Inbound-Advertiser-Leaderboard

قبل أسبوع من البداية منتخب الهوكي يكثف من استعــــداداته لكأس النخبة الآسيوية

0

يواصل منتخبنا الوطني للهوكي تدريباته اليومية بملعب الهوكي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وذلك استعدادا لبطولة النخبة الآسيوية التي تحتضنها مسقط خلال الفترة من 18 إلى 28 أكتوبر الحالي بمشاركة 6 منتخبات هي السلطنة والهند وماليزيا وباكستان وكوريا الجنوبية واليابان.

ومع تبقي حوالي أسبوع قبل انطلاق البطولة يتطلع منتخبنا إلى تقديم مستويات جيدة في ظل مشاركة أقوى المنتخبات الآسيوية،وسيخوض منتخبنا أولى مبارياته بالبطولة في 18 أكتوبر الحالي تجمعه بالمنتخب الهندي حامل اللقب، وستشهد البطولة مباريات كبيرة تحظى باهتمام عالمي كمباريات الهند وباكستان، والتي تجمع بين منتخبين تم تتويجهما بأقوى بطولات العالم ككأس العالم.

تدريبات متواصلة

ويعمل مدرب منتخبنا الوطني للهوكي لتطوير ورفع مستوى الجوانب البدنية والفنية حيث من المقرر أن يتم تقليص عدد اللاعبين إلى 18 لاعب قبل البطولة. ويتدرب حاليا مع أحمر الهوكي 28 لاعبا يتم تقليصهم إلى 25 لاعبا ثم إلى 23 لاعبا ثم إلى 20 لاعبا وبشكل تدريجي خلال أيام المعسكر الحالي والذي تقام تدريبات على فترتين صباحية ومسائية.

ويجري منتخبنا الوطني للهوكي تدريباته خلال المعسكر الداخلي مسقط في الفترتين الصباحية والمسائية، لرفع الجوانب البدنية والخططية، وتمكين اللاعبين من اللعب تحت الضغط في ظل أفضلية المنتخبات المشاركة وسعي منتخبنا الوطني إلى تقديم مباريات جيدة، والظهور بمستويات أفضل من المستوى الذي ظهر به المنتخب في دورة الألعاب الآسيوية بجاكرتا.

ومن المرجح أن تشهد البطولة إقبالًا جماهيريًّا كبيرًا خاصة أن أغلب المباريات تمثل تحديًا كبيرًا ومنافسة عالية، وتعتبر مباراة الهند وباكستان من أشهر تدريبات العالم في رياضة الهوكي خاصة أن المنتخبين هما الوحيدان على المستوى الآسيوي اللذان تُوجا بأكبر البطولات وهي كأس العالم للهوكي، ويحظى كل منهما بمتابعة جماهيرية عالية، وسيظهران في كأس النخبة من أجل تعويض الإخفاق بدورة الألعاب الآسيوية بجاكرتا حينما حلت الهند ثالثًا وباكستان رابعًا، فيما ستخوض اليابان وماليزيا تحديًا كبيرًا بعدما بلغا نهائي دورة الألعاب على حساب الهند وباكستان لتتوج اليابان بلقب البطولة، فيما خسرت ماليزيا اللقب في الدقائق الأخيرة واكتفت بالوصافة.

جاكرتا مقياس

منتخبنا للهوكي ذهب إلى دورة الألعاب الآسيوية الأخيرة في جاكرتا الأندونيسية للحصول على المركز السادس ولكن شدة المنافسة في البطولة جاءت بما لا تشتهي سفن جهازه الفني.. وأنهى منتخبنا الوطني للهوكي مشاركته في دورة الألعاب الآسيوية الثامنة عشرة بالمركز السابع في الترتيب العام وذلك عقب فوزه على منتخب سريلانكا اليوم في لقاء تحديد المراكز من السابع الى الثامن وانهى منتخبنا اللقاء لصالحه بنتيجة 5/2 واحتل منتخب سريلانكا المركز الثامن وتايلاند في المركز التاسع واندونيسيا في المركز العاشر وهذا الفوز الذي حققه المنتخب هو الرابع على التوالي وخسر منتخبنا في الدورة في دوري المجموعات من بنجلاديش وباكستان وماليزيا.

ما حدث في جاكرتا يعتبر مقياسا لمدى الإعداد لكأس النخبة الآسيوية للهوكي.. ويضع الصورة كاملة أمام الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المدرب الباكستاني طاهر زمان.. والذي قال: “عندما نذهب إلى الملعب للتدريب، نفكر في تطوير أسلوب العلب ونزيد الثقة في أنفسنا كل يوم. لقد كان ذلك أمراً حاسماً في تطورنا كجانب للهوكي مؤخراً ونحن نخطط لتقديم مستويات منافسة أمام جميع المنتخبات خلال بطولة النخبة الآسيوية”.

مكاسب واستفادة

ربما يشاطره في الرأي القبطان طالب الوهيبي رئيس الاتحاد العماني للهوكي والذي قال: “نواصل التحضيرات ونعمل جاهدين على إنجاح الاستضافة التي تعد مكسبًا لرياضة الهوكي في السلطنة والحدث هو الأول من نوعه على ملاعبنا باستضافة كأس النخبة”.

وأشار الوهيبي إلى الجهود الحثيثة التي تبذل من خلال لجان العمل التي ستتولى مسؤولياتها كل حسب اختصاصاته مؤكدًا أن وزارة الشؤون الرياضية تعمل من أجل تسهيل كافة الصعوبات لرفع مستوى جاهزية احتضان البطولة.

وأعرب الوهيبي عن تطلعه إلى تقديم نموذج رائع في استضافة البطولة في ظل تواجد أقوى منتخبات القارة وهي منتخبات عالمية، وهنالك مباريات عالمية ومن المتوقع حضور جماهير غفيرة لمتابعة البطولة خاصة لقاء القمة بين الهند وباكستان، داعيًا لاعبي منتخبنا الوطني إلى الاستفادة القصوى من البطولة والظهور بأفضل المستويات.

مستويات متقاربة

الأبطال المدافعون عن اللقب هم منتخب الهند ، الذين فازوا بالمباراة النهائية في عام 2016 بفوزهم على باكستان بهدفين لواحد في كوانتان ، ماليزيا. بينما أنهت باكستان المركز الثاني في مناسبات سابقة أخرى في النسخة الافتتاحية من البطولة في عام 2011. كما فاز المنتخب باللقب في مناسبتين في 2012 و 2013. تاريخيا ، كانت باكستان أنجح فريق شارك في جميع نهائيات هذا الحدث. بينما تمكنت ماليزيا ، في جميع المناسبات الأربع السابقة ، من الفوز بالمركز الثالث. الأمور التنظيمة مكتملة ، وكذلك الفرق التي ستحاول أن تفوز باللقب في 2018.

البطولة أيضا في وضع مثالي لمنح اللاعبين الآسيويين فرصة جيدة لبناء كأس العالم التي تقام في الهند في نوفمبر. وقبل ذلك ، فإن الحدث الذي يمتد على 10 أيام يعد بتزويد كل من المعجبين واللاعبين بتجربة مثير حيث أن كل مباراة مجدولة في البطولة تبدو وكأنها نهائي مبكر متكافئ وقوي.. هذا ما يقوله الاتحاد الآسيوي للهوكي في موقعه الألكتروني.

نسخة خامسة

هذه هي النسخة الخامسة للبطولة. فازت الهند مرتين في البطولات الأربع السابقة (2011 و 2016) وباكستان (2012 و 2013). تم منح السلطنة استضافت هذه النسخة.. بينما أقيمت البطولات الأربع السابقة في ماليزيا والصين وقطر واليابان على التوالي. ومنتخب باكستان هو الفريق الوحيد المشارك في جميع البطولات الأربع السابقة.. كما حصلت ماليزيا على المركز الثالث في كل البطولات الأربع السابقة.

منتخب ماليزيا ، يأتي إلى البطولة بعد أن حقق الفضية في دورة الألعاب الآسيوية 2018 بالإضافة إلى المنتخب قدم مستويات لافتة في بطولة العالم المفتوحة للهوكي 2018 التي أقيمت مؤخرًا. وستسعى اليابان التي فازت بالميدالية الذهبية في دورة الألعاب الآسيوية أيضا إلى جعل بطولة كأس النخبة الآسيوية قصة من قصص نجاحهم بعد رحلتهم في جاكرتا الشهر الماضي حيث حصلوا على الميدالية الذهبية.

بقي إلى أن نشير إلى أن الافتتاح سيكون يوم 18 أكتوبر الحالي بمبارتين.. الأولى بين اليابان وماليزيا في تمام السادسة و55 دقيقة مساء بتوقيت مسقط وهي مباراة معادة لنهائي الهوكي في دورة الألعاب الآسيوية الأخيرة.. وفي المباراة الثانية يلتقي منتخبنا والمنتخب الهندي في الساعة التاسعة مساء والمباريات تقام على أرضية ملعب الهوكي بمجمع السلطان  قابوس الرياضي ببوشر.

Share.

اترك رد