Inbound-Advertiser-Leaderboard

في الوسط: كلام من بلاستيك..!

0

«هل نحن فاشلون رياضياً..؟».. سؤال يطرحه الجميع في دواخلهم.. لكن القلة القليلة تطرح هذا الموضوع على العلن.. ولأسباب عدة.. منها أن «العقل الجمعي» يرى أنه من الخطأ أن «تغرد خارج السرب».. ومن مبدأ «حشر مع الناس عيد» تغيب الأسباب الحقيقة التي من الممكن أن تعالج الوضع الرياضي «البائس» الذي يراد له أن يستمر ويتواصل..

أقول هذا وأنا أرى أن الأندية – والتي من المفترض أن تكون الحاضن الأساسي للشباب – لا تزال تفتقر إلى أبسط مقومات البنية التحتية الرياضية.. فلا يكفي أن تبني ملعب كرة قدم ليكون عندك نادٍ.. لا يقنعني أن يكون بجوار النادي مبنى إداري «مستنسخ» من فكرة أخرى.. ولا تستهويني فكرة بناء مدرجات وتحتها «كميّن» محل تجاري في العادة تبنى في منطقة غير تجارية..!

حسناً.. ماذا عن الألعاب والرياضات الأخرى.. كرة اليد والسلة والطائرة مثلا؟.. فحسب علمي أغلب الأندية التي «تصر» على ممارسة تلك الألعاب تستخدم المجمعات الرياضية.. وهنا لا يمكن أن نسأل «لماذا انخفض عدد الأندية المنافسة في هذه الألعاب؟».. فكيف تطلب الجهات من الأندية أن تمارس ألعاب مكلفة وتحتاج مرافق متخصصة.. وفي نفس الوقت تلك المرافق مرت عليها سنين عجاف لم يكتمل البناء فيها.. وإذا اكتمل شكلا.. فإن في الداخل ما يشيب له الولدان..!

طبعا لن أتحدث عن قائمة طويلة عريضة من «مريدين» لهذا الوضع أن يستمر..  وأن يتواصل.. لأنه وببساطة أذا تغيّر الوضع انكشفت حقيقتهم.. لأنهم في الأساس «سراب يحسبه الظمآن ماء».. يزينون البديهيات البسيطة.. يجعلونها إنجازات هائلة.. لا تمر اللحظات حتى تتضح الرؤية.. وبعد الليل الحالك.. يتنفس الصباح.. وتسكت «شهرزاد» عن الكلام المباح..!

قائمة طويلة من الخبراء والمحللين والمنظّرين.. ومعهم من ركب الموجة إلى حين.. وفي النهاية نسمع جعجعة.. ولا نرى الطحين.. المهم أن يكون هؤلاء في مقدمة الركب إذا انتصر.. وإذا ظهرت بوادر الفشل.. تراهم أول القافزين من سفينة متهالكة.. ممزقة الأشرعة.. مكسورة الصواري..!

هذه هي رياضتنا.. التي لا أدري هل أُبتيلينا بها.. أم هي من استبلت بنا.. ومن لم «يفشل» في الرياضة.. فشل في غيرها.. تعددت الأسباب.. والفشل واحد.. بدون اعتذار للمتنبي..!

آخر المطاف

سألني بحذر: «هل أخذت (آيباد) مثل الربع..؟».. يا صديقي العزيز.. لماذا تصر على نفس السؤال كل مرة؟.. هنالك أمور أكثر أهمية من هذا الجهاز «الذكي» .. مثلا لماذا لا تسأل عن منتخب ذوي الاحتياجات الخاصة.. يستحقون الدعم والمساندة..!

فهد التميمي

Share.

اترك رد