعلى مستوى النتائج.. وهو يقابل فريقا صاعدا ويمتلك مجموعة من اللاعبين المتحمسين لإثبات أن صعودهم الموسم الماضي لم يكن محض صدفة.

وفي آخر مباريات المجموعة في الجولة الخامسة.. يلتقي سمائل على ملعبه مع الوسطى.. وهي مباراة مفتوحة الاحتمالات.. كون الفريقان يعرفان بعضهما البعض.. وكون أن الوسطى اتخذ من ملعب سمائل ملعبا له في الدوري.

بينما ستخضع فرق المجموعة الثانية للراحة.. لتبدأ مباريات الجولة الرابعة يوم الثلاثاء 2 أكتوبر.. هو موعد انطلاق الجولة السادسة للمجموعة  الأولى.

Share.

اترك رد