Inbound-Advertiser-Leaderboard

بعد تأهل فريقي الشباب والأولمبي العروبة منجم المواهب المتحفـــــــزة للفوز بألقاب المراحل السنية

0

تواصل فرق المراحل السنية بنادي العروبة مرحلة التألق الكبيرة من خلال منافستها على الألقاب في هذه المراحل ويكفي الاشارة إلى العدد الكبير من المواهب التي قدمها النادي خلال مسيرة المراحل السنية الطويلة حتى نتأكد من ذلك.

صحيح أن المواهب حاضرة في كل النوادي ، ولكن لا يمكن أن نبرز هذه المواهب دون عمل من النواحي الفنية والبدنية والمعنوية، وايضا المادية ، اضافة إلى وجود المدربين القادرين على التعامل مع هذه المواهب من أجل صقلها بالطريقة الصحيحة، وكل ما سبق متوفر في نادي العروبة الذي بقيت فرقه للمراحل السنية تنافس على الألقاب، ونشاهد الكثير من هؤلاء اللاعبين والمواهب في المنتخبات الوطنية.

الهدف العام من قبل الجميع هو تخريج اكبر عدد من المواهب لتمثيل النادي في مختلف المراحل ،وكذلك المنتخبات الوطنية الهدف الأبعد، وهناك الكثير من الأعمال التي تتواصل في هذه المراحل بوجود دعم كبير من كافة المحبين..العروبة هذا الموسم تأهل للأدوار النهائية لمرحلتي الشباب والأولمبي بعد منافسة قوية مع فرق جعلان والوحدة ومن ثم صور بحكم المنافسة الدائمة والدربي المشهور بين الناديين.

للحديث عن قواعد نادي العروبة التي فرضت نفسها بصورة واضحة وكبيرة خلال الفترة السابقة ، كان لا بد من الحديث مع المشرف العام على القواعد والمراحل السنية في نادي العروبة خميس بن سلطان المشرفي الذي تحدث عن الكثير من الامور المتعلقة بهذه القواعد، والعمل الكبير الذي يبذله الجميع من كافة النواحي.

عمل متواصل وجهود كبيرة

يقول خميس بن سلطان المشرفي المشرف العام على القواعد والمراحل السنية بنادي العروبة: 

المنافسة كانت قوية وكبيرة من قبل نادي جعلان في كل المراحل ونادي صور بحكم الدربي، وعانينا من الامور المادية وتجاوزنا هذا الأمر من خلال محبي العروبة.

هذا العام تأهل فريق الشباب الذي يدربه المدرب والنجم السابق لكرة القدم العمانية محمد مبارك العريمي بعد أن تصدر الترتيب برصيد 17 نقطة يليه فريق جعلان، كذلك تأهل الفريق الأولمبي كاول المجموعة برصيد 17 نقطة وتلاه فريق جعلان 16 نقطة.

أما فريق الناشئين للأسف لم يتأهل هذا الموسم رغم أنه لعب المباراة الاخيرة بفرصتي التعادل والفوز ولم يحقق أي منهما وبالتالي خرج من فرصة المنافسة رغم انه يملك عدد جيد من المواهب التي سيكون لها دور كبير لاحقا. ونحن نعمل على تأسيس أكاديمية ونؤسس للمستقبل من أجل اكتشاف المزيد من المواهب وصقلها قبل تقديمها لفرق المراحل السنية المختلفة بالنادي. وتابع المشرفي: عانينا كثيرا من عدم وجود ملعب بسبب تأخر تسلمه وهذا كان له أكبر الأثر، وهذا السبب أخر انطلاقة الاستعدادات من كافة فرق المراحل السنية، ومع ذلك تجاوزنا هذه المشكلة وبدأنا العمل بطريقة جيدة وحرقنا الكثير من المراحل بوجود لاعبين موهوبين ، وأجهزة فنية وإدارية بذلت الكثير من الجهود لتحقيق الهدف الأول وهو التأهل للنهائيات.

وعن أبرز النجوم الذين افرزتهم فرق المراحل السنية هذا الموسم يقول المشرفي هناك الكثير أذكر منهم حاليا على مستوى الناشئين : يوسف يعقوب شطيط ، ومأمون العريمي، ونجم العريمي، ومجد ناصر، والحارث المخيني،  وعوف عوض المخيني وهم وغيرهم لاعبين على مستوى جيد وسيكون لهم مستقبل مشرق.

أما على مستوى فريق الشباب فقال المشرفي:  لدينا العديد من النجوم منهم لاعبي المنتخب حمد المخيني، وعمار الصلتي، ويوسف صالح الغيلاني، وعبد الله خميس العريمي ، وحافظ حديد المخيني.

أما على مستوى الفريق الأولمبي فقال المشرف على القواعد والمراحل السنية في نادي العروبة خميس المشرفي: حدث ولا حرج،  فريق كله نجوم من أبرزهم خالد صالح الفارسي، وعمار السيفي، خالد خميس، وعبد الهادي ثني ، وفراس خميس ، محمد ناصر لاعب المنتخب والكابتن ، وعبد الوهاب وغيرهم، وهذا الفريق هو الرديف للفريق الأول وسيكون خير داعم له وسيقدم نجوما قريبا.

وختم خميس المشرفي كلامه بالقول: رغم التأخير بالإعداد الذي انطلق قبل انطلاق الدوري باسبوعين ، وبسبب عدم وجود الملعب، وسفري لظروف خاصة،  ورغم كل ذلك بدأنا وكان طموحنا وهدفنا هو المنافسة بقوة في النهائيات، علما بأن اتحاد كرة القدم وضعنا في حالة حرجة ونحن والبقية كونه قرر أن تبدأ النهائيات في هذا الشهر بدلا من شهر يناير كما هو مقرر ، وهذا سيحرمنا من تسجيل لاعبين جدد، أو استعارة لاعبين وغير ذلك، ولكن رغم ذلك طموحاتنا كبيرة وسنتجاوز كل الصعاب، والعروبة كان منجما لتقديم المواهب والنجوم وهو لن يتنازل عن هذا الأمر.

مواصلة النجاح

المدرب محمد مبارك العريمي مدرب فريق الشباب قال: بداية شكرا لكم، وهنا أحب أن أقدم الشكر لكل من وقف إلى جانب الفريق حتى وصل إلى التأهل، وأنا سعيد وفخور بما قدمه اللاعبون خلال التصفيات، ونحن نعمل من أجل متابعة الانتصارات، وسبق لهؤلاء اللاعبين أو نافسوا بقوة على بطولة دوري الناشئين. لدينا الكثير من العناصر الجيدة والتي سيكون لها دور لاحقا ، وبحكم معرفتي السابقة للاعبين تابعت معهم وحاولنا ترسيخ الايجابيات، والمنافسة كانت قوية والتأهل للمرحلة الثانية كان هدفنا ونسعى للوصول للمراكز المتقدمة وثقتي كبيرة بلاعبي الفريق وهم قادرون على التأكيد على أنهم يستحقون أن يقفوا على منصات التتويج.

فريق رديف   

المدرب والنجم السابق في نادي العروبة ظافر ضاحي مدرب فريق الأولمبي قال أن فريقه يضم مجموعة كبيرة من اللاعبين الموهوبين الذين يتم إعدادهم للدخول في الفريق الأول وهم حاليا يشكلون الفريق الرديف والداعم للفريق الأول. هدفنا جميعا هو تقديم أكبر عدد من اللاعبين الذين تم إعدادهم بالطريقة العلمية الصحيحة للفريق الأول وحتى للمنتخبات الوطنية. المنافسة كانت قوية بين فرق المجموعة من أجل التأهل، وفريقي استطاع تحقيق الهدف الأول، ولدينا اسوة بغيرنا من الفرق طموحات كبيرة للمنافسة على اللقب وأنا متفائل بلاعبي فريقي وقدرتهم الكبيرة على المنافسة .. شكرا للجميع من لاعبين وأجهزة إدارية على ما قدموه.

أخيرا …

يثبت نادي العروبة على أنه نبع لا ينضب من المواهب، ومنجم لتقديم الكثير من العناصر الموهوبة للمنتخبات الوطنية، ومن خلال الإشارة إلى عدد هؤلاء في المنتخبات الوطنية يتأكد لدى الجميع حقيقة كون العروبة منجما للمواهب .. وطبعا المواهب موجودة في كل مكان، ولا يمكن أن تُقدم هذه المواهب نفسها دون الاهتمام الفني فيها من خلال مدربين متخصصين وأصحاب خبرة في التعامل معهم وهو  يوجد في نادي العروبة الذي يملك ايضا أكبر مجموعة من المواهب التي نشأت وترعرعت في النادي حتى باتت تشكل قوام الفريق الكروي الأول بالنادي… وفي المنتخبات الوطنية.

Share.

اترك رد