بايرن ميونخ غاضب و يحذر مدربه .. مــــــاذا حدث في اجتماع سابينر ستراشه؟

0

المانيا – كلاوس بورن

أجمل شيء في البوندسليجا هذا الموسم أن بروسيا دورتموند يتصدر جدول الترتيب، يليه لايبزيج ثم بروسيا مونشنجلاباخ ومن بعده فيردربريمن يليه هيرتا برلين!. اين بايرن ميونخ الذي قال نجومه السابقون بعد جولتين أنه فاز باللقب وحسم الامر؟!!. إنهم في المركز السادس بعد 7 جولات. ولو انتهت المسابقة الان فلن يكون النادي الذي سيطر على الاحداث من بين الفرق المترشحة للعب في دوري الابطال. المباراة الاخيرة أمام بروسيا مونشنجلاباخ لم تكن الأسوأ للمدرب نيكو كوفاتش بل كانت الأسوأ للنادي منذ أكثر من عشر سنوات، يقول أسطورة النادي لوثار ماتيوس: «لا أستطيع ان أتذكر متى كان أداء بايرن ميونخ سيئا لهذا الحد، حتى عندما كنت لاعبا لم أشاهد مثل هذا المستوى لم يلعبوا بقوة ولم يدخلوا في المبارزات بشكل جيد، لم يكن لدى الفريق أفكار من أجل التقدم إلى الأمام وتشكيل خطورة حقيقية». ماتيوس هاجم اللاعبين قائلا: «خاميس لديه قصص كثيرة، لكن المدرب ربما كانت لديه أسبابه لعدم إشراكه أساسيا في الأسابيع الماضية، عندما يلعب أساسيا فهو لا يقدم شيئا مثلما فعل في هذه المباراة، لذا لا داعي لدخوله في التشكيلة الأساسية.  ليفاندوفسكي وجوريتسكا كانا كالغرباء، ماتس هوميلز كان بطيئا جدا، باختصار لم يكن هناك حماس ولا رغبة ولا أفكار، على كوفاتش أن يستخلص النتائج من المباريات الأربع الأخيرة قبل أن يتعرض هو للمساءلة من قبل مجلس الإدارة، عليه ان يعرف كيف يعود بالفريق ويقيّم ما حدث بشكل جيد». أثناء الخسارة أمام بروسيا مونشنجلاباخ بدأ القلق واضحا على الرئيس اولي هوينس، أربع مباريات دون فوز ثلاثة منها في البوندسليجا وواحدة في دوري الابطال، يبدو أن الوضع بات مقلقا جدا للجميع، قبل الهزيمة تجرأ قائد الفريق السابق وتحدث عن ازمة في مقال كبير نشرته الصحف، ستيفان ايفنبيرج كتب عن ما يعانيه ناديه السابق: «في المانيا يعيش الجميع سعداء لأن بايرن ميونخ لم يفز في ثلاثة مباريات ولأنه ليس المتصدر بل بروسيا دورتموند، لكني أؤكد لكم أن كل شيء سيعود لطبيعته، في الموسم الماضي كان دورتموند متصدرا بفارق كبير ثم عاد بايرن من بعيد وقضى على الجميع وتوج باللقب، فعلى الرغم من تقدم دورتموند الان إلا أني لا اعتقد انهم سيحصلون على اللقب، فلو فاز أي نادي اخر غير بايرن سيكون هناك انفجار في بافاريا. لماذا لا يفوز الفريق الكبير ولماذا نحن على وشك الانفجار؟  الأمر له أسبابه من وجهة نظري، ما يقلقني كثيرا الطريقة التي يلعب بها بايرن ميونخ هذه الأيام، الهجوم ثابت للغاية وواضح وبسيط لذلك أصبح من السهل الدفاع ضد البايرن، لا توجد الفكرة الثانية أو الثالثة عندما لا تعمل الفكرة الأولى، اللاعبون لا يشعرون بالدعم الكبير من قبل المدرب، ليس الجميع ولكن كوفاتش عليه ان يجد حلا مع خاميس رودريجيز، هو لا يشعر بالدعم ومثل هذه النوعية من اللاعبين لا تستطيع ان تقدم لك الكثير إن شعر بالاحباط، ما يثيرني أيضا هو التغيرات الكثيرة والمداورة، نحن في بداية الموسم وترى الفريق يتغير في كل مباراة، لا يوجد ثبات لذلك لا يوجد رتم ونسق في اللعب، ربما يمكن اجراء المداورة عندما تكون متقدما عن منافسيك بـ10 نقاط كاملة، لكن الان أنت لا تملك أي ميزة والمداورة امر يحمل المخاطر، على كوفاتش ان يهتدي للاعبين الأساسيين الذين سيعتمد عليهم فورا ويوقف المداورة بعد الاستراحة الدولية، لا يمكن الاستمرار بنفس الطريقة». يضيف ايفنبيرج قائلا: «الان سنتحدث عن امر مهم وهو التغيرات اثناء المباريات، شخصيا أصاب بالإحباط عندما اشاهد لوحة التبديل تشير في كل مرة إلى الرقم 7 والرقم عشرة، ريبيري وروبن يتم استبدالهما دائما، والمشكلة اننا لا نملك بديلا على الجناحين بكفاءة عالية، لا يوجد سوى جناري وهو لاعب شاب يحتاج للوقت، كومان مصاب ومولر وخاميس لا يمكنهما اللعب على الاجنحة، إن لماذا لا ندع روبين وريبيري يلعبان المباريات!. اتفهم اننا نحتاج لإعطاء جناري الفرصة ولكن هل هو جاهز بما يكفي لاحداث الصخب فور دخوله؟. الأفضل ان يلعب روبين وريبيري وتقول لهم بكل ثقة عندما يشعر احد بأنه تعب ولا يستطيع المواصلة عليه ان يرفع يده، تبدو طريقة بدائية لكنها الحل الأمثل للبايرن الان، عندما تسوء النتائج انت تحتاج للقادة واللاعبين القدامى لاخراجك من المستنقع».  ايفنبيرج قال هذا الكلام قبل الخسارة امام بروسيا مونشنجلاباخ وكان قد طالب كوفاتش بوضع حلول لسلسلة النتائج المخيبة: «المدرب عليه ان يجد الحل فهو المسؤول الأول عما يحدث، نحن هناك لسنا لتقييمه من عدة مباريات بل لتنبيهه قليلا، الامر في بايرن مختلف وانت لا تستطيع ان تحظى بالاحترام الكامل إلا في سن معينه، لو كان يوب هاينكس هو المدرب لما تحدث احد عما يحدث، لأنه حظي بالاحترام واستحقه، كوفاتش لا يزال في البدايات وعليه ان يتعامل مع الضغوطات، لابد من ان يجد الحلول المناسبة فورا قبل ان يتأزم الوضع، ولا اتخيل ماذا سيحدث لو خسروا امام مونشنجلاباخ!». حسنا لقد خسروا وبثلاثة اهداف دون مقابل ولم يتغير شيء في الأداء بل اصبح أسوأ من ذي قبل، يبدو أن المشاكل قد بدأت في وقت مبكر جدا للجميع! النادي في المركز السادس على الرغم من ان فارق النقاط قليل جدا بينهم وبين دورتموند إلا أن تنظر للجدول وترى بايرن ميونخ في المركز السادس امر يصيب الرئيس والجمهور بالجنون. بعد الخسارة امام بروسيا مونشنجلاباخ طلب اولي هوينس من المدير الرياضي حسن صالح حميزيتش أن يعقد اجتماع طارئا بالمدرب ومساعده، حضر الاخوين نيكو وروبرت كوفاتش لمقر النادي في ساعة مبكرة من اليوم التالي واجتمعا مع المدير، الرسالة كانت واضحة وهي أن الإدارة لا تقبل ما يحدث وعليهما إيجاد حل فوري بعد العطلة الدولية. لديهم عدة أيام لتحليل الامر ووضع الحلول. المدرب وبحسب مصادرنا وعد بتقديم صورة مغايرة بعد العودة من فترة التوقف الدولية وطلب الدعم من الإدارة، بعددها صرح أولي هوينس أن الإدارة تدعم كوفاتش على الرغم مما قد يحدث في الأسابيع القادمة، هي رسالة واضحة للاعبين بأن لا يستغلوا النتائج في الإطاحة بالمدرب!.

الكاسير اصبح هدافا

للبونسدليجا في دقائق!

الدبور المنفي من برشلونة بالإعارة لدورتموند وجد رفاقه في عش الدبابير بملعب سيجنال ايدونا بارك، باكو الكاسير دخل بديلا في عدة مباريات وسجل ستة اهداف واصبح هدافا للبوندسليجا دون ان يلعب كأساسي في أي مباراة!. عندما تشاهد الإحصائية الخاصة لهذا اللاعب ستصاب بالجنون: المباريات 3 المشاركة كأساسي صفر الاهداف 6، إنه باكو مان كما اصبح يلقب نسبة لسوبر مان، لعب 81 دقيقة فقط واصبح هداف البوندسليجا، يقول المدرب لوشيان فافر: «إنها صفقة رائعة وتعاقد ممتاز، انا اعرف طبيعته كلاعب واعرف كل التفاصيل، الامر ليس سهلا لأنه لم يلعب 90 دقيقة منذ ثلاثة مواسم تقريبا، معنا سيجد الوقت الكافي ولكن علينا اشراكه بالتدريج، لديه الحدس والاحساس بالهدف، يتواجد في أماكن ممتازة وهو لاعب رائع». باكو الكاسير عانى كثيرا في برشلونة ولم يكن ميسي راغبا بتكوين ثنائي معه على حساب مهاجم مثل لويس سواريز، في فالنسيا كان رائعا والان يستعيد حيويته التهديفية مع دورتموند، يقول الكاسير: «امر مدهش اللعب هنا، الجميع يحاول مساعدتك، اللاعبون والإدارة والجمهور، لقد وجدت رفاقا رائعين في سيجنال ايدونا بارك، انا سعيد الان ولا افكر في مستقبلي مع النادي، ما يهمني الان الاستمتاع ومحاولة مساعدة النادي للوصول لأبعد مدى في البوندسليجا». الكاسير سجل هدفا رائعا من ضربة حرة مباشرة!!. لم يكن احد يتحدث عن تسديدة للركلات الحرة من قبل، يقول ماركو رويس: «من الواضح انه كان يحاول أن يقول لنا بأنه يستطيع تسديد الركلات الحرة أيضا، لقد لاحظنا ذلك في التمارين، كان يقوم بتسديد الكرات بشكل جيد، لم اكن اتخيل انه سيكون بارعا لهذا الحد، في المباراة أراد التسديد ولم نعترض، كنا جميعا نريده ان يسجل وسجل فعلا». ماركو رويس هو قائد الفريق وهو الذي يقوم بتسديد الركلات الحرة المباشرة، لكنه اعطى زميله الفرص وهنأه على التسجيل، يشعر اللاعب الاسباني بالكثير من الحب في دورتموند. البوندسليجا ستكون مثيرة جدا هذا الموسم والمدرب لوشيان فافر كان القطعة الناقصة في النادي منذ رحيل يورجن كلوب وتوماس توخيل. الان يستطيع دورتموند أن يجعل إدارة بايرن ميونخ في قلق كبير، يقول ايفنبيرج: «دورتموند في الطريق الصحيح لقد قاموا بخطوة ذكية عندما عينوا ماتياس زامر كمستشار للنادي، العمل أصبح منظما وانتداب لوشيان فافر سيكون له تأثير كبير على الفريق، سيكونون منافسين ولكني مصر ان بايرن سيفوز في النهاية ولكن يجب الحذر أيضا». 

Share.

اترك رد