أهلي سداب تعادل فقدّم هدية غير متوقعة .. والمصنعة يتوّج بدرع دوري الدرجة الثانية..!

0

اليوم: الأحد 9 ديسمبر 2018.. الأنظار نحو ملعبين.. ملعب أهلي سداب الذي يستضيف مباراة أهلي سداب وعبري متصدر دوري الدرجة الثانية.. وملعب المصنعة شريك عبري في الصدارة ولكل منهما 20 نقطة.. المصنعة يستضيف بملعبه ينقل.. وفارق المواجهات المباشرة لصالح عبري.. الذي انتقل جمهوره إلى ملعب المباراة وهم ضامنون للتتويج.. بل أن بعضهم طالب بنقل المباراة «تلفزيونيا».. مع مطالبتهم بأن يتم نقل ملعب المباراة إلى مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر أو استاد السيب الرياضي.. وكأن اللقب أصبح مضمونا.. رغم أن كرة القدم علمتنا بأن المضمون من المستحيلات.. ليكون المستحيل الرابع.. بعد المستحيلات الثلاثة.. الغول والعنقاء.. والخلّ الوفيّ..!
حدث ما كان من الممكن أن يحدث.. عبري يتعادل مع أهلي سداب بهدفين لمثلهما.. والمصنعة يفوز على ينقل بسداسية نظيفة ويتوج بدرع دوري الدرجة الثانية.. بينما انسحب الحمراء أمام دبا..!
أمسية الأحد كانت مجنونة.. وكان أهلي سداب بطلها.. فحدد مسار الدرع.. وقدّم هدية للمصنعة الذي استحق بالأرقام أن يحتفل مع جماهيره على ملعبه.. وهذا لا يقلل من عبري.. الذي اجتهد طوال الموسم.. ولكنه فكّر بالاحتفالات.. قبل أن يضمن اللقب..!

الاحتفال في المصنعة..
يحسب للمصنعة أنه اهتم بالمباراة أكثر من أية أمور أخرى خارج الملعب. فتركيز الفريق على أرضية الملعب كان واضحا من البداية.. ونحن نتحدث عن فريق أحرز 25 هدفا قبل هذه المباراة.. واستقبلت شباكه 6 أهداف فقط.. لذلك لم يكن مستغربا أن يفتتح التسجيل مبكرا.. وأن تزيد حصيلته التهديفية لتصل إلى ستة أهداف.
تسيّد المصنعة المباراة لعبا ونتيجة ولعب في ملعب ينقل طوال شوطي المباراة، وأكرم وفادة ضيفه بستة أهداف تناوب على إحرازها عبدالرحمن المشيفري ونصيب الغيلاني وحمد اليحمدي وهداف المسابقة البرازيلي جاجا(هدفين) ومحمد العويسي.
المصنعة لعب بفرصة ضئيلة.. الفوز فقط وتعثر عبري يمنحه اللقب.. أما عبري فلعب المباراة أمام أهلي سداب بأريحية كبيرة.. الفوز بأي نتيجة دون انتظار نتيجة المصنعة.. ومن هنا نستطيع فهم التركيز العالي للاعبي المصنعة.. وعدم خضوعهم للضغط.. على عكس ما تابعناه في ملعب أهلي سداب.
تعادل خاسر
خرج أهلي سداب وعبري متعادلين في شوط المباراة الأول في كل شيء بعد أن تناوبا في السيطرة على وسط الملعب وتبادلا الهجمات مع أفضلية نسبية لعبري في تشكيل الخطورة على مرمى أهلي سداب، ووضح تمامًا معاناة أصفر الظاهرة من الضغط كون لاعبوه مطالبين بحسم اللقاء للظفر باللقب.
تحرر لاعبي أهلي سداب مكنهم من إحراز هدف السبق عن طريق وائل البلوشي مستغلا حالة الارتباك في دفاعات عبري.
وتدارك لاعبو عبري الموقف ونظموا تحركاتهم وشنّوا عديد الهجمات ومن تمريرات متبادلة تهادت الكرة لوحيد الشندودي الذي أرسلها صاروخية في الزاوية التسعين لمرمى أهلي سداب محرزا هدف التعديل وأحد أجمل أهداف الموسم ومنعشا آمال فريقه بالتتويج.
وسار الشوط الثاني بذات السيناريو ولاحت فرص عديدة لمهاجمي الفريقين وتنوعت من الأطراف والعمق.
ومع اندفاع لاعبي عبري للمقدمة في محاولة لاستخلاص هدف التتويج ومن مرتدة سريعة لأهلي سداب مرر سعيد الصيادي للمنفرد تماما ياقوت الفارسي أرسلها زاحفة للزاوية البعيدة على يمين علي العوفي حارس عبري، ولم تمض 4 دقائق حتى أدرك عبري التعادل عن طريق مهاجمه فيصل العناية ومع ذلك لم يسعف الوقت عبري لإحراز هدف التقدم رغم النقص العددي لأهلي سداب ليهدي اللقب للمصنعة الذي تمكن من تحقيق فوز كاسح ومستحق على ينقل بسداسية بيضاء توجته بطلا لدوري الدرجة الثانية.
انسحاب
دبا حقق أول فوز في الدوري هذا الموسم رغم أنه لم يلعب.. بعد انسحاب الحمراء في مباراة لم تؤثر على جدول الترتيب. ليتذيل دبا جدول الترتيب بنقاطه الست ويبقى الحمراء رابعا برصيد 9 نقاط.
تتويج
بعد نهاية المبارتين قام الدكتور أحمد بن حبوش الفارسي عضو مجلس إدارة الاتحاد بتتويج نادي المصنعة بدرع الدوري والميداليات الذهبية .. كما حصل نادي ينقل على الميداليات البرونزية بحلوله ثالثا.
وفي ملعب أهلي سداب.. قام محمد بن سالم الشحي عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم بتسليم نادي عبري الميداليات الفضية.. ليكون ترتيب جدول دوري الدرجة الثانية الختامي على النحو التالي: المصنعة البطل برصيد 23 نقطة ثم عبري وصيف برصيد 21 نقطة.. ينقل ثالثا برصيد 16 نقطة.. الحمراء رابعا برصيد 9 نقاط.. أهلي سداب خخامسا برصيد 7 نقاط.. ودبا سادسا برصيد 6 نقاط.
إحصائيات وأرقام
30 مباراة كانت مجدولة على برنامج هذه المسابقة منها 29 مباراة ملعوبة وحالة انسحاب وحيدة جاءت في الجولة العاشرة والأخيرة.. مع التذكير بأن نادي الاتحاد انسحب من الدوري قبيل انطلاقته.
87 هدفا تم تسجيلها في هذا الموسم بمعدل 3 أهداف في كل مباراة .. مع الأخذ بالإعتبار بأن نتيجة التعادل السلبي ظهرت في مبارتين.. الأولى في الجولة الأولى بين المصنعة وأهلي سداب.. والثانية في الجولة السابعة بين دبا وأهلي سداب.
وعلى ذكر الأهداف والتهديف.. المصنعة سجل 31 هدفا كأقوى خط هجوم.. أي أن هجوم المصنعة سجل 35% من أهداف الدوري بأكمله وبمعدل 3.1 هدف للمباراة.. بينما يعتبر أهلي سداب الأضعف هجوميا.. أحرز 6 أهداف منها 2 في المباراة الأخيرة وبمعدل تسجيل 0.6 هدف في المباراة.
ومن الهجوم إلى الدفاع.. المصنعة الأقوى دفاعيا حيث استقبل 6 أهداف يليه عبري الذي استقبل 10 أهداف.. وثالثا أهلي سداب الذي استقبل 12 هدفا. أما الأضعف فهو نادي الحمراء الذي استقبل 22 هدفا.. ثم ينقل الذي استقبل 21 هدفا .. ودبا الذي اهتزت شباكه 16 مرة.
المصنعة الأكثر فوزا بسبع حالات.. وأهلي سداب الأكثر تعادلا برصيد 4 حالات تعادل.. ودبا الأكثر خسارة بـ6 حالات. بينما الأقل خسارة هما المصنعة وعبري بخسارة وحيدة.. والأقل تعادلا هو ينقل الذي تعادل مرة واحدة.. بينما وكما أسلفنا فإن دبا هو الأقل تحقيقا للفوز بفوز وحيد في آخر المشوار.

Share.

اترك رد