الانتقادات تُبعد نيمار عن الملاعب

0

البرازيل – مارسيلو جونزاليس

نيمار جونيور سيغيب عن الملاعب لفترة طويلة بعدما تعرض لإصابة بالغة في كاحل القدم.  خبر نزل كالصاعقة على العاصمة الفرنسية باريس. لن يلعب نيمار مباراتي مانشستر يونايتد في دوري الأبطال. مشكلة كبيرة. هل انتهى موسمه أم انه سيعود في اللحظات الأخيرة كما حدث قبل المونديال. الموسم الثاني على التوالي الذي يغيب فيه نيمار عن الملاعب لفترة طويلة. ما هي الأسباب وهل سيهتز  السيليساو في كوبا أمريكا بعد هذه الاخبار. أفضل لاعب برازيلي تعرض للإصابة. نادي باريس سان جيرمان أعلن أنه يحتاج لعملية جراحية وهذا يعني أنه سيغيب لثلاثة اشهر تقريبا ما يعني أن الموسم قد انتهى. بعدها تم استدعاء طبيب يعمل في قطر بالمركز الطبي المسمى بـ اسبيتار. سافر الاختصاصي إلى باريس كي يشرف على علاج نيمار مع أطباء النادي الفرنسي واتخاذ القرار الصحيح. هل يحتاج للعملية أم يمكن تأجيل ذلك لموعد أخر. الاتحاد البرازيلي لكرة القدم ارسل طبيب السيليساو إلى باريس للمشاركة في اتخاذ القرار.  قبل وصولهم كانت التشخيصات الأولية تشير إلى أن اللاعب لابد من أن يجري عملية جراحية. نيمار رفض الفكرة وكاد ان يتسبب بأزمة مع ناديه. هو لا يريد العملية الجراحية لأن ذلك سيعني أن مدة غيابه عن الملاعب ستطول من شهرين إلى ثلاثة اشهر، هو يفضل تأجيل العملية والعودة بعد شهرين للعب. يريد المشاركة في كوبا أمريكا وفي الأدوار المتقدمة في دوري الابطال إذا ما فاز فريقه على مانشستر يونايتد واستمر في البطولة. تيتي قال عن إصابته: «أنا لا أريد المجازفة بصحة اللاعبين، ما يهمني هو سلامة اللاعب على المدى البعيد، لم أفعل في حياتي أي شيء عكس مصلحة اللاعب في هذا الجانب، ان كان نيمار يحتاج لعملية جراحية فنحن نتقبل الوضع ونشجع على ذلك، وإن كان يستطيع العودة دون الحاجة لها ولن يتأثر كثيرا لو أجل العملية أو لم يجرها، فنحن سنكون سعداء، الجهاز الطبي سيقرر لأنه المخول بمثل هذه الأمور ونحن نتقبل أي قرار كان. اجتمع مبعوثنا بالجهاز الطبي في ناديه وسيتخذون القرار المناسب والمشترك والذي يجب أن يصب في صالح نيمار وسلامته». المشكلة أن الغياب لأكثر من شهرين سيضرب حظوظ نيمار مرة أخرى وسيحرمه من المنافسة على الكرة الذهبية.

لذلك هو يريد اللعب في أقرب وقت ممكن والمشاركة في بطولة كوبا أمريكا التي سنستضيفها منتصف العام الحالي. إصابة نيمار والطريقة التي حدثت بها أثارت الجدل لأنه لم يسقط عندما ركله المدافع أول مرة وتمالك نفسه وحاول الحفاظ على الكرة، ثم تعرض لضربة أخرى من المدافع ولم يسقط حتى حدث التدخل الأعنف والذي أدى لسقوطه. حاول نيمار مواصلة اللعب ولكن بعد دقائق لم يقاوم الألم وخرج من الملعب. في السابق كان نيمار يسقط بطريقة مبالغ فيها حتى اصبح مثارا لسخرية الجميع. كان يقول حينها «انا احمي نفسي من الاعتداءات المتكررة بالسقوط». لم يهتم أحد لما يقوله لأن طريقته كانت مبالغ فيها. بعد الانتقادات المتكررة والكلام الكثير حول تمثيل نيمار وادعائه التعرض للضرب والاعتداء من قبل المدافعين قرر قائد السيليساو  أن لا يسقط إلا عندما لا يستطيع المقاومة، الكلام الذي قيل عنه في الماضي دفعه لمقاومة الضربات التي تعرض لها في تلك اللقطة مما أدى لإصابته إصابة بالغة. لو سقط نيمار عندما تعرض للركلة الأولى كان سيتجنب الإصابة.!

فينسيوس أم كوتينيو ..

من يعوض نيمار

الانتقادات المتكررة التي تعرض لها نيمار عندما كان يقول أنه يتعرض للضرب أكثر من أي لاعب اخر وعندما كان يسقط بطريقة استباقية تبدو بطريقة مبالغ بها، هي التي جعلته يقرر عدم السقوط هذه المرة وهي التي تسببت بإصابته كما يرى الكثير من الإعلاميين في البرازيل. السؤال المهم الآن ماذا لو غاب نيمار عن كوبا أمريكا التي تستضيفها البرازيل؟. نحن بحاجة للفوز بالبطولة هنا ولا يمكن تخيل أي سيناريو أخر، قلق بشان نيمار ومشاركته في البطولة. التقارير الأولية تشير على انه سيكون متاحا وسيشارك في البطولة، لكن هناك احتمال صغير لغيابه. فلنفترض الأسوأ حتى لا نتفاجأ فيما بعد. ماذا لو غاب نيمار أو عاد وهو غير جاهز وليس في مستواه المعهود؟. من يمكنه تعويض افضل لاعب وعلى من سيعتمد المدرب تيتي  ففي الجهة اليسرى. لدينا دوجلاس كوستا ووليان وباكيتا ودودو وفينسيوس وكذلك فليب كوتينيو. جميعهم اقل شأنا من نيمار لكن من الأفضل للعب في الجهة اليسرى لتعويضه؟ هذا السؤال طرح على زينيو بطل مونديال 1994 مع السيليساو. يقول زينيو: «اعتقد ان فينسيوس يقدم مستويات رائعة هذه الأيام مع ريال مدريد، وهو يلعب في فريق كبير وفي واحد من أفضل الدوريات في العالم. فنيسيوس لديه مواصفات ممتازة وموهبة كبيرة ويمكنه أن يلعب دورا كبيرا مع السيليساو، هو لابد ان يكون في الفريق واعتقد ان تيتي سيقوم باستدعائه في المباراة القادمة، لاشك انه سيكون مع السيليساو في كوبا امريكا، لكن هل سيلعب بشكل أساسي في وجود نيمار؟. بالطبع كلا.. نيمار يمكن التفكير به. لكني اعتقد ان تيتي سيختار كوتينيو للعب في الجهة اليسرى، لديه خبرة أكبر. يمكن وضع ريناتو اجوستو في وسط الملعب مع ارثر ميلو وكاسيميرو». بوجود نيمار يلعب كوتينيو في وسط الملعب. التشكيلة التي وضعها تيتي والتي حصلنا على تسريب خاص عن أفكاره بخصوص خط الوسط والهجوم، تيتي كان يفكر في اللعب بكاسيميرو وكوتينيو وارثر ميلو في المقدمة نيمار وويليان وروبيرتو فيرمينيو. الان سيغيب نيمار ويمكن اجراء تغير واحد على الخطة وهو وضع فينيسيوس  في مكانه. هذا هو اسهل الحلول، لكن ربما سيفكر تيتي كثيرا قبل اتخاذ هذا القرار. لاعب دولي سابق هو ديجلمينا يرى أن فينيسيوس سيقنع تيتي في النهاية بلعب دور نيمار، يقول ديجلمينا: «لدى فينيسيوس الوقت الكافي لإقناع تيتي بأنه يستطيع لعب دور نيمار لو حدث أن غاب الاخير، فينيسيوس سيكون لاعبا كبيرا ، مع ريال مدريد يلعب بانتظام الان ويقدم مستوى رفيعا للاعب جديد عمره 18 عاما فقط».

Share.

اترك رد