«كوووورة وبس» تتوصل حصريا للسر القانـــــــــــوني في لعبة الكبار

0

كارل هاينز رومنيجه لا يقول الحقيــــــقة و دوري الابطال مهدد بالإغلاق!

المانيا – كلاوس بورن

من هو الرجل السري؟

بعد التعادل أمام فرايبورج على بايرن ميونخ مواجهة دورتموند وهو متأخر بأربعة نقاط، لم يفكر مدراء بايرن ميونخ في هذا السيناريو قبل يوم السبت الماضي، كل الحديث كان يدور حول فضيحة النادي الذي يريد القضاء على المسابقات المحلية في أوروبا وتأسيس دوري السوبر الأوروبي. في بايرن كانوا مهتمين بتكذيب الصحف والتسريبات، كانوا يعتقدون بأن الشأن المحلي في البوندسليجا سيسير على ما يرام قريبا، سيفوزون على فرايبورج وبعدها سيفوزون على دورتموند ويعودون للصدارة. لكن ما حدث أنهم تعادلوا مع فرايبورج واصبح الفارق 4 نقاط قبل المباراة الحاسمة مع دورتموند يوم السبت القادم. فلنتخيل ان دورتموند فاز بالمباراة القادمة على بايرن وهذا الامر يبدو واردا جدا الان، سيكون الفارق 7 نقاط ومن بعدها لن يكون المدرب نيكو كوفاتش في مأمن.

ما نريد رؤيته هو الرئيس هوينس في حال خسر فريقه امام دورتموند. ماذا سيقول حينها؟. هل سيبقى للموت مع المدرب ويتهم الصحافة مرة أخرى بالعداء لناديه؟. إن ما يحدث في ميونخ ما هو إلا فوضى. النادي فقد السيطرة على الكثير من الأشياء، النتائج وطريقة اللعب والعلاقة مع الاعلام والجهور الذي احتج على ألوان القميص الثالث للفريق. خلف تلك الأجواء السلبية هناك قضية كبيرة كشفت عنها الصحف في المانيا وتناقلتها الصحف الأوروبية باهتمام بالغ. كارل هاينز رومنيجه الرئيس التنفيذي للنادي اتهم بالخيانة والتخطيط لتدمير كرة القدم في المانيا وأوروبا وربما في العالم. صحيفة «ديرشبيجل» الذائعة الصيت والتي لديها مصادر نادرا ما تخطئ كتبت بأن رومنيجه خان الأندية الصغيرة والمتوسطة في أوروبا عندما فرض شروطا تهتم بالحفاظ على مصالح الأندية الكبيرة فقط في الاتفاق الموقع بين رابطة الأندية الأوروبية والاتحاد الأوروبي لكرة القدم. الرئيس التنفيذي لبايرن ميونخ تفاوض مع الاتحاد الأوروبي على مطالب تجعل الأندية الغنية اكثر ثراء ولم يهتم بالاندية الصغيرة، ولكنه لم ينجح في الحصول على ما يريد. ويبدو انه يريد الانتقام من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الان!!. التسريبات بعدها ظهرت في اكثر من مكان وتحدثت ان هناك اجتماعا بين الأندية الأكبر في أوروبا وسيتم توقيع اتفاق النوايا. ما هو هذا الاتفاق وعلى ماذا ينص؟.

مصادرنا الخاصة في «كوووورة وبس» كشفت اهم بنود الاتفاق السري. الأندية الكبيرة في أوروبا ستبحث عن إيجاد طرق قانونية لترك المسابقات المحلية واللعب في بطولة السوبر الأوروبي والتي هي حلم رومنيجه الكبير والذي عمل عليه منذ سنوات طويلة. في الشهر الحالي يريد بايرن ميونخ ويوفنتوس دفع باقي الأندية المؤسسة لرابطة اندية أوروبا وهي ريال مدريد وبرشلونة ومانشستر يونايتد وميلان وتشلسي وارسنال ومانشستر سيتي وليفربول وباريس سان جيرمان على توقيع اتفاق النوايا الخاص باطلاق «السوبر ليج» الذي يضم هذه الأندية بالاضافة لخمسة اندية لتكملة العدد 16 وهي بروسيا دورتموند واتليتكو مدريد وروما والانتر ومارسيليا. الفكرة المبدئية هي اطلاق دوري السوبر في عام 2021 اذا ما سارت الأمور بشكل مناسب. خلافة ادنريا انييلي لرومنيجه في رئاسة رابطة الأندية الأوروبية كان مخططا لها، فناديا بايرن ميونخ ويوفنتوس مستاءان جدا من سيطرتهما على الدوري الألماني والايطالي، القدرات التسويقية للبوندسليجا والكالتشيو لا تساعدهما ماليا لتحدي الأندية الانجليزية، لذلك يخطط هؤلاء في لعب مسابقة موحدة تجمع افضل الأندية. الأندية المؤسسة الـ 11 ستحافظ على مكانتها ولن تتعرض للهبوط حتى لو لم يحقق احدها نتائج جيدة، الأندية المكملة هي من ستهبط لو لم تحقق نتائج جيدة وستشارك اندية أخرى بدلا عنها، الأغنياء يعرفون كيف يحمون مصالحهم!.

كارل هاينز رومنيجه دافع عن نفسه وكذّب الاتهامات قائلا: «استغرب من تلك الاشاعات المغرضة والتي تحدثت عن اننا تفاوضنا مع الاتحاد الأوروبي لحماية مصالح الأندية الكبيرة، التصويت لصالح الإصلاح المتفق عليه مع الاتحاد الأوروبي كان بالإجماع. انا كنت امثّل الأندية الألمانية في ذلك الاجتماع عن طريق بايرن ميونخ ولم نتحدث عن أي شيء غير الذي وقعنا عليه جميعا». يضيف الرئيس التنفيذي لبايرن ميونخ في تصريحاته: «لا يوجد شيء عن دوري السوبر الأوروبي وكل ما ذكر في الصحف لا علاقة لنا به، لا أنا شخصيا ولا بايرن ميونخ كمؤسسة، وأؤكد لكم باننا لم نشارك في المفاوضات المتعلقة بمثل هذا الموضوع، نحن نعمل من خلال مسابقات الاتحاد الأوروبي وهذا كل ما لدينا». نفي رومنيجه لن يصدقه احد، ففي عام 2015 كتبنا في «كوووورة وبس» عن بطولة السوبر الأوروبي وحلم رومنيجه المؤجل. في عام 2016 تم تكليف الرجل السري بدراسة الامر قانونيا وفي ذلك العام طرحت الفكرة على جدول اجتماع الأندية الكبيرة.

رومنيجه يريد تأجير اللاعبين للمنتخبات الوطنية!

ماذا سيحدث لكرة القدم لو استطاع رومنيجه ومن معه من الأندية الكبيرة في أوروبا تنفيذ خطتهم؟. ستنهار البطولات المحلية وستتعرض الكثير من الأندية لمشاكل اقتصادية، سيذهب افضل اللاعبين للعب في دوري السوبر الأوروبي ولن يملك أي ناد في العالم قدرات للحفاظ على لاعبيه، ستنهار مسابقات الاتحاد الأوروبي وسيتوقف دوري الابطال او يصبح بطولة هامشية يفوز بها شالكة او فالنسيا!. رومنيجه أيضا يفكر في منع اللاعبين الذين يلعبون في بطولة السوبر الأوروبي من تمثيل منتخباتهم الوطنية أو ايجارهم لتلك المنتخبات، يريد الكبار الحصول على كل شيء. ودائما ما يتحججون بأنهم يدفعون الملايين ويذهب اللاعبون للعب مع منتخباتهم ويعودون منهكين او مصابين فتخسر الأندية ملايين أخرى نتيجة لذلك. لقد تجاوز رومنيجه جميع الحدود ولا يمكن الآن اعتبار نفيه ما يشاع أو علم بالموضوع صادقا، هو لا يقول الحقيقة، ففي عام 2016 كلف رومنيجه الرجل السري في بايرن ميونخ والذي يعمل مستشارا ومساعدا له بعمل دراسة قانونية وفنية حول دوري السوبر الأوروبي، مايكل جيرلينجر رجل مراوغ جدا وذكي، لديه اتصالات واسعة بمسؤولي الأندية الكبيرة اساسا بعد اعلان رابطة الأندية الأحد عشرة، لقد عكف على دراسة خروج هذه الأندية من المسابقات المحلية وتأسيس دوري سوبر أوروبي يجمعها بشكل قانوني، لم يتحدث احد بعد عن الطرق التي اعتمدها في دراسته للامر، الموضوع سري جدا بين الأندية الكبيرة، لكننا في «كوووورة وبس» وبشكل حصري استطعنا الحصول على معلومة مهمة حول اهم ما استند عليه جيرلينجر في بناء الصفة القانونية لفكرة رئيسه المدمرة. الرجل السري وفقا لتسريبات خاصة بنا اعتمد على قوانين الاتحاد الأوروبي السياسية لضرب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في مقتل، فقوانين دول الاتحاد الأوروبي تسمح للمؤسسات الأوروبية العمل دون قيود فيما بينها ولأن كل هذه الأندية الكبيرة تعتبر مؤسسات اقتصادية رياضية فمن الممكن أن تشكل دوري كرة قدم فيما بينها عابرا حدود كل دولة عضوة في الاتحاد الأوروبي. لغاية الان لم تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وإذا ما خرجت في المستقبل فيمكن حينها عمل استثناء للاندية الإنجليزية الكبيرة يسمح لها بالمشاركة في المسابقة كما يمكن للشركات البريطانية العمل داخل دول الاتحاد الأوروبي. مايكل جيرلينجر أيضا اقنع برشلونة بأن دوري السوبر الأوروبي يمكن ان يخلص النادي من مشكلة الاستفتاء والاستقلال عن اسبانيا لو حدث هذا الأمر مستقبلا. يرلينجر او الرجل السري يعتبر العقل الاقتصادي في بايرن ميونخ وهو لا يظهر للعلن إلا نادرا.

الان وبعد ان تسربت بعض الاخبار عن خطة الأندية الكبيرة ستكون هناك ردود فعل كبيرة لدى الاتحاد الأوروبي الاتحادات الوطنية في كل دولة، رئيس الاتحاد الألماني اعرب عن قلقه من هذه التحركات التي سوف تقضي على البوندسليجا وقد تؤثر على الناشيونال مانشافت أيضا. فهل يستطيع هؤلاء تنفيذ مؤامرتهم أم سيتأجل الموضوع بتدخل سياسي؟.

Share.

اترك رد