نصف النهائي بين طموحات اللقب والتاريخ

0

أوقعت‭ ‬قرعة‭ ‬مسابقة‭ ‬دور‭ ‬الأربعة‭ ‬أو‭ ‬نصف‭ ‬نهائي‭ ‬لمسابقة‭ ‬كأس‭ ‬حضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬فريق‭ ‬فنجاء‭ ‬مع‭ ‬مرباط‭ ‬في‭ ‬المواجهة‭ ‬الأولى،‭ ‬وفريق‭ ‬صور‭ ‬بمواجهة‭ ‬مجيس‭ ‬في‭ ‬النصف‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الدور‭ ‬الذي‭ ‬تقام‭ ‬مبارياته‭ ‬بطريقة‭ ‬الدوري‭ ‬من‭ ‬دورين‭. ‬حيث‭ ‬تقام‭ ‬مباراتا‭ ‬الذهاب‭ ‬يوم‭ ‬الأربعاء‭ ‬الموافق‭ ‬6‭ ‬من‭ ‬مارس‭ ‬المقبل‭ ‬فيلتقي‭ ‬فنجاء‭ ‬مع‭ ‬مرباط‭ ‬بعلى‭ ‬أرضية‭ ‬استاد‭ ‬السيب‭ ‬الرياضي،‭ ‬ومجيس‭ ‬مع‭ ‬صور‭ ‬بالمجمع‭ ‬الرياضي‭ ‬بصحار،‭ ‬فيما‭ ‬تقام‭ ‬مباراتا‭ ‬الإياب‭ ‬يوم‭ ‬الأحد‭ ‬17‭ ‬من‭ ‬مارس‭ ‬المقبل‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬لقاء‭ ‬مرباط‭ ‬مع‭ ‬فنجاء‭ ‬بالمجمع‭ ‬الرياضي‭ ‬بصلالة،‭ ‬وصور‭ ‬مع‭ ‬مجيس‭ ‬بالمجمع‭ ‬الرياضي‭ ‬بصور‭..‬

وتحمل‭ ‬مباراتا‭ ‬نصف‭ ‬النهائي‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الذكريات‭ ‬خاصة‭ ‬مباراة‭ ‬مرباط‭ ‬وفنجاء‭ ‬التي‭ ‬تفوح‭ ‬منها‭ ‬ذكريات‭ ‬الماضي‭ ‬الجميل‭ ‬والعريق،‭ ‬وسيسعى‭ ‬فنجاء‭ ‬لتسجيل‭ ‬انجاز‭ ‬خاص‭ ‬به‭ ‬كونه‭ ‬يحارب‭ ‬على‭ ‬جبهة‭ ‬العودة‭ ‬لدوري‭ ‬عمانتل،‭ ‬وجبهة‭ ‬الكأس‭ ‬الغالية،‭ ‬فيما‭ ‬يريدها‭ ‬مرباط‭ ‬بداية‭ ‬العودة‭ ‬للماضي‭ ‬الجميل‭ ‬بعد‭ ‬فترة‭ ‬غياب‭ ‬طويلة‭.‬

بالمقابل‭ ‬لن‭ ‬تكون‭ ‬مباراة‭ ‬صور‭ ‬ومجيس‭ ‬الفريقان‭ ‬المهددان‭ ‬بخطر‭ ‬الهبوط‭ ‬في‭ ‬دوري‭ ‬عمانتل‭ ‬أقل‭ ‬إثارة‭ ‬وقوة‭ ‬من‭ ‬مباراة‭ ‬الذكريات‭ ‬الجميلة،‭ ‬ووصول‭ ‬أي‭ ‬منهما‭ ‬للنهائي‭ ‬انجاد‭ ‬كبير‭ ‬لهما‭ ‬نظرا‭ ‬لما‭ ‬يعانيه‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬الفريقين‭ ‬في‭ ‬الدوري‭ ‬علما‭ ‬بأنهما‭ ‬قاما‭ ‬بتدعيم‭ ‬صفوفهما‭ ‬جيدا‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬الانتقالات‭ ‬الثانية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬اللاعبين‭ ‬المحليين‭ ‬أو‭ ‬المحترفين‭.‬

صور‭ ‬وفنجاء‭ ‬سبق‭ ‬لهما‭ ‬أن‭ ‬أحرزا‭ ‬اللقب‭ ‬الغالي‭ ‬ويريدان‭ ‬تعزيز‭ ‬التاريخ،‭ ‬فيما‭ ‬سيكون‭ ‬الفوز‭ ‬بأول‭ ‬لقب‭ ‬هو‭ ‬شعار‭ ‬مجيس‭ ‬ومرباط‭ ‬المجتهدين‭ ‬واللذين‭ ‬فاجأ‭ ‬الكثيرين‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المسابقة‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تعترف‭ ‬إلا‭ ‬بمن‭ ‬يفوز‭ ‬ويتجاوز‭ ‬منافسيه‭ ‬دون‭ ‬استثناء‭ ‬والتعادل‭ ‬فيها‭ ‬ممنوع‭. ‬ويتطلع‭ ‬فنجاء‭ ‬الى‭ ‬تحقيق‭ ‬اللقب‭ ‬العاشر‭ ‬باعتباره‭ ‬اكبر‭ ‬نادي‭ ‬حقق‭ ‬اللقب‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬المسابقة،‭ ‬بينما‭ ‬يتطلع‭ ‬صور‭ ‬الى‭ ‬تحقيق‭ ‬اللقب‭ ‬الرابع‭ ‬فيما‭ ‬يبحث‭ ‬مرباط‭ ‬ومجيس‭ ‬عن‭ ‬اللقب‭ ‬الأول‭.‬

رعاية‭ ‬مستمرة‭ ‬من‭ ‬QNB

في‭ ‬نطاق‭ ‬متصل‭.. ‬جدد‭ ‬الاتحاد‭ ‬العماني‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬ومجموعة‭ ‬بنك‭ ‬قطر‭ ‬الوطني‭ (‬QNB‭) ‬عقد‭ ‬الرعاية‭ ‬الخاص‭ ‬بمسابقة‭ ‬كأس‭ ‬حضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬السلطان‭ ‬المعظم‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬لثلاثة‭ ‬مواسم‭ ‬قادمة‭.. ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬حفل‭ ‬مبسط‭ ‬أقيم‭ ‬ظهر‭ ‬الاثنين‭ ‬الماضي‭ ‬بقاعة‭ ‬الاجتماعات‭ ‬باستاد‭ ‬السيب‭ ‬الرياضي‭.. ‬بحضور‭ ‬سعيد‭ ‬بن‭ ‬عثمان‭ ‬البلوشي‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬المدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬بالاتحاد‭ ‬وفيصل‭ ‬بن‭ ‬علي‭ ‬التميمي‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬بالإنابة‭ ‬في‭ ‬بنك‭ ‬قطر‭ ‬الوطني‭. ‬ولم‭ ‬تطرأ‭ ‬أية‭ ‬تعديلات‭ ‬على‭ ‬بنود‭ ‬العقد‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬توقيعه‭ ‬للمرة‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬سبتمبر‭ ‬2016‭ .. ‬وبمجمل‭ ‬مالي‭ ‬وقدره‭ ‬1.5‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬لمدة‭ ‬ثلاثة‭ ‬مواسم‭.. ‬وقتها‭ ‬قام‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬الاتحاد‭ ‬العماني‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬السابق‭ ‬بمجهودات‭ ‬كبيرة‭ ‬لتسويق‭ ‬مسابقاته‭.. ‬وتم‭ ‬توقيع‭ ‬عقود‭ ‬مع‭  ‬شركات‭ ‬مثل‭ ‬عمانتل‭ ‬وكوكا‭ ‬كولا‭ .. ‬ولا‭ ‬تزال‭ ‬بعض‭ ‬تلك‭ ‬العقود‭ ‬سارية‭.‬

‭ ‬مسابقة‭ ‬كأس‭ ‬حضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬السلطان‭ ‬المعظم‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬كانت‭ ‬صاحبة‭ ‬النصيب‭ ‬الأكبر‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الرعاية‭. ‬الكأس‭ ‬الأغلى‭ ‬ولمدة‭ ‬ثلاثة‭ ‬مواسم‭ ‬كانت‭ ‬تحت‭ ‬رعاية‭ ‬مجموعة‭ (‬QNB‭) ‬بنك‭ ‬قطر‭ ‬الوطني‭ ‬أحد‭ ‬أكبر‭ ‬المؤسسات‭ ‬المصرفية‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭.. ‬وستظل‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬الرعاية‭ ‬لثلاثة‭ ‬مواسم‭ ‬أخرى‭.‬

المجموعة‭ ‬الراعية‭ ‬لبطولات‭ ‬عالمية‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬في‭ ‬أوربا‭ ‬ومونديال‭ (‬قطر‭ ‬2022‭) ‬أصبحت‭ ‬الراعي‭ ‬الرسمي‭ ‬للمسابقة‭ ‬الأغلى‭ ‬في‭ ‬السلطنة‭. ‬خطوة‭ ‬عملاقة‭ ‬تشهد‭ ‬بنجاح‭ ‬الفريق‭ ‬التسويقي‭ ‬بالاتحاد‭ ‬العماني‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت‭ ‬والذي‭ ‬استطاع‭ ‬إقناع‭ ‬المجموعة‭ ‬المصرفية‭ ‬بالدخول‭ ‬في‭ ‬الرعاية‭.‬

السيد‭ ‬خالد‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬حمود‭ ‬البوسعيدي‭ ‬رئيس‭ ‬الاتحاد‭ ‬العماني‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬سابقا‭ ‬اعتبر‭ ‬دخول‭ ‬المجموعة‭ ‬كراعي‭ ‬للكأس‭ ‬الغالية‭ ‬يؤكد‭ ‬أهمية‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬العمانية‭ ‬ونتيجة‭ ‬للتطور‭ ‬الذي‭ ‬شهدته‭ ‬اللعبة‭ ‬الشعبية‭. ‬

اتحاد‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬الحالي‭ ‬ما‭ ‬زال‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬ايجاد‭ ‬شريك‭ ‬جديد‭ ‬له‭ ‬خاصة‭ ‬وأنه‭ ‬كان‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬زال‭ ‬يعيش‭ ‬تسويقيا‭ ‬تحت‭ ‬عباءة‭ ‬الاتحاد‭ ‬السابق‭ ‬الذي‭ ‬ما‭ ‬زالت‭ ‬أثاره‭ ‬وبصماته‭ ‬واضحة‭ ‬بقوة‭ ‬وللغاية‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬نشاطات‭ ‬الاتحاد‭ ‬الحالي،‭ ‬والامر‭ ‬المهم‭ ‬وربما‭ ‬الأهم‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬الاتحاد‭ ‬الحالي‭ ‬استطاع‭ ‬المحافظة‭ ‬على‭ ‬أكبر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الشركاء‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬ابتعدت‭ ‬عنه‭ ‬أبرز‭ ‬العناصر‭ ‬والخبرات‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬التي‭ ‬تسلم‭ ‬بها‭ ‬قيادة‭ ‬دفة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬العمانية‭. ‬

Share.

اترك رد