آخر دقيقة: اللعبة أكبر من أن تكون مندوبا!!

0

بدأت‭ ‬تباشير‭ ‬الحرب‭ ‬الكلامية‭ ‬تلوح‭ ‬في‭ ‬الأفق‭ ‬حول‭ ‬المرشحين‭ ‬لمنصب‭ ‬رئيس‭ ‬الاتحاد‭ ‬الآسيوي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬الذي‭ ‬يتوقع‭ ‬الجميع‭ ‬أن‭ ‬تزداد‭ ‬وتيرة‭ ‬هذه‭ ‬الحرب‭ ‬والتصريحات‭ ‬بطريقة‭ ‬قوية‭ ‬إلا‭ ‬اذا‭ ‬كان‭ ‬هناك‭ ‬موقف‭ ‬سياسي‭ ‬يحد‭ ‬منها‭ ‬ويجبر‭ ‬أحدهما‭ ‬الانسحاب‭ ‬لمصلحة‭ ‬الآخر‭.‬

ليس‭ ‬المهم‭ ‬هو‭ ‬ما‭ ‬ستؤول‭ ‬إليه‭ ‬الانتخابات،‭ ‬ولا‭ ‬من‭ ‬هو‭ ‬الرئيس‭ ‬المقبل‭ ‬لهذا‭ ‬الاتحاد،‭ ‬بل‭ ‬المهم‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬سيكون‭ ‬المستفيد‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الانتخابات‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬الاتحاد‭ ‬الآسيوي‭ ‬أحد‭ ‬أكثر‭ ‬الاتحادات‭ ‬التي‭ ‬توضع‭ ‬حولها‭ ‬عشرات‭ ‬علامات‭ ‬الاستفهام،‭ ‬والسبب‭ ‬الطريقة‭ ‬التي‭ ‬تتم‭ ‬إدارة‭ ‬البطولات‭ ‬والمسابقات‭ ‬وحتى‭ ‬توزيع‭ ‬اللجان‭ ‬وغيرها‭. ‬

طبعا‭ ‬التكتلات،‭ ‬والعلاقات،‭ ‬والمصالح‭ ‬هي‭ ‬المتحكم‭ ‬الأول‭ ‬والأخير‭ ‬بهذه‭ ‬الانتخابات،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬الوعود‭ ‬ما‭ ‬قبل‭ ‬الانتخابات‭ ‬تلعب‭ ‬دورا‭ ‬كبيرا‭ ‬فيها‭. ‬والوعود‭ ‬هنا‭ ‬تأتي‭ ‬على‭ ‬مبدأ‭ ‬‮«‬‭ ‬صوت‭ ‬لي‭ .. ‬أفيدك‭ ‬‮«‬‭ ‬وهذا‭ ‬مبدأ‭ ‬قديم‭ ‬ومتعارف‭ ‬عليه،‭ ‬وتبقى‭ ‬الشطارة‭ ‬والمهارة‭ ‬في‭ ‬كيفية‭ ‬الاستفادة‭ ‬والتعامل‭ ‬مع‭ ‬المرشحين‭ ‬بطريقة‭ ‬فيها‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الغموض‭.‬

بعض‭ ‬رؤساء‭ ‬الاتحادات‭ ‬الذين‭ ‬نعرفهم،‭ ‬يسعون‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬الانتخابات‭ ‬للمكاسب‭ ‬الشخصية‭ ‬وبعضهم‭ ‬للمكاسب‭ ‬العامة‭ ‬للاتحادات‭ ‬التي‭ ‬يمثلونها‭. ‬ولدينا‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الحالات‭ ‬والطموحات‭ ‬التي‭ ‬يطبع‭ ‬عليها‭ ‬الطابع‭ ‬الشخصي‭ ‬بالدرجة‭ ‬الأولى،‭ ‬وعندما‭ ‬يصلون‭ ‬للمناصب‭ ‬الموعودة‭ ‬ستكون‭ ‬هناك‭ ‬المرحلة‭ ‬الثانية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬العمل‭ ‬للاتحاد‭ ‬الذي‭ ‬أوصله‭ ‬لهذا‭ ‬المنصب‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يعلم‭ ‬أن‭ ‬الاتحاد‭ ‬القاري‭ ‬ليس‭ ‬ملكية‭ ‬خاصة‭ ‬له‭ ‬أو‭ ‬لغيره‭.‬

بعضهم،‭ ‬ويعرفه‭ ‬الكثيرون،‭  ‬أصبح‭ ‬أحد‭ ‬مندوبي‭ ‬الترويج‭ ‬لأحد‭ ‬المرشحين،‭ ‬ويعمل‭ ‬لجمع‭ ‬أكبر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الأصوات‭ ‬له،‭ ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬غريبا‭ ‬أن‭ ‬وعد‭ ‬بمعاملة‭ ‬خاصة‭ ‬لرئيس‭ ‬اتحاد‭ ‬عربي‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬صوت‭ ‬لمن‭ ‬يمثله‭ ‬ويسوق‭ ‬له،‭ ‬وأنه‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬أعطاه‭ ‬صوته‭ ‬سينال‭ ‬حصته‭ ‬من‭ ‬الدعم‭ ‬القاري،‭  ‬ولم‭ ‬يخف‭ ‬رئيس‭ ‬الاتحاد‭ ‬العربي‭ ‬هذا‭ ‬استغرابه‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الطريقة‭ ‬التي‭ ‬تحدث‭ ‬فيها‭ ‬هذا‭ ‬‮«‬المندوب‮»‬‭ ‬التي‭ ‬توضح‭ ‬أنه‭ ‬هناك‭ ‬شيء‭ ‬غير‭ ‬طبيعي‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬إصراره‭ ‬ومحاولته‭ ‬كسب‭ ‬صوت‭ ‬رئيس‭ ‬الاتحاد‭ ‬العربي‭ ‬الذي‭ ‬قال‭ ‬له‭ ‬بالحرف‭ : ‬صوتي‭ ‬يأتي‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬حسابات‭ ‬وقناعات‭ ‬مختلفة‭ ‬تماما‭. 

الجميع‭ ‬يعلم‭ ‬ما‭ ‬يحدث‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الانتخابات‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬بد‭ ‬من‭ ‬وجود‭ ‬فائزين‭ ‬وخاسرين‭ ‬فيها،‭ ‬وعليه‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬منطقيا،‭ ‬وأن‭ ‬تحسب‭ ‬طريق‭ ‬العودة،‭ ‬وألا‭ ‬ترمي‭ ‬أوراقك‭ ‬كلها‭ ‬دفعة‭ ‬واحدة‭ ‬وتكشفها‭.. ‬فاللعبة‭ ‬أكبر‭ ‬منك‭ ‬ومن‭ ‬طموحاتك‭ ‬الصغيرة‭ ‬،‭ ‬وتذكر‭ ‬أنك‭ ‬تمثل‭ ‬اتحادا‭ ‬ومنظومة‭ ‬ويجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬مجرد‭ ‬مندوب‭ ‬فقط‭ .. ‬

معن نداف

Share.

اترك رد