عبد العزيز سعدون الكواري: بطل راليات وتنــــــــس وهداف كرة قدم!

0

حوار: غازي الشبلي

السائق القطري عبدالعزيز سعدون الكواري , بطل الراليات الواعد الذي إستلم إرث سباق السيارات من والده وجده الذي كان أيضا ضليعا في هذه الرياضة . لم يكن ناصر العطية وحده في الشرق الأوسط , فهذه العائلة أيضا كانت لها الأسماء البارزة في قطر بالرغم من عدم تواجد الظروف المناسبة لنجاح ممارسيها , إلا أن ذلك أصبح جزء من مسير نجاحهم . دعونا نتعرف قليلا على هذا السائق الشاب الذي فاجئ إسمه الجميع.

-من هو عبدالعزيز سعدون الكواري

ولماذا إختار هذه الرياضة بالذات ؟

عبدالعزيز سعدون الكواري , سائق راليات , بدأت هذه -الرياضة في 2003 , لكن توقفاتي كانت أكثر من المدة التي مارست فيها القيادة في الراليات .العائلة بأكملها تعشق هذه الرياضة , جدي المرحوم بإذن الله ارحمه بن احمد الكواري هو اول سائق راليات قطري بدأ سنة 1975 وكان معه خال والدي غيث بن سعدون كملاح وبعدها شارك والدي ابتداء من سنة 1983 وتبعه أعمامي وهكذا ، وعندما كنت صغيراً أحسست بأن لدي موهبة في القيادة منذ أن تعلمت سياقة السيارات ولذلك بدأت ممارستها .

-متى بدأت ممارسة سباق الراليات

وما هي التحديات التي واجهتها ؟

كما أخبرتك سلفا , بدأت هذه الرياضة في 2003 ولكن كما تعرف وكما يحدث في كل مكان , لا بد هناك من صعوبات ومن أبرزها  قلة الدعم برغم جودة السائقين القطريين وإمكانياتهم , ففي  أول مرة شاركت فيها اشتريت سيارتي عن طريقة سلفة من البنك وقد كان والدي كان يصرف الكثير لدعمي في الراليات . وأيضا هناك نقطة أخرى أود ذكرها , هو أننا لا نتمرن أبداً قبل الراليات لعدم وجود السيارات عندنا في قطر ,فالسيارات غالباً نستأجرها من فرق أوروبية والسيارات تأتي هنا فقط وقت الراليات ويعاد شحنها لأوروبا مرة أخرى .

-أخبرني عن بداياتك ومشاركاتك في

سباق السيارات (ما هي السيارات التي قمت بقيادتها , السباقات التي شاركت فيها , المراكز التي حققتها في كل سباق) ؟

بدأت المشاركة في سنة 2003 في رالي قطر الدولي وأحرزت وقتها المركز الثاني في المجموعة , والرابع في الترتيب العام بوحود فطاحلة اللعبة العرب أمثال الاماراتي محمد بن سليم وناصر العطية وباخشب وغيرهم ، عدد مشاركاتي تتعدى ال 50 مشاركة من ضمنها 20 رالي في بطولة العالم للراليات ، شاركت على متن العديد من السيارات مثل الميتسوبيشي والسوبارو والفورد والسكودا ، كانت سيارة الفورد فييستا أفضلهم على الإطلاق بالنسبة وهي اكثر سيارة فزت بها في الراليات ، فزت ببطولة قطر للراليات 3 سنوات على التوالي وفزت تقريباً بجميع جولات هذه البطولات الثلاث ، فزت ب 4 راليات في بطولة العالم من ضمنها الأرجنتين مرتين في 2013 و 2015 ، فزت برالي المكسيك 2013 ، فزت برالي استراليا 2013 ،    أحرزت وصافة بطولة العالم للراليات بنفس العام ,   Wrc2  وفي فئة  سنة 2013 ، أحرزت بطولة العالم للفرق,

فزت أيضا براليات قطر 2012 وعمان 2014 وقبرص 2014 في بطولة الشرق الأوسط .

-ما هو أفضل سباق شاركت فيه وهل من الممكن أن تذكر لي قصة لا تغيب عن بالك حدثت لك أثناء مشاركتك لإحدى السباقات ؟

أفضل رالي كان رالي قطر الدولي 2012 أحد جولات بطولة الشرق الأوسط وكان أول فوز دولي بالنسبة لي وكانت أول مرة اقود بها سيارة سريعة مثل الميني كوبر ! وكنت بهذا الرالي أول سائق في العالم يحرز فوزا دوليا بسيارة الميني وكان مصنع برودرايف البريطاني قد وضع اسمي في لائحة الفائزين براليات في المصنع في بريطانيا وهذا يعتبر شرف كبير لي . كان تدهور سيارتي في 2016 الحدث الذي لن أنساه , حيث كان ذلك في راليات الأرجنتين , كنت متصدرا للسباق حتى تدهورت سيارتي وأنهيت السباق في المركز الثالث , كنت على وشك تحقيق الثلاثية بالنسبة لبطولات الأرجنتين بعدما فزت بها في 2013 , 2015 .

-ما هي أهم العوامل المساعدة

على الفوز في أي بطولة وهل هناك

أشياء يجب أن تكون لديك لتفوز ومم

يتكون فريق الرالي الناجح وكيف هي

طريقة التوقفات لديكم في السباق ؟

عوامل الفوز أو النجاح كثيرة وكلها مهمة ، المساعد مهم جداً ، السيارة الجيدة , السائق الموهوب

الأختيار  الجيد للإطارات لكل رالي . فريق الصيانة ومهندسين الصيانة مهمين للغاية ، وبطبيعة الحال التوفيق مهم جداً ، كل هذه العوامل لابد ان تتوفر وغياب احدها يشكل صعوبة كبيرة للسائق . هناك مراحل ربط بين المراحل ، مراحل الربط هذه تكون غالباً في الشوارع العامة وعلى الطرقات السريعة . ونأخذ مع خروجنا من مناطق الصيانة بعض المشروبات كالماء والغاتوريد وبعض الشوكولاته أو الفواكه .

-لقد علمنا مسبقا بإنك إنقطعت عن السباقات لمدة ثلاثة سنوات في الفترة ,

ما هي الأسباب التي جعلتك تبتعد ؟

انقطاعي كان لعدم وجود الدعم , ولو كنت مليونير لما انتظرت الدعم ولكنت صرفت على نفسي من جيبي الخاص لحبي لهذه الرياضة الجميلة والممتعة ، يجب على الشركات دعم السائقين في دول الشرق الأوسط  فبكل أمانة نملك مواهب كثيرة بامكانها الوصول بعيداً على مستوى العالم .

-أنت الآن تقوم ببمارسة سباق الراليات كمتسابق عالمي هل سبق وأن لعبت لعبة أخرى وكنت محترفا فيها على الأقل تلعب على المستوى الرسمي ؟

نعم لقد مارست ألعابا أخرى , حيث كنت بطل قطر للتنس الارضي في كل الفئات ، وأحرزت ٣ ذهبيات على مستوى الخليج مع منتخب قطر ، كما لعبت كرة القدم لمدة ٦ سنوات تقريباً وفي أول سنة لي في فريق الشباب لنادي قطر أحرزنا الدوري وكنت حينها هداف الفريق ، كما لعبت بعدها لنادي الشمال في دوري النجوم لمدة سنتين ، وبعد ذلك لعبت لأندية مسيمير والخريطيات في الدرجة الثانية قبل ان أتوقف للإصابة الكبيرة التي تعرضت لها في الكاحل والتي إستدعت توقفي عن كرة القدم .

-ما هي طموحاتك المستقبلية

في هذه اللعبة ؟ متى ستفكر في تركها ؟

طموحي لا يتوقف وأطمح أن اخلف البطل الكبير ناصر العطية في احراز بطولة الشرق الأوسط للراليات ليظل اللقب في دولة قطر ، وبعد ذلك لدي حلم ان أشارك في راليات الكروس كانتري الصحراوية ومن ضمنها رالي داكار لضمان وجود قطري وعربي في منصات التتويج ، لا اعرف متى سأتوقف لأن رياضتنا هذه ليس لديها عمر افتراضي ، فطالما تملك صحة جيدة ولياقة عالية بإمكانك القيادة حتى فوق الستين عام ، وانا بفضل الله إنسان محافظ على لياقتي واهتم كثيراً بصحتي.

Share.

اترك رد