جوزيه فيريرا نيتو: تيتي واحد من أســـــوأ المدربين في تاريخ السيليساو

0

البرازيل – مارسيلو جونزاليس

النجم.. المثير للجدل، اللاعب السابق في كورنثيانز والسيليساو، هو الأكثر جرأة في طرحه. الكثير منكم لا يعرف جوزيه فيريرا نيتو ولكنه مشهور جدا في البرازيل، كلاعب كرة قدم سجل 7 أهداف في 16 مباراة لعبها مع السيليساو بين عامي 1988 و1993، ساو باولو وكورينثانز وبالميراس واتليتكو مينرو كانت أهم الأندية التي مثلها، لاعب الوسط المجنون سجل هدفا بلعبة اكروباتية مقصية ونزع قميصه ثم خرج من الملعب، احتشد الصحفيون حوله وقالوا له لماذا غادرت الملعب والمباراة لم تنته بعد؟. بكل برود قال: «لدي بطاقة صفراء وعندما سجلت الهدف نزعت قميصي بشكل عفوي وهذا يعني بطاقة أخرى بالضرورة، خرجت قبل ان أطرد، انا سهّلت على الحكم عمله».

كان نيتو موهوبا جدا في تسديد الركلات الحرة المباشرة، يسجل الأهداف من الأماكن البعيدة، يطلق الكرة باتقان وقوة كل شيء لتستقر في أعلى زاوية للمرمى. شخصيته ربما اعاقت شهرته عالميا كلاعب كرة قدم. يسمونه في البرازيل بـ كراكي نيتو أي النجم نيتو. يقول عن نفسه: «انا نجم بالنسبة للاعبين الحاليين، لكني لست زيكو ولست سقراط، اقبل ان أكون نجما على لاعبين من المستوى الذي اشاهده هذه الأيام ولكن لست نجما امام الكبار، هناك مستوى اعلى مني وهو مستوى ريفلينو وزيكو وروبيرتو ديناميتي وسقراط، كلاعب وسط انا سعيد لأني سجلت 184 هدفا في 470 مباراة، رقم ممتاز للاعب وسط وليس مهاجم».

بعد اعتزاله درّب نادي جوارني قبل ان يتجه للإعلام ويعمل مقدما لبرنامج في تلفزيون «بنديرانتيس»، بطريقته العفوية وعدم مجاملته في الحديث أصبح في وقت قصير نجما لامعا في مجال الاعلام.

بعد هذه المقدمة السريعة سنتحدث عما قاله نيتو عن القائمة الأخيرة التي استدعاها تيتي للعب المبارتين الوديتين القادمتين امام الاوروجواي والكاميرون. مدرب السيليساو استدعى باولينيو الذي يلعب في الصين وابعد فيرناندينيو لاعب مانشستر سيتي لكنه وعد بإعادته مرة أخرى في المستقبل القريب، تيتي قال في المؤتمر الصحفي: «فرناندينيو سيعود لنا حتما، نحن نعرفه جيدا ونعرف حجم إمكاناته، يقدم الجودة في ناديه ومعنا أيضا فعل الشيء ذاته، لم نطلبه الان لأن لنا استراتيجية أخرى لهاتين المبارتين، ولكنه حتما سيعود للسيليساو، ليس للعب في المونديال القادم بحكم السن ولكن على المدى القصير نحتاجه، لدينا بطولة كوبا أمريكا قريبا ولابد من الفوز بها. سنحتاج للاعبي الخبرة لأننا لابد ان نفوز بالبطولة كونها ستقام هنا في البرازيل، ندرك جيدا اننا مطالبون بالفوز وتدريب السيليساو دائما ما يتطلب أن تنافس على الفوز، سقف الطموح مرتفع جدا».

كالعادة سخر نيتو من تصريحات تيتي ومن اختياراته وذكّرنا وذكّره بما قاله قبل المونديال، النجم المشاغب قال: «مرة أخرى تيتي .. مرة أخرى بحق الرب. يكفي كل هذا العبث، تتحدث عن فرناندينيو وباولينيو، ماذا سيفعل هؤلاء الآن؟. لدينا ارثر ميلو وكاسيميرو وباكيتا ولاعبين أخرين رائعين ولكن المدرب يحدثنا عن الذين خسروا المونديال، يكفي عبثا تيتي.. أنت لست الذي نعرفه أصبحت شخصا أخر، عد تيتي كورينثانز.. عد كما عهدناك دائما، ما الذي أصابك الآن؟. فايروس ايبولا أم جنون البقر؟». الاتحاد البرازيلي لكرة القدم كان قد منع نيتو من حضور المؤتمرات الصحفية واوقف كل اشكال التعاون معه بعد  هجومه الكبير على المدرب بعد المونديال، نيتو رد على قرار الاتحاد بالتحدي وقال: «لقد استلمت رسالة واشعارا من الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، يخبرونني فيها أنني موقوف عن أي نوع من أنواع التعامل معهم ولن يسمح لي بحضور المؤتمرات والمباريات. باختصار أقول لهم أنا لا أخاف منكم وسأظل اعبر عن رأيي بكل شفافية، من هؤلاء ليتحدثوا عن ايقافي؟. رؤساء الاتحاد البرازيلي كلهم في السجن والحالي هارب من الملاحقات، هؤلاء الفاسدون يطلبون منا السكوت!!. أقول لهم بأن زمن الدكتاتورية قد انتهى، نحن في بلد ديموقراطي ونتحدث بحرية مطلقة، التهديدات غير المباشرة لن تعد تنفع، انا اتحدث عن كرة القدم.. كرة القدم. ولا يمكن ايقافي ابدا».

تيتي اعتقد انه يدرب المانيا!!!

«قبل المونديال قلت لتيتي وعلى الهواء مباشرة امام 200 مليون برازيلي بأنه سوف يقودنا للخسارة في روسيا، قلت له بالحرف الواحد: هل تريد أن تخسر كما خسر بيريرا مونديال 2006 وكما خسر دونجا في 2010 وكما خسر فليباو في 2014؟. انت تسير في نفس الطريق، في ذلك اليوم انتقد اختياراته وقلت له كيف لك ان تأخذ فرناندينيو ولا تأخذ ارثر ميلو، جاء المونديال وظهرت سيئات فرناندينيو، لاعب واحد كان جيدا هو ميراندا اما البقية كانوا كالاطفال، تيتي لم يسمعنا وبدأ يتحدث مثل السياسيين، لم أكن اعرف ان وظيفة كبيرة ستغير انسانا مثلما تغير تيتي، المشكلة انه يستمر في الفوضى ولا يريد السماع لأحد، كما انه لا يفعل شيئا للتغيير، فريقك خسر المونديال ولم يكن سيئا امام بلجيكا فقط، بل كان سيئا امام سويسرا والمكسيك وصربيا، لم يكن جيدا في اية مباراة، الان تستمر مع هؤلاء اللاعبين مرة أخرى، تيتي يتحدث وكأنه مخترع كرة القدم!. كرة القدم الحالية اختراع انجليزي يا صديقي، لقد ارتكبت الكثير من الأخطاء ومنذ البداية قلت لك بأن لا تسمح للاعبين باصطحاب عائلاتهم وعشيقاتهم للمونديال، ولم تستمع، انا كنت لاعب كرة قدم واعرف ماذا نحتاج في المعسكرات، في المونديال على اللاعبين ان يفكروا فقط في كرة القدم وليس في اللهو ولا يمكن السماح لعوائلهم ان يكونوا في الفندق ذاته، هل اعتقد تيتي انه يدرب المانيا؟. لم يكن عليك السماح للاعبين ان يصطحبوا زوجاتهم واطفالهم، لم يكن عليك السماح لهم باصطحاب اباءهم وكلابهم، انها 20 يوما وعليك التركيز في اللعب والمباريات ثم العودة لحياتك الطبيعية، لم يستمع تيني لما قلته، هل من المعقول ان يكون في السيليساو لاعبين من نادي مثل شختار دونيستك اكثر من الدوري البرازيلي بأسره؟. تيتي كان المسؤول عن كل ما حدث، هو المسؤول عن اشراك فرناندينيو وبالمناسبة كان هذا اللاعب التعيس موجودا في مونديال 2014، تيتي المسؤول عن الفوضى التي حدثت في معسكر اللاعبين  بسبب وجود الكثير من الناس وعوائل اللاعبين، تيتي المسؤول عن عدم استدعاء ارثر ميلو، الان هو يريد خسارة مونديال 2022 أيضا لأنه يستمر في نفس النهج، تيتي يتحدث كثيرا ولكن عليه ان يصمت ويعمل اكثر، يجب ان نشاهد تغيرا. تيتي هو احد أسوأ المدربين في تاريخ السيليساو، والدليل على ذلك أنه فشل في البطولة الاسهل في تاريخ كأس العالم، كل المنتخبات الكبيرة خرجت من المونديال وقوى كبيرة مثل إيطاليا وهولندا كانت غائبة، الطريق كانت الاسهل وتيتي لم يستطع الوصول».

نيتو شن هجوما على نيمار واعتبره بطلا صناعيا وليس حقيقيا، النجم قال في تصريحاته: «نيمار لم يعد مثالا يحتذى به بالنسبة لي، انه بطل صناعي بلاستيكي وليس حقيقيا، هو موهوب كلاعب ولكنه لا يصلح ليكون قائدا ولن يفوز بشيء عظيم لو استمر على هذا النحو، لديه تصرفات غريبه ومضحكة أحيانا، ينتهي من اللعب ويربط شيئا على جبينه وكأنه يريد ان يقول لنا بأنه المسيح، أقول له كلا انت لست المسيح، انت لاعب ورقي تملك الكثير من النقود، عليك أن تثبت شيئا والطريقة الوحيدة هي الفوز بالمونديال، كانت لديك فرصتين هما الأفضل للفوز ولكنك سقطت مرتين، أحيانا لا تفوز بكأس العالم وتحظى باحترام الجميع، نيمار كلاعب هو الأفضل في البرازيل ولكنه اقل من ميسي بمليون مرة، اعرف بأن الكثيرين سيغضبون مني ولكنها الحقيقة، كريستيانو رونالدو ليس موهوبا مثل نيمار وميسي ولكنه افضل من نيمار لأنه يعمل بجد ويكسب الرهان دائما، نيمار لديه هيلوكبتر وثروة طائلة لكنه لا يزال طفلا، استمع لنيمار وهو في سن الرابعة عشرة واستمع إليه وهو في سن السادسة والعشرين، تجده نفس الطفل الذي لا يعرف شيئا، لا يفهم في الحياة سوى المرح واللهو والسهرات».

Share.

اترك رد