Inbound-Advertiser-Leaderboard

لاعب آخر يتعدى المئوية..!

0

أكمل لاعب منتخبنا الوطني للهوكي ونادي أهلي سداب صلاح السعدي  100 مباراة دولية مع منتخبنا الوطني للهوكي، وهو ثاني لاعب عماني يكمل المئوية بعد النجم المصاب محمود الحسني أبرز الغائبين عن البطولة.

يواصل السعدي مسيرته الدولية بالغا الرقم (100) في عدد المباريات الدولية التي خاضها بقميص منتخبنا الوطني للهوكي، ويعتبر السعدي من أبرز نجوم المنتخب، وأفضل لاعبي خط الوسط بين لاعبي السلطنة ويتمير بالتمركز الجيد والتمريرات الحاسمة والضغط على حامل الكرة .

يعد السعدي من أبرز لاعبي الخبرة في صفوف المنتخب الوطني ويعتمد عليه المدرب طاهر زمان في قيادة خط المنتصف برفقة زميله يونس النوفلي .

وكان محمود الحسني قد احتفل بمباراته المئوية في البطولة الثلاثية الودية الدولية في وقت سابق هذا العام.. حيث قال بعد تكريمه في تلك البطولة: «أنا فخور بأن أتواجد ضمن تشكيلة المنتخب الوطني وأن أمثل وطني وأقدم له جزءا مما نلنا منه، وسعيد ببلوغي 100 مباراة دولية مع المنتخب الوطني وهذا بفضل الله تعالى ثم جهود الأجهزة الفنية التي مرت على مشواري في رياضة الهوكي، وأشكر مجلس إدارة الاتحاد العماني للهوكي على الاحتفالية الرائعة بهذه الجهود وتكريما لمسيرتي في المنتخب الوطني، وهو أمر محفز كذلك لزملائي اللاعبين، حيث نلت تكريما خاصا في ختام البطولة الودية الدولية وذلك بعد بلوغي 100 مباراة دولية مع المنتخب الوطني، وهو رقم لم يصل إليه أي لاعب هوكي قبلي.»

هل كان الأول..؟

محمود الحسني رسميا هو أول لاعب عماني يكمل 100 مباراة دولية في الهوكي.. لكن مصادرنا الخاصة تقول أن هنالك لاعب آخر سبق الحسني إلى هذا الرقم قبل عقود.. ولكن للأسف لم يتم توثيقه دوليا.. لعدة أسباب.. ربما تعود إلى كون رياضتنا بشكل عام تفتقر إلى التوثيق.. وأغلب أحداثها يتم تناقلها شفاهة..! قد يستغرب البعض إذا ذكرنا اسم اللاعب.. ولكن لاعبي الهوكي يعرفونه جيدا.. كونه أسطورة حية في اللعبة.. وقدم للهوكي لاعبا ومدربا ما لم يقدمه الكثير.. باختصار هو «طرماح عبدالحسين»..!

Share.

اترك رد