سلة نزوى مع السيب .. كيف تحسم مباراة في لحظات ؟

0

تصدر فريق سلة نزوى ترتيب دوري عام السلطنة لكرة السلة بعد فوزه المثير على السيب بفارق نقطتين 59/57 في المباراة التي جمعت الفريقين في الصالة الفرعية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ليحقق نزوى فوزه الثالث على التوالي وتبقت له مباراة واحدة ذهابا هي الأسهل مع قريات يوم الجمعة المقبل.. وكان أهلي سداب قد فاز على صحار 97/52 يوم السبت الماضي، واهلي سداب على قريات يوم الثلاثاء 25 الجاري. وتتواصل مباريات الدوري يوم الجمعة من خلال مبارتين السيب مع صحار في الرابعة عصرا، وقريات مع نزوى في السادسة والمبارتان على الصالة الفرعية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.قبل أن يختتم دوري السلة مرحلة الذهاب بلقاء القمة بين السيب بطل الدوري وأهلي سداب يوم الجمعة 11 يناير الجاري.
وأثبت مباراة السيب البطل للموسم الماضي مع نزوى، أن العبرة في الخواتيم، فرغم تقدم السيب طيلة مراحل المباراة إلا أن الفوز بالنهاية كان لمصلحة نزوى الذي حول تأخره قبل النهاية بدقيقتين إلى فوز ثمين للغاية بفارق نقطتين، حتى أنه كان يمكن له أن يدرك التعادل لولا طموحاته السيب بالفوز. حيث كان التركيز العالي والتوفيق في رمية ثلاثية، ونقاط من المحترف الأمريكي، ومن ثم الاستفادة من أخطاء المنافس القاتلة في لحظات ممنوع فيها الخطأ العامل الأساس في الفوز لنزوى.
فترات المباراة الأولى أشارت إلى تقدم السيب في الأولى 19/14 ، والثانية 16/10 وبنتيجة اجمالية للشوط الأول 35/24 . والفترة الثالثة كانت لنزوى الذي قلص الفارق بفوزه 14/11 وتبقى النتيجة الاجمالية للسيب 46 /38 ، ولكن الفترة الرابعة والأخيرة أنهاها نزوى لمصلحته 21/12 .. وبنتيجة اجمالية وصلت إلى 59/57 .
ورغم تقدم السيب والأفضلية في المباراة إلا أن النتيحة وهو الأهم في هذه المباراة انتهت لنزوى بعد أن لعبت اللحظات الأخيرة دورها من خلال تألق لاعبي نزوى وتركيزهم العالي على حساب الثقة العالية والتراخي من قبل لاعبي السيب الذين ظنوا أن النتيجة حسمت لمصلحتهم فكانت ثلاثية الجامودي ومن ثم نقاط المحترف كريم حاسمة لتمنح فريقه التقدم الوحيد والأخير والمهم في المباراة ويتصدر نزوى الترتيب ويحسم لقب بطل نصف الدوري …
نزوى استفاد من اللحظات الحاسمة، وقدم محترفه الامريكي كريم مستوى جيدا وسجل غالبية نقاط فريقه، كما كان هناك حضور واضح وجيد لبقية اللاعبين، كما أن لاعبي السيب قدموا عرضا قويا، ولكن الأخطاء التي ارتكبها اللاعبون في اللحظات الأخيرة كلفتهم المباراة ونتيجتها، وأصبح على السيب مهمة الفوز في بقية مباريات الدوري في حال أراد الاحتفاظ بلقبه الذي أحرزه الموسم الماضي. المباراة كان فيها قدر مقبول من الإثارة لدوري فيه الكثير من السلبيات من حيث عدد الفرق المشاركة، والمستويات.
أدار المباراة الدولي أحمد البلوشي حكما أول والدولي عصام السيابي حكما ثانيا وعلي السلماني حكمت ثالثا، وعلى الطاولة هبة الناعبية وشريفة الزدجالية وثابت الهنائي. 
وفي مباراة ثانية لم يجد أهلي سداب صعوبة في الفوز على صحار بنتيجة رقمية كبيرة وصلت إلى 97/52 في مباراة أنهى أهلي سداب فتراتها الأربع لمصلحته يواقع 30/10 ، و24/9 ، و 22 /15 ، و 21/18 . زدانت السيطرة على المجريات لأهلي سداب بقوة الخبرة والامكانيات الفنية والبدنية والخبرة رغم ان لاعبي صحار الذين عانوا كثيرا بسبب تسجيل الجهاز الفني للفريق 7 لاعبين فقط وهذا ما زاد من الأعباء الفنية والبدنية على لاعبي الفريق الذين حاولوا وقدموا ما عليهم.
ومن خلال الاستفسار عن سبب عدم وجود العدد الكافي والمطلوب لفريق صحار أفادت بعض الإجابات عن وجود خلافات بين الاجهزة الفنية للعبة في النادي. فالمدرب السابق اختلف مع الإدارة وترك الفريق، وكان النادي في طريقه إلى الإعتذار وعدم المشاركة في الدوري.، ولكن تدخل اتحاد اللعبة في هذا الامر واجتماعه مع إدارة النادي ألغى الاعتذار وبقيت مشكلة المدرب السابق الذي رفض العمل ومن ثم كلفت إدارة النادي المدرب الحالي محمد المقبالي الذي حاول جمع أكبر عدد من اللاعبين ولم يستطع أن يفعل أكثر من هذا العدد بسبب تضامن بعض اللاعبين من النادي مع المدرب السابق، وبعد محاولات تم جمع هذا العدد من اللاعبين ليشارك صحار في منافسات الدوري هذا الموسم.

Share.

اترك رد