غادر تاركا خلفه العديد من الأسئلة.. «بيم فيربيك» يحزم حقائبه ويرحل..!

0

هو ليس أول من يستقيل أو تتم إقالته من تدريب فريق ما.. ولكن العجوز الهولندي «بيم فيربيك» حالة خاصة من المتناقضات .. كيف لا وهو من كان يتجه للتقاعد عن التدريب قبل أن يتم إعلان التعاقد معه في ديسمبر 2016.. ويومها خرجنا في «كوووورة وبس» بعنوان بعد المؤتمر الصحفي لتقديم بيم فيربيك بعنوان (التعاقد مع من يريد التقاعد).. ومما قاله فيربيك بعد ذلك المؤتمر حين سألناه عن اهتمامه بتدريب منتخب تصنيفه الدولي حينها تحت الـ100.. أجاب: «لأكون صريحا معك.. كنت أخطط للتقاعد.. لكن رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم تواصل معي وعرض علي تدريب المنتخب.. شخصيا كنت دائم التطلع للقدوم إلى عمان ولو لمرة واحدة. أحب البلد وأحب نوعية اللاعبين هنا.. وأعلم أنها فرصة تدريبية لصنع شيء ملموس.».. وأردف: «لكل مدرب طموح واستغلال الفرص  المتاحة هي إحدى تلك الطموحات.. وتطلعاتي  هي إعادة المنتخب العماني إلى سابق عهده حيث كان منتخبا منافسا.. وأحب أن أكون جزءا من تلك العملية..!”
سنتان و3 أشهر قضاها الهولندي العجوز مع الأحمر العماني.. حصل فيها على كأس الخليج.. وتأهل إلى الدور الثاني من كأس آسيا.. ووصف من يقوم بانتقاد المنتخب بـ”الغباء”..!

أرقام وإحصائيات

طوال الفترة التي قاد فيها فيربيك الأحمر فعليا لعب المنتخب 28 مباراة.. فاز في 14.. تعادل في 8 مباريات.. وخسر 6 مواجهات.. سجل المنتخب تحت قيادته 35 هدفا.. واهتزت شباكنا 25 مرة. أكبر فوز للمنتخب تحت قيادة فيربيك كان على المالديف بخماسية نظيفة ضمن تصفيات أمم آسيا.. ونفس النتيجة كانت الخسارة أمام استراليا هي أكبر خسارة تحت قيادة الهولندي.. أيام فقط قبل بداية كأس آسيا (الإمارات 2019).
فيربيك هو المدرب رقم (27) في تاريخ المنتخب الوطني الأول.. وأول هولندي يتولى المهمة.. وثاني مدرب يحقق كأس الخليج مع الأحمر بعد الفرنسي (كلود لوروا).. والمدرب الأوربي رقم 11 الذي يتولى الإشراف على المنتخب الوطني الأول.

أقيل أم استقال..؟

تم إعلان خبر قبول استقالة «بيم فيربيك» مساء الأربعاء الماضي من خلال بيان صادر من الاتحاد العماني لكرة القدم جاء فيه: «عقد مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم في الساعة الثالثة من مساء الأربعاء 6 من فبراير الجاري إجتماعا طارئا برئاسة الفاضل/ سالم بن سعيد الوهيبي رئيس مجلس إدارة الاتحاد وبحضور أعضاء مجلس الإدارة.
وناقش المجلس الطلب الذي تقدم به مدرب المنتخب الوطني الأول الهولندي بيم فيربك والمتعلق باستقالته وذلك لظروف خاصة به، مؤكدا بأنه يرغب في إنهاء مشواره التدريبي بعد عشرين عاما قضاها في مجال التدريب وأن تكون السلطنة هي المهمة الأخيرة له، مقدما شكره وتقديره للاتحاد العماني لكرة القدم والجهازين الفني والإداري ولاعبي المنتخب ووسائل الإعلام والجماهير العمانية.»
وبعد مناقشة الظروف والأسباب التي تقدم بها المدرب للاتحاد، تمت الموافقة على قبول استقالته، على أن يكلف مساعد المدرب مهنا بن سعيد العدوي بتولي مهام المدرب خلال المرحلة القادمة إلى حين التعاقد مع مدرب جديد للمنتخب الوطني الأول»
البيان جاء مطابقا لرسالة بيم فيربيك باللغة الإنجليزية مرسلة إلى مجلس إدارة الاتحاد.. والتي أعلن من خلالها ما يلي» عندما قدمت الى عمان كان الهدف بناء فريق جديد.. ومعا كفريق واحد خضنا رحلة رائعة بالفوز بكأس الخليج وصناعة التاريخ في كأس آسيا.
وكمدرب، تعودت أن اتخذ القرارات بنفسي واتحملها، ولكن قرار مغادرة السلطنة هو الاصعب.. حيث أني عملت خارج بلادي لأكثر من ٢٠ سنة متواصلة وبعد كل ذلك، كل ما حققته معكم في سنتين يعتبر محطة مهمة لإنهاء مسيرتي كمدرب والعودة للبيت.
للنجاح آباء كثر، لذلك في البداية، اشكر مجلس إدارة الاتحاد على دعمهم الكبير. ولا يمكن أن أنسى ان ما تحقق هو بفضل عمل مضني من الجهاز الفني والاداري المعاون لي.
أخيرا وليس آخر.. كل الشكر للجمهور العُماني الرائع الذي جعل الفترة التي قضيتها هنا لا تنسى.”
رحل بيم فيربيك.. ولا يزال السؤال حائرا.. هل أقيل.. أم استقال؟.. وسؤال آخر.. من كان يقصد بـ”الأغبياء”..؟ وهل تخلى الاتحاد عن مدربه..؟
الأيام القادمة كفيلة لايضاح الصورة.

رسالة شكر

رحل بيم فيربيك.. ولم يذهب لنادي العين كما تم الترويج له قبيل إعلان استقالته.. ولكن لاحظنا كمية رسائل الشكر التي تلقاها المدرب من لاعبي المنتخب الوطني الأول.. وفي مختلف وسائل التواصل الاجتماعي.. وتصدر وسم #شكرا_بيم_فيربيك قائمة المواضيع الأكثر حديثا عنها في موقع التغريدات الشهير.

Share.

اترك رد