المنتخب الوطني الأول يبدأ معسكرا إعداديا لكأس آسيا 2019

0

غادر مساء الاثنين الماضي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم إلى مدينة الدوحة عاصمة قطر لخوض معسكر استعدادي يخوض من خلاله مبارتين مع منتخبي الفلبين والإكوادور على أن يعود المنتخب للسلطنة في 17 أكتوبر الحالي.

ويأتي المعسكر في إطار الاستعدادات لخوض منافسات كأس آسيا (الامارات 2019) في يناير القادم والتي وقع فيها منتخبنا في المجموعة السادسة إلى جوار منتخبات اليابان وأوزبكستان وتركمانستان.

مبارتان في الدوحة

بطل خليجي 23 بالكويت سيخوض مبارتين في معسكر قطر .. الأولى أمام منتخب الفلبين بتاريخ 13 أكتوبر.. وأمام الإكوادور في 16 منه.. على أن يعود للسلطنة في اليوم التالي.. ولهذا المعسكر استدعى مدرب المنتخب الوطني بيم فيربيك (28) لاعبا منهم 9 يلعبون خارج السلطنة.. والقائمة تتكون من: : محمد المسلمي وعلي البوسعيدي والمنذر العلوي وحارب السعدي وعلي بن سالم النحار وصلاح اليحيائي (ظفار) وخالد البريكي وخالد الهاجري وأحمد بن فرج الرواحي وعمر الفزاري ومحمود المشيفري (النصر) وياسين الشيادي ومحسن الغساني (السويق) ومحسن جوهر (صحار) وعلي الجابري ومحمد الشيبة وناصر الشملي (النهضة) وعيد الفارسي وسمير العلوي (العروبة) وفايز الرشيدي (العين السعودي) وعبدالعزيز المقبالي (الشمال القطري) ومحمد بن فرج الرواحي (الوكرة القطري) وجميل اليحمدي (الوكرة القطري) ونادر بن عوض بشير (الشحانية القطري) وأحمد بن مبارك كانو (مسيمير القطري) وعلي الحبسي (الهلال السعودي) وسعيد الرزيقي (الطائي السعودي) ورائد إبراهيم (فاليتا المالطي).. وتم استبدال معتز صالح لاعب نادي ظفار بلاعب العروبة سمير العلوي بعد اعتذار الأول لظروف صحية.

بعد معسكر الأردن

معسكر قطر يأتي مباشرة بعد معسكر الأردن والذي أقيم في بداية سبتمبر الماضي.. حيث عادت بعثة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم من معسكر الأردن من خلال تعادلين سلبيين أمام المنتخبين الأردني وقبله اللبناني، وذلك في أول ظهور للمنتخب منذ شهر مارس الماضي بعد آخر مباراة لعبها المنتخب ضد المنتخب الفلسطيني في التصفيات المؤهلة للنهائيات الآسيوية ، وبعد إحراز المنتخب لقب بطولة كأس الخليج الأخيرة 23  التي اقيمت الكويت .. وأتت هاتان المبارتان في اطار الاستعداد للمشاركة في نهائيات أمم آسيا التي ستقام بداية العام الجاري في دولة الامارات العربية المتحدة اعتبارا من شهر يناير المقبل، ويلعب منتخبنا الذي سيشارك في هذه النهائيات للمرة الرابعة في تاريخه في المجموعة  السادسة التي تضمه إلى جانب منتخبات اليابان ، واوزبكستان، وتركمانستان، وسيبدأ مشاركته في النهائيات يوم 9 يناير مع اوزبكستان، ومع اليابان يوم 13 منه، وأخيرا مع تركمانستان يوم 17 منه.

وبعد معسكر الأردن.. فإن المنتخب سيتابع في نوفمبر  مبارياته الودية ، الأولى مع المنتخب السوري يوم 16 نوفمبر، والثانية مع البحريني يوم 19 منه في مسقط. ويجري اتحاد الكرة اتصالات لإقامة مبارتين مع منتخبين في مسقط يومي 13 و16 ديسمبر 2018 قبل التوجه إلى دولة الإمارات العربية المتحدة لإقامة معسكر في ابو ظبي لبدء الاستعدادات الأخيرة قبل الدخول في المنافسات ، حيث يعسكر المنتخب في الإمارات خلال الفترة من 23 ديسمبر 2018،  وحتى 3 يناير من العام 2019 ، حيث أسفرت الاتصالات عن تأكيد إقامة  3 مباريات مع منتخبات الهند يوم 27 ، ومع  أستراليـا يوم 30 ديسمبر 2018 ، وتايلاند 2 يناير2019.

صدارة

منتخبنا وصل إلى النهائيات الآسيوية بعد تصدره المجموعة الرابعة من التصفيات والتي ضمت إلى جواره منتخبات فلسطين والمالديف وبوتان.. وتصدر منتخبنا ترتيب المجموعة برصيد 15 نقطة من ست مباريات، بفارق عدد الأهداف المسجلة خارج ملعبه في المواجهات المباشرة أمام فلسطين، مقابل 3 نقاط للمالديف ولا شيء لبوتان، حيث حصل الأحمر والفدائي على بطاقتي التأهل للنهائيات. ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة من المجموعات الست إلى نهائيات كأس آسيا، حيث ينضمون إلى المنتخبات الـ12 التي تأهلت مباشرة عبر التصفيات المشتركة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019.

وكانت الجولة الأولى شهدت فوز منتخبنا على بوتان 14-0 في مسقط وفلسطين على المالديف 3-0 في مالي، في حين شهدت الجولة الثانية فوز فلسطين على منتخبنا 2-1 في رام الله والمالديف على بوتان 2-0 في ثيمبو، وشهدت الجولة الثالثة فوز فلسطين على بوتان 2-0 في ثيمبو ومنتخبنا على المالديف 5-0 في مسقط، وشهدت الجولة الرابعة فوز فلسطين على بوتان 10-0 في الخليل ومنتخبنا على المالديف 3-1 في مالي، وشهدت الجولة الخامسة فوز فلسطين على المالديف 8-1 في جنين ومنتخبنا على بوتان 4-2 في ثيمبو.. ليفوز منتخبنا عن فلسطين في مسقط بهدف نظيف سجله خالد الهاجري.

توقف آخر

توقف آخر طال مسابقاتنا.. وهذه المرة بسبب أيام الفيفا.. مما جعل المسابقات تضغط بشكل لافت ونحن لا نزال في بداية الموسم.. فمباريات دوري عمانتل ودوري الدرجتين الأولى والثانية تلعب في يوم واحد لكل مسابقة.. وعلى هذا النسق من الممكن أن نرى ما حدث في الموسم المنصرم يتكرر هذا الموسم.. وهنا نطرح السؤال الدائم: (هل يوجد تنسيق بين لجنتي المسابقات والمنتخبات؟)..

خيارات مدرب

ثار جدل كبير حول القائمة المختارة من قبل مدرب المنتخب «بيم فيربيك» بعد عودة بعض الأسماء وغياب أسماء يرى المتابعون والجمهور أنها تستحق التواجد في المنتخب.. الأمر الذي دفع الجهاز الفني إلى تبرير استدعاء أسماء غابت لفترة ليست بقصيرة بسبب الإصابة.. والحديث هنا عن عيد الفارسي ومحمد الشيبة وصلاح اليحيائي وناصر الشملي بشكل خاص.. كذلك استبعاد كل من سعد سهيل ومحمد الغساني والأخير يقدم مستويات لافتة مع فريقه. وهنا تجب الإشارة إلى أن المدرب له الحق في اختيار التشكيلة التي تناسب فكره.. والأسماء التي تدعم خطة اللعب التي ينتهجها.. الأمر ليس خاضع للمزاج.. فليس هنالك مدرب لا يريد الفوز ولا يسعى له.. لكن تختلف الطريقة من مدرب إلى آخر.. اتفقنا معه أو اختلفنا.. في النهاية هي قناعات وخيارات المدرب.

Share.

اترك رد