جاسم الشكيلي نائب رئيس اتحاد الكرة: لدينا ثقة مطلقة في بيم فيربيك

0

يقال أنه شخصية مثيرة للجدل.. ولكن في حقيقة الأمر هو شفاف لأبعد الحدود. النائب الثاني لرئيس الاتحاد العماني لكرة القدم الدكتور جاسم بن محمد الشكيلي رجل يعشق التحدي والمغامرة .. ودائما ما تكون تصريحاته مثار جدل كبير.. وفي العودة إلى تصريحاته حين التعاقد مع بيم فيربيك أعلن عن تحمله المسؤولية.. كما وقف أمام الجميع مدافعا عن المنتخب قبيل «خليجي 23» بالكويت.. والتي أتت بمكافأة للشكيلي بالذات.. كون الأحمر فاز باللقب الثاني في تاريخه.
اتصال هاتفي من الأخوة في (صدى جعلان) أثمر عن تقديم حوار مختلف مع رجل مختلف.. في حوار ينشر على صفحات (كوووورة وبس).. وفي نفس الوقت يعرض عبر قناة اليوتيوب الخاص بـ»صدى جعلان» في نفس الوقت.. اليوم الأربعاء.
الحديث مع الشكيلي في هذه الفترة وقبل أسبوعين من بداية مشوار الأحمر في كأس آسيا (الإمارات 2019) يعتبر فرصة لا تعوّض.. كون الشكيلي تحدث عن ملفات تعتبر شائكة.. وبصراحة متناهية.. لذلك خرجنا منه بالحوار التالي نصه:

– المباريات الودية للمنتخب قبل
البطولة الآسيوية وخيارات المدرب كانت
محل نقاش في الأيام الأخيرة.. هل أنتم راضون
عن خيارات فيربيك في تلك المباريات..؟
لدينا ثقة مطلقة في المدرب بيم فيربيك.. وفي الجهاز الفني بأكمله. فيربيك أثبت أن خياراته صائبة ومتميزة.. عندما تعطيك المؤشرات بأنك تمشي في الطريق الصحيح.. فهذا يعني أن خياراتك جيدة.. بداية من تصفيات الملحق الآسيوي.. إلى أن وصلنا إلى بطولة كأس الخليج وحصولنا على لقب «خليجي 23» في الكويت.. ومن ثم حتى بعد الحصول على اللقب والمباريات الودية التي خضناها.. كلها تعطي مؤشرات على أن المدرب خياراته موفقة.
المدرب يختار ويعطي الفرصة للجميع.. قائمة المنتخب الوطني فيها أكثر من 50 لاعب تمت تجربتهم.. البعض قد لا يعرف هذا الأمر ولكن في كل مرحلة تحتاج نوعية معينة من اللاعبين. كل ذلك يجعلني أثق في المدرب بيم فيربيك وخياراته.

– في المنتخب الحالي أكثر من 15 لاعب تقريبا
أصبح لديهم خبرة طويلة في المباريات
الدولية.. وفي نفس الوقت لم نشاهد
لاعب من (اكتشافات) فيربيك.. متى سنرى
لمسات الهولندي في هذا المجال..؟
لا اعتقد ذلك.. إذا تذكرون فإن الوضع التصنيفي للمنتخب قبل وصول المدرب يختلف تماما عن الوضع الحالي.. لذلك اعتقد أن عناصر المنتخب الحالي الجدد أكثر عن أصحاب الخبرة.. توجد مجموعة لا بأس بها من لاعبي المنتخب الأولمبي بعد تصعيدهم.. على سبيل المثال لا الحصر.. جميل اليحمدي وصلاح اليحيائي ومحسن الغساني وعبدالله فواز ومعتز صالح والحارس إبراهيم المخيني قبل إصابته والمنذر العلوي .. وكذلك أرشد العلوي وعصام الصبحي في فترات سابقة.. مجموعة كبيرة من الأسماء التي تواجدت مع المنتخب الأولمبي تم ترحيلها إلى المنتخب الأول. هنالك أسماء أثبتت وجودها.. ودائما في كرة القدم العمر ليس المقياس الحقيقي.. بل جهد وعطاء اللاعب في الملعب. لذلك أنا أعتقد الآن بأننا لعبنا أغلب مبارياتنا الودية بمنتخبين مختلفين.. وهذا يعطيك مؤشر بأن لديك 30 لاعب تقريبا بنفس المستوى.. وهذا صحي أكثر.. أن يكون لديك مجموعة في مستوى عالي أفضل من أن يكون لديك لاعب واحد فقط في ذلك المستوى.

-هل طلب فيربيك مباريات ودية قوية
مع منتخبات عالية المستوى والاتحاد
رفض بسبب العوائق المالية..؟
أبدا.. نحن كل ما طلبه الجهاز الفني للمنتخب الأول وأيضا بقية المنتخبات الوطنية نسعى بشكل شخصي في ايجاده.. ولكن الرؤية الدائمة من الجهاز الفني تتمحور حول (ما الذي أريده من المباريات الودية؟).. توجد شركات تسويقية تستطيع أن توفر لي مباريات مع منتخب البرازيل أو الأرجنتين ولكن ما الفائدة المرجوة من لعب هكذا مباريات وأنا ألعب مع منتخبات مختلفة؟.. ليس من الممكن.. ما هو التقارب الفني بين منتخب البرازيل – على سبيل المثال – وأنت ستلعب مع منتخب تايلاند..؟ أو ما هو الشبه بين منتخب الأرجنتين ومنتخب دولة خليجية؟ هنا فكر المدرب دائما يتمحور حول النظرة الفنية.. هل ساستفيد من لعب هذه المباريات؟.. مباريات مع منتخبات مثل البرازيل والارجنتين وانجلترا وفرنسا تخدم الجانب التسويقي أكثر من الجانب الفني.. نحن في مرحلة معينة نحتاج إلى الثبات على استراتيجية معينة .. واعتقد المنتخبات تلعب المباريات التي تساعدها في الاستعداد للاستحقاقات المقبلة.

-على ذكر المنتخب والاستحقاق القادم..
تتوقع أن المنتخب إذا – لا سمح الله – لم يحقق بطاقتي المتصدر والوصيف في مجموعته.. هل سيحصل على إحدى بطاقات أفضل ثالث؟
أنا دائما متفائل.. وإن كان التفاؤل في بعض الأحيان سيف ذو حدين.. ولكن أتوقع بإذن الله تعالى سنحصل على إحدى بطاقتي الصعود المباشر.. ولكن إذا (ما صار) تبقى الفرصة في البطاقة الثالثة.. العمل الآن على هذا المستوى.. أي الصعود كأول أو ثاني المجموعة.. وهذا ما يقوم به الجهاز الفني.. ونحن أيضا مطالبون بالصعود المباشر.. ولكن كرة القدم بها أمور تحصل في المباريات وتختلط الأوراق عليك.. والأمل موجود بالصعود..
-الجانب التسويقي مهم جدا.. نحن نتكلم عن بطل كأس الخليج والبطولة قريبة منا وتساعد على الحضور الجماهيري.. هل تولون هذا الأمر أهمية..؟
الموضوع في كأس آسيا شبه محسوم.. ولكن فيه عمل في هذا الجانب من الاتحاد والأخ سالم بن سعيد الوهيبي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم يقوم بجهد واضح في هذا المجال.. يعمل جاهدا على ايجاد شركات تسويقية راعية للمنتخبات الوطنية والمسابقات المحلية.. هنالك جهد شخصي منه ومن الأخوة أعضاء مجلس إدارة الاتحاد وأعضاء الادارة التنفيذية.. وأنا اعتقد أن المؤشرات الأولية ايجابية.. وخلال المرحلة القصيرة القادمة سنسمع ونتابع أمور تصب في مصلحة هذا الجانب المهم من أية مؤسسة.
موضوع التسويق ليس بالسهولة التي يتصورها البعض في ظل الوضع الاقتصادي على مستوى السلطنة والعالم.. هذا جانب.. وفي جانب آخر الاتحاد لديه عقود مع شركات وحين تنتهي تلك العقود يتم التجديد وفق شروط تساهم في رفع مستوى دخل الاتحاد التسويقي بشكل ايجابي.. لا يقل عن المستوى السابق بل أفضل إن شاء الله.
أعرف أن الجانب التسويقي يشكل أرق للكثير.. ولكن أحب أن أطمئن الجميع بأن الأمور تسير بالشكل الصحيح.

-قميص جديد للمنتخب وشريك جديد رغم وجود شركة أو منتج خاص بالاتحاد.. ما مصير هذا المنتج..؟
بخصوص الشركة هذا موضوع آخر.. الاتحاد ليس لديه شركة.. على اعتبار أن الشركة تمتلك مصنع وتنتج هذه الملابس.. هذه الموضوع أثبت عدم جدواه التسويقية.. العالم الآن عبارة عن (علامة تجارية) والكل يحب منتجات أديداس وبوما وبقية العلامات الرياضية.. التعاقد مع (جاكو) جاء على أساس أنها شركة معروفة وترعى أندية ومنتخبات أوربية وعالمية.. التعاقد معها يصب في مصلحتنا.. هو تعاقد وفي نفس الوقت تسويق.. للمنتخبات الوطنية والحكام.

– بعد سنتين ونصف.. أين موضوع مراكز البراعم..؟
الموضوع حتى بالنسبة لنا كمجلس إدارة مقلق.. ولكن الاجتماع الأخير للمجلس شهد إجماع من الأعضاء على تفعيل هذا الأمر في أقرب فرصة.. وتم تحديد المبلغ المالي الذي يكلف لافتتاح هذه المراكز بما يخدم الطموح العام والمرحلة القادمة. التفعيل بإذن الله سيكون في يناير أو فبراير القادم.
وقبل لا أنسى.. هنالك تعاون في هذا الجانب مع الاتحاد العماني للرياضة المدرسية.. وعندنا قناعة مطلقة بضرورة تواجد مراكز تخدم جميع المحافظات. وتم تسمية المراكز على حسب المحافظات والحاجة لوجود هذه المراكز.

-تسريبات خرجت بأسماء مدربين
للمنتخبات السنية.. ثم تم تعيين
أسماء أخرى.. هل من تفسير..؟
تم الإعلان عن الأجهزة الفنية وبشكل رسمي.. طبعا منتخب الشباب موضوع آخر.. كون الأخ الكابتن رشيد جابر انتهى عقده بعد التصفيات الآسيوية.. ولم يكن هنالك استحقاق لمنتخب الشباب طوال 2018.. والاستحقاق القادم في سبتمبر 2019.. وعقد الجهازين الفني والإداري ينتهي بنهاية هذا العام وارتأينا أن نعيد النظر في هذا الجانب. وبعد أن خرج منتخب الناشئين من كأس آسيا بعد خسارة غير مستحقة من منتخب اليابان في دور الثمانية وكنا قريبين من كأس العالم.. ومن خلال التجربة رأينا أن يتم تصعيد المدرب مع اللاعبين إلى منتخب الشباب كونهم لاعبين تم تأسيسهم بطريقة صحيحة.. ولا يمكن التفريط بهم – وهذا غالبا ما يحدث عند تغيير المدرب – ولا يمكن فرض أسماء معينة على المدرب.. لذلك سعينا لوجود عنصر المنافسة قائم.. ولا يضطر المدرب أن يقوم عملية الاختيار في كل مرة كونه مستمر مع اللاعبين فترة طويلة.
كذلك راعينا أن يكون الطاقم متكامل في كل منتخب.. الآن لا يوجد معد بدني – مثلا – يعمل للمنتخبات الثلاثة.. بل معد بدني لكل منتخب.. وكذلك الأمر للإداري ومدير الفريق.
عملية اختيار المساعدين والمعاونين أخذت شيء من الوقت.. ولهذه الأسباب تأخرنا قليلا في الإعلان عن الأجهزة الفنية.. أما عن عملية التسريب هذا لا نستطيع التحكم فيه.. الناس تريد أن تعلم.. ولكن في نفس الوقت نسعى أن تصل المعلومة بشكل رسمي ومن خلال قنوات رسمية.

-الوسط الرياضي كان ينتظر أسباب
عدم التعاقد مع الكابتن أنور الحبسي..؟
أنور الحبسي مدرب ومشهود له.. وكان من الأسماء التي تم طرحها ليتولى منصب مساعد مدرب أحد المنتخبات.. وله مستقبل تدريبي.. الإجراء يتم عبر تقديم أسماء وأخذ إذن المرشحين.. قد لا يقبل المرشح.. اعتقد أنه تم قراءة الوضع بطريقة مختلفة.
لدينا معايير للاختيار.. لا نختار بشكل مزاجي أبدا.. وأعيد وأكرر عملية الاختيار تتطلب الاطلاع على ملف المدرب وانجازاته ومدى تقبله للعمل.. فعلى سبيل المثال تواصلنا مع المدرب أكرم حبريش للعمل في أحد المنتخبات الوطنية.. ولكن اعتذر من البداية بسبب جهة عمله.. علينا أن نشرح الأمور بشكل أوضح.

-فترة طويلة بدون خبير فني.. لماذا التأخير..؟
الخبير الفني موجود وسيبدأ عمله في الأول من يناير 2019.. وتم إقرار الأمر من مجلس الإدارة وتم الجلوس معه ومناقشته في جميع أمور المرحلة القادمة.. واعتقد انه مكسب كبير للكرة العمانية.

-حملة #سوية_للآسيوية .. كيف تم
اختيار الجملة وأين ذهب (عمان نبض واحد)..؟
نحن هدفنا الوصول إلى الانسان العادي البسيط.. عمان نبض واحد أخذ مساحة كبيرة.. ونعتقد أن التجديد شيء جيد خصوصا في مواقع التواصل الاجتماعي وصل الهاشتاج إلى (الترند).

-لماذا لم يلعب المنتخب وديا في البريمي
أو صحار كونها قريبة من أرض الحدث؟
سمعت بهذه المطالبات.. ولذلك قمنا بتجربة.. وأتحدث عن المنتخب الأولمبي الذي عسكر خارج مسقط.. هو منتخب المستقبل.. لعبنا مباريات هناك لذلك المنتخب وكان الحضور الجماهيري يعد بالأصابع.. لا تنسى أيضا بخصوص وجود المطارات قريبة من ملعب المباريات الدولية ولكن هناك خطة ليلعب المنتخب خارج مسقط.. مثلا المنتخب الأولمبي نحاول أن يلعب في محافظة مسندم.. القناعة موجودة ونحتاج فقط للتنظيم والتمهيد والوقت.

-السؤال المهم.. الجميع يتحدث
عن «توووفة» والعقد المبرم معها..؟
بصراحة متناهية.. الاتحاد يستفيد من العقد أكثر مما تستفيده توووفة مقارنة بالمقابل المادي.. الجميع تحدث عن الموضوع من وجهة نظره وهذا حق أصيل له.. وربما البعض رأى أن الأمر يسيء لي شخصيا.. وأنا أحترم هذا الأمر التعاقد جاء بقناعة شخصيا ستفيد الاتحاد في النواحي.. ومع مرور الوقت سيقتنع الجميع بأن الخطوة أفادت الاتحاد .. وإذا ارتأينا أن الشراكة لا تفيد الاتحاد ولو بنسبة 1% ليست لدينا أن نخرج من الاتفاق.. وليس لدي مشكلة شخصيا في ذلك.. حتى لو جلب الاتحاد مؤسسة أخرى مبلغ أكبر وتقدم خدمات أفضل.
نحن نقدم أكثر مما نعطي.. لدينا شراكة مع لجنة كأس العالم (قطر 2022) وهذه الشراكة أتت بقناعة من الطرفين.. وأيضا مع الاتحاد الخليجي لكرة القدم.

Share.

اترك رد