مشهد الختام عكس روح التنافس الشريف.. الحـكمة العـمانية تظـهر فـي قـرار تـاريخـي وشجـاع

0

عُمان.. بلد السلام, فيها يجتمع المتنافسون على ملاعب الرياضة.. وليس هناك من خلاف تاريخ وتنافس في شتى المجالات مثل التنافس بين الجارتين الهند وباكستان. تنافس كان سيكون المشهد الختامي والمباراة النهائية لكأس أبطال النخبة الآسيوية للهوكي.. والجميع كان ينتظر التتويج الثالث لأحد العملاقين.. ولكن, الظروف الجوية كان لها رأي آخر.. وللطبيعة رسالة أخرى أرادت إيصالها.. فهطلت الأمطار.. ولم تقم المباراة..

هنا.. تبرز الحكمة العمانية.. فقرار إعطاء الفريقين كأس البطولة هو قرار تاريخي شجاع يحسب للجنة المنظمة.. وتقبّل الفريقين للقرار يعكس الثقة بالقرار العماني.. والذي أصبح سابقة تاريخية.. لها أبعاد ايجابية في المستقبل..!

باختصار.. مشهد الختام عكس روح التنافس الشريف.

وعودة إلى المباريات.. فقد خسر المنتخب الوطني للهوكي آخر مبارياته في كأس النخبة الآسيوية أمام منتخب كوريا الجنوبية 3-1 في مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس.. مباراة أضاع فيها لاعبونا الكثير من الفرص السهلة للتقدم.. ولكن, يبدو أن مهمة طاهر زمان القادمة ستكون في البحث عن مواهب جديدة.. تستطيع المنافسة على المراكز الأولى قاريا..!

البطولة انتهت بحادثة أخيرة ونادرة.. الهند وباكستان تقاسما اللقب.. منتخب ماليزيا ثالثا.. واليابان رابعا.. ومنتخب كوريا الجنوبية خامسا.. والأحمر سادسا.

ختام الدور الأول.. باكستان تنتصر

خاض باكستان وماليزيا لقائهما الأخير في الدور الأول بهدف تحقيق الفوز بأقل جهد والحفاظ على جاهزية فريقيهما لخوض مباريات نصف النهائي يوم غد، حيث ضمن المنتخبان بلوغهما الدور النصف النهائي.

جاء رتم المباراة متوسطا، كما أن مستوى المباراة أيضا ظل متوسطا، وحافظ كل منتخب على تكتيكه، ولم يكشف المنتخبان عن مستواهما الحقيقي، مرت الفترة الأولى من عمر المباراة بطريقة لعب متكافئة بين المنتخبين، وانحصار أغلب اللعب في وسط الملعب، وعمد كل فريق لإبعاد الخطورة عن مرماه وعدم المبالغة الهجومية، والحذر من الأخطاء الدفاعية لعدم تلقي أية هدف .

انتهى النصف الأول من عمر المباراة سلبيا مع أفضلية هجومية لباكستان عل مستوى الفرص، ومع انطلاقة النصف الثاني من عمر المباراة كاد المنتخب الماليزي افتتاح النتيجة حينما واجه المهاجم الماليزي نورسيافك سومانتري حارس باكستان  عمران بت، ليتصدى الأخير للكرة وينقذ مرماه من هدف محقق. رد الباكستاني بهجمة من الجهة اليمنى وصلت للمهاجم أزاد أحمد الذي واجه بها حارس منتخب ماليزيا كومار سبراميم في الدقيقة 44، لتنتهي الفترة الثالثة بالتعادل السلبي .

ومع انطلاقة الفترة الرابعة والأخيرة من عمر المباراة تحصل المنتخب الباكستاني على ركنية جزائية سددها عليم بلال ولكن حارس ماليزيا كومار سبراميم تصدى لها بكل براعة ليحافظ على شباكه نظيفة، نشط اللعب في الربع الأخير من عمر المباراة، وبدأ المنتخبان يبحثا بجدية أكثر عن تسجيل الأهداف، وحاول كلاهما خلق الفرص، وظهرت بعض المهارات الفردية في المباراة، وشهدت الدقيقة 54 تسجيل أول الأهداف للمنتخب الباكستاني عن طريق محمد عرفان بعد سلسلة تمريرات متناقلة بين لاعبي باكستان، وبعدها بدقيقة أتيحت لباكستان فرصة تعزيز النتيجة لولا تصدي حارس ماليزيا، لينتهي اللقاء بفوز المنتخب الباكستاني بهدف نظيف ويصل المنتخب الباكستاني للنقطة العاشرة في المركز الثاني خلف الهند، فيما جاء المنتخب الماليزي في المركز الثالث، واليابان رابعا ، وفي ختام المباراة قام السفير الباكستاني  لدى السلطنة سعادة علي جافيد بتسليم جائزة بطل المباراة للاعب المنتخب الباكستاني عماد بت، كما سلم الرئيس التنفيذي للاتحاد الآسيوي للهوكي الطيب أكرم هدية تذكارية لسعادة السفير الباكستاني .

اليابان تتفوق على منتخبنا

وتحافظ على المركز الرابع

تمكن المنتخب الياباني من إلحاق الهزيمة الخامسة بمنتخبنا الوطني في اللقاء الأخير في الدور الأول والذي انتهي بنتيجة 5 / صفر ، بدأ منتخبنا بشكل جيد ووصل لمرمى المنتخب الياباني في عدة مناسبات ولكن لم تستغل الهجمات في التسجيل، وجاء الهدف الأول في نهاية الفترة الأولى عن طريق كوجي يامازاكي ، فيما مرت الفترة الثانية من عمر المباراة بدون إضافة أية أهداف، ومع بداية الفترة الثالثة أضاف المنتخب الياباني أربعة أهداف سجلها واتارو ، وكازاموسا، وهيرموسا ، وهيروتاكا ، ولم يضف الياباني أية أهداف في الفترة الأخيرة، لتنتهي المباراة بتقدم الياباني بخمسة أهداف نظيفة ويحافظ على مركزه الرابع والمؤهل لنصف النهائي ويضرب موعدا مع المنتخب الهندي متصدر الترتيب في الدور الأول، فيما بقى منتخبنا في المركز السادس والأخير ويلتقي بالمنتخب الكوري الجنوبي في لقاء التصنيف .

ترتيب المنتخبات في الدور الأول

تصدر المنتخب الهندي ترتيب المنتخبات عند نهاية الدور الأول للبطولة حيث استطاع جمع 13 نقطة من 5 لقاءات، وحل المنتخب الباكستاني ثانيا بعشرة نقاط وبفارق الأهداف عن المنتخب الماليزي صاحب المركز الثالث، فيما حل الياباني رابعا بسبعة نقاط، فالمنتخب الكوري بثلاثة نقاط ، ومنتخبنا سادسا بدون نقاط.

منتخبنا يخسر لقاء التصنيف

خسر منتخبنا الوطني للهوكي لقاء التصنيف على المركزين الخامس والسادس وذلك أمام منتخب كوريا الجنوبية بنتيجة 1 ـ 3 في لقاء جيد المستوى الفني، وتراجع منتخبنا في الفترة الرابعة والأخيرة من عمر المباراة والتي تقدم خلالها المنتخب الكوري الذي حل في المركز الخامس، فيما جاء منتخبنا في المركز السادس.

باكستان يتأهل إلى النهائي

على حساب ماليزيا

تأهل المنتخب الباكستاني للمباراة النهائية ببطولة كأس أبطال النخبة الآسيوية حينما كسب لقاء نصف النهائي الذي جمعه بمنتخب ماليزيا والذي انتهى بالتعادل الإيجابي 4 ـ 4 ، ويلجأ المنتخبان إلى ضربات الجزاء والتي من خلالها سجل المنتخب الباكستاني ثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد لمنتخب ماليزيا.

باكستان يتقدم

جاء لقاء نصف النهائي الأول في كأس أبطال النخبة الآسيوية للهوكي 2018م والذي جمع باكستان وماليزيا سريعا منذ البداية حيث بدأ المنتخب الماليزي في الهجوم واستطاع افتتاح النتيجة في الدقيقة الثانية عن طريق فايزال ساري، وعند الدقيقة السادسة عادل المنتخب الباكستاني عن طريق محمد عرفان جونيور .

تواصل اللعب الهجومي من الجانبين وتحصل المنتخب الماليزي على ركنية جزائية تصدى لها الدفاع الباكستاني، وفي المقابل تحصل الماليزي على ركنية جزائية تصدى لها دفاع المنتخب الباكستاني.

استمر السجال بين الجانبين مع تكافؤ الفرص المتاحة، وعند الدقيقة 13 تحصل المنتخب الباكستاني على الركنية الجزائية الثانية له سجل منها عليم بلال هدف التقدم للمنتخب الباكستاني، وفي الدقيقة الأخيرة من عمر الفترة الزمنية الأولى أضاف المنتخب  الباكستاني الهدف الثالث عن طريق الدافع أبو محمود من تسديدة بالعصا المعكوسة، لتنتهي الفترة الأولى بتقدم المنتخب الباكستاني بنتيجة 3 / 1 .

باكستان يعزز الفارق

ومع بداية الفترة الزمنية الثانية من عمر المباراة تحصل المنتخب الماليزي على ركنية جزائية ثانية له تصدى له حارس المنتخب الباكستاني عمران بت، واصل المنتخب الماليزي بحثه عن هدف التعديل، وكثف تواجده الهجومي على مرمى المنتخب الباكستاني، واستطاع الضغط على المنتخب الباكستاني وخلق العديد من الفرص، ومن هجمة مرتدة في الدقيقة 20 تحصل منها المنتخب الباكستاني على ركنية جزائية سجل منها عليم بلال الهدف الرابع لمنتخب باكستاني . تحصل المنتخب الماليزي على ركنية جزائية ثالثة لم تستغل في تقليص الفارق حيث استطاع دفاع الباكستاني التصدي لها، وحرمان المنتخب الماليزي من فرصة قريبة من تقليص الفارق، وعند الدقيقة 24 تحصل المنتخب الباكستاني على ركنية جزائية لم تستلم بالشكل المثالي ليهدر محمد عليم فرصة زيادة الغلة، وبعدها بدقيقة أهدر تنجو تاج الدين فرصة للمنتخب الماليزي عندما سدد كرة تصدى له حارس باكستان بكل براعة ، ولم يستغل المنتخب الماليزي الفرص المتاحة له في تقليص الفارق رغم تكافؤ الفرص، وعند الدقيقة 29 تحصل باكستان على ركنية جزائية إثر ملامسة الكرة لقدم مدافع المنتخب الماليزي، سددت بكل براعة أرضية ليتصدى لها الحارس الماليزي كومار سوبراميام وينتهي نصف المباراة الأول بتقدم المنتخب الباكستاني بنتيجة 4 ـ 1 على حساب منتخب ماليزيا .

ماليزيا يعود بالنتيجة

دخل المنتخب الماليزي مهاجما في نصف المباراة الثاني وتحصل على ركنية جزائية سادسة عند انطلاقة الفترة الثالثة لم تستغل في تقليص الفارق، ويرد المنتخب الباكستاني بهجمة مرت بجانب مرمى المنتخب الماليزي، واحتسب حكم المباراة ركنية جزائية للمنتخب الباكستاني سددها محمد عليم بقوة، ولكن حارس ماليزيا تصدى لها ببراعة، قلص المنتخب الماليزي النتيجة من هجمة منظمة سجل منها تينجو تاج الدين الهدف الثاني لماليزيا وسط أجواء حماسية من الجانبين.

واصل المنتخب الماليزي صحوته الهجومية وفي الدقيقة 44 تمكن المنتخب الماليزي من تقليص الفارق وتسجيل الهدف الثالث عن طريق أيمن رازمي نك، لتشتد المباراة بين الجانبين وتزداد صعوبة على المنتخب الباكستاني الذي تراجع بدنيا، فيما نشط المنتخب الماليزي ، وكثف تواجده الهجومي، وفي الدقيقة 56 تحصل المنتخب الماليزي على ركنية جزائية عادل من خلالها فايزال ساري النتيجة للمنتخب الماليزي وسط أجواء جماهيرية كبيرة، وتزداد الدقائق الأخيرة صعوبة على المنتخب الباكستاني الذي نال منه التعب بعد أداء كبير في النصف الأول من عمر المباراة، وعند الثواني الأخيرة من عمر المباراة كاد المنتخب الباكستاني تسجيل الهدف الخامس لولا تألق حارس المنتخب الماليزي، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي 4 / 4 ويلجأ الجانبان إلى ضربات الجزاء الترجيحية والتي رجحت المنتخب الباكستاني والذي تأهل للمباراة النهائية التي لم يغب عنها في كافة نسخ بطولة النخبة الآسيوية، وحصل لاعب المنتخب الباكستاني محمد عرفان على جائزة بطل المباراة.

الهند للمرة الرابعة يتأهل

لنهائي كأس أبطال النخبة

بلغ المنتخب الهندي نهائي كأس أبطال النخبة الآسيوية للهوكي للمرة الرابعة في تاريخه بعد تغلبه على اليابان في نصف النهائي بنتيجة 3 ـ 2 في لقاء مثير وممتع.

بحث المنتخب الهندي سريعا عن خلق الفرص الهجومية في لقاء نصف النهائي الآخر والذي جمعه بمنتخب اليابان، وأتيحت له أولى الفرص في الدقيقة الثالثة من ركنية جزائية سددت ومرت بجانب القائم الأيسر للهند، تواصل المنتخب الهندي في البحث عن الفرص، وضغط مرمى المنتخب الياباني لخلق المساحات، والبحث عن منافذ لافتتاح النتيجة .

افتتح المنتخب الهندي النتيجة في الدقيقة 19 عن طريق جورجانت سينج، ليعادل المنتخب الياباني من ركنية جزائية عن طريق هيرتاكا واكوري.

سارت بعدها المباراة في سجال بين الجانبين وتحصل كل منهما على فرص سانحة لتحقيق هدف الفوز لينتهي نصف المبارة الأول بالتعادل الإيجابي 1 ـ 1.

ومع هتافات الجماهير الهندية المطالبة بالهدف الثاني، كرس المنتخب الهندي هجومه على مرمى اليابان الذي تراجع ليتعامل مع الهجوم الهندي، ومع نهاية الفترة الزمنية الثالثة أضاف الهندي الهدف الثالث من هجمة منظمة عن طريق تشنجلانشانا كانجوجام من ركنية جزائية.

دخل المنتخب الهندي الفترة الرابعة والأخيرة من عمر المباراة مهاجما نحو إضافة الهدف الثالث والبعد بالنتيجة احترازا من إحراز الياباني أي هدف في الوقت الأخير من المباراة، ولم يتمكن المنتخب الياباني الصمود أمام الهجوم السريع للمنتخب الهندي، وعند الدقيقة 55 عزز المنتخب الهندي بالهدف الثالث والذي جاء عن طريق  دلبريت سينج ، وبعده بدقيقة تمكن الياباني من تقليص الفارق عن طريق هيروتاكا زندانا ويضيق على المنتخب الهندي الخناق في الدقائق الأخيرة والتي اشتدت معها المنافسة، وحافظ المنتخب الهندي على نتيجة التقدم ويتأهل المنتخب الهندي لنهائي كأس أبطال النخبة الآسيوية برفقة المنتخب الباكستاني فير رابع نهائي يجمع الهند وباكستان على منافسات أبطال النخبة الآسيوية.

الدرمكي : نجاح إعلامي وإشادة آسيوية بالجانب الإعلامي

وقال محمد بن ناصر الدرمكي رئيس اللجنة الإعلامية للبطولة: لاقت البطولة نجاحا إعلاميا كبير على المستوى المحلي والدولي، حيث تتابع جميع الصحف المحلية تفاصيل البطولة وتنشر أخبارها بشكل يومي وهو جانب مهم وساهم بشكل كبير في نجاح البطولة فكل الشكر لصحفنا المحلية على التفاعل الكبير في إنجاح البطولة إعلاميا.

وأضاف: تلقينا إشادة واسعة من قبل الرئيس التنفيذي للاتحاد الآسيوي الطيب أكرم على الاهتمام الإعلامي بالبطولة ونقل كافة الأحداث للبطولة، والتعاون مع الوفود الإعلامية للدول المشاركة وتوفير كافة المعلومات والصور للأحداث، حيث قدم الرئيس التنفيذي للاتحاد الآسيوي شكره للجنة الإعلامية في عدة مناسبات خلال البطولة.

وأشار الدرمكي: الحدث كان مهما للسلطنة في احتضان بطولة تجمع أفضل المنتخبات في القارة، وهو حدث تستضيفه السلطنة لأول مرة في تاريخها، فكان من الواجب التماشي مع حجم الحدث، وإبرازه بأفضل حلة له، والحمد لله على التوفيق في نجاح البطولة إعلاميا، وهذا أتى بفضل الله وبتعاون الصحف والتي أقدم لها كل التقدير والامتنان على حرصها في إبرار المحافل الدولية التي تستضيفها السلطنة، كما أشكر كافة الإعلاميين الذين تواجدوا لنقل الحدث من صحفيين ومصورين ومقدمي البرامج الرياضي في التلفزيون والإذاعات المختلفة.

Share.

اترك رد