بعد الجولة الرابعة .. عبري والمصنعة وينقل في سباق على صدارة دوري الدرجة الثانية..!

0

 

بعد أسبوع من التوقف.. عادت عجلة دوري الدرجة الثانية للدوران من جديد من خلال مباريات الجولة الرابعة والتي أقيمت الأحد الماضي.. حيث فاز المصنعة على ضيفه الحمراء بسبعة أهداف نظيفة.. بينما خسر أهلي سداب على ملعبه أمام ينقل بهدف نظيف.. وعاد عبري من ملعب دبا بالفوز بهدفين لهدف..

جولة رابعة عادت فيها الأهداف للهطول بغزارة في شباك الحمراء رغم تدشينه لشعاره الجديد.. وشهدت سقوط آخر لأهلي سداب.. وتمسك عبري بالصدارة.. بـ9 نقاط من أربع نقاط.. يليه المصنعة وينقل بـ7 نقاط لكل منهما.. ثم الحمراء بـ6 نقاط.. فأهلي سداب خامسا بـ4 نقاط.. ثم دبا بنقطة يتيمة..!

عصفورين.. بحجر

أبرز المستفيدين من الجولة هو نادي ينقل.. فبعد الفوز على أهلي سداب في ملعب الأخير بهدف نظيف عاد إلى المنافسة.. وتخلص من منافس مباشر.. وقدّم مباراة فيها رسالة بأن الأخضر عازم على الصعود.. حتى ولو على حساب أحد المرشحين للقب..!. ينقل بالفوز بهدف هشام الكلباني الذي أحرزه في الشوط الأول من مباراة شهدت حضور جماهيري لا بأس به من قبل أصحاب الأرض الذين يمنون النفس بعودة فريقهم للمنافسة من جديد.. ضرب عصفورين بحجر واحد.. فابتعد عن أهلي سداب .. ونافس على الصدارة محافظا على نفس الفارق النقطي مع عبري المتصدر..!

أما أهلي سداب.. فنتائج الفريق في الدوري والكأس ومنافسات المراحل السنية تشرح الوضع السائد.. والذي لا يحتاج إلى توضيح أكثر من ذلك..!

فوز كبير

المصنعة.. الواصل إلى دور الثمانية من مسابقة كأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم قدم مباراة جميلة وتهديفية على ملعبه أمام الحمراء.. فالسهام الحمراء المصنعاوية أصابت 7 مرات متتالية شباك الحمراء.

ولا جديد في قائمة المتألقين في المصنعة بقيادة البرازيلي (جاجا) الذي سجل هدف.. بينما أحرز عبدالرحمن المشيفري هاتريك وثنائية أحرزها علي المجيني.. وهدف أحرزه خالد اليحيائي.

في المقابل.. الحمراء للمرة الثانية هذا الموسم يستقبل أكثر من 5 أهداف في مباراة واحدة.. وهذا يعطي مؤشرا واضحا للجهاز الفني للفريق للعمل على تحسين الجوانب الدفاعية.. خصوصا وأن الفريق هو الأضعف دفاعيا بعد 4 مباريات.. 13 هدفا في مرماه.. من فريقين فقط.. على اعتبار أن الحمراء فاز على عبري 3-0 بقرار إداري وعلى أهلي سداب بهدف نظيف وخسر من ينقل 6-1.. ومن المصنعة بسباعية نظيفة..!

صدارة بجدارة

عبري يسير في الطريق الصحيح.. ولا يمكن تجاهل أن الفريق خسر مرة واحدة وبقرار إداري.. وفوز ثالث على التوالي وهذه المرة خارج ملعبه يؤكد أن الفريق بدأ بجني ثمار الاستثمار في المراحل السنية كبطل لدوري الشباب قبل موسمين.

عبري فريق يلعب كرة قدم سهلة وممتعة.. ويحتاج إلى الثقة والاهتمام.. وإذا استمر الفريق بهذا النسق والمنهجية سيكون ذا شأن قريبا في كرة القدم العمانية..

أما دبا.. فالفريق يلعب كرة قدم أيضا جميلة وحديثة.. ولكن يعاني من دفاعيا كونه استقبل 10 أهداف في 4 مباريات.. وهو رقم كبير.. كثاني أضعف دفاع في الدوري بعد الحمراء..!

الجولة القادمة

في الجولة القادمة يلتقي عبري على ملعبه مع أهلي سداب.. مباراة مهمة لعبري لرد اعتباره للخسارة من أهلي سداب في الدور التمهيدي لمسابقة الكأس.. بينما تعتبر مباراة مفصلية لأهلي سداب كونه يحتاج للعودة لنغمة الانتصارات.

عبري يبحث عن الانفراد والابتعاد بالصدارة.. وعينه على لقاء ينقل والمصنعة على ملعب الأول.. والتعادل وفوز عبري يعني زيادة الفارق مع المطاردين المباشرين.. بينما يأمل أهلي سداب أن يوقف انتصارات عبري.. وأن تكون نتيجة مباراة الحمراء ودبا على ملعب الأول من صالحه للعودة إلى المنافسة من جديد.

جولة خامسة ستقام الأحد القادم ستكون ذات اهتمام.. كونها تمثل ختام الدور الأول من الدوري..!

Share.

اترك رد