ضيف دائم .. وفريق مثابر.. النسخة الـ47 لمن ؟

0

المكان.. مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.. الزمان.. الخميس 11 إبريل 2019.. المناسبة.. هي المناسبة الأغلى والمباراة الأهم في الموسم الرياضي, نهائي مسابقة كأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم.. بين فنجاء صاحب الألقاب التسعة.. وصور صاحب الألقاب الثلاثة.. فمن يظفر بلقب النسخة الـ47 من المسابقة؟!

سؤال طرحناه على متابعينا في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» .. فكانت الترشيحات لصالح فنجاء بنسبة 72% بينما رشح 28% نادي صور للفوز.. ولكن كرة القدم لا تعتمد كثيرا على التوقعات والإحصائيات بقدر اعتمادها على العطاء عل أرضية الملعب.. ولا يهم إذا كان فنجاء صعد حديثا إلى دوري عمانتل أو أن صور يعاني في الدوري.. فهذه المباراة لها حسابات مختلفة.. بعيدة جدا عن الحسابات الاعتيادية.

مواجهة تاريخية

على الرغم أن الفريقان يحملان معا 12 لقبا في الكأس الغالية.. إلا أنها المباراة الثانية في تاريخ لقاءات الفريقين في المسابقة.. والنهائي الأول الذي يجمعهما.. والتقى الفريقان في موسم 2014/2015 في دور الـ16 على المجمع الرياضي بصور.. ويومها فاز صور بركلات الترجيح 11/10 بعد التعادل في الأشواط الأصلية والإضافية بهدف لمثله..!

ضيف دائم

فنجاء ضيف دائم على المباريات النهائية للكأس الغالية.. صعد للنهائي 12 مرة.. وفاز باللقب 9 مرات.. ولا يمكن أن يمر ذكر تاريخ البطولة دون الالتفات إلى فنجاء.. العملاق الأصفر .. بطل الزمن الجميل الذي يعتبر ثاني فريق يحقق البطولة لثلاث مرات متتالية بعد الأهلي وقبل السيب. فنجاء نادرا ما يتعرض للخسارة في المباريات النهائية.. وهذا هو سلاح الملك في هذه المباراة.

مثابر.. مجتهد

الأزرق.. الربابنة.. نادي صور.. هو ثاني فريق يحرز البطولة في تاريخها.. ولكنه في نفس الوقت خسر أكثر من نهائي.. وأشهرها على الإطلاق أمام غريمه التقليدي والأزلي المارد العرباوي.. ولمرتين.. في 1993 بهدف سعيد ناصر الفارسي.. وفي 2015 بهدفي عيد الفارسي في نهائي احتضنته مدينة صور للمرة الأولى في التاريخ.. في نفس الموسم الذي إلتقى فيه صور بفنجاء في الكأس الغالية للمرة الأولى.. بالمجمل صور يصل للنهائي رقم 8.. في تاريخه.

الطريق للنهائي

طريق فنجاء وصور للنهائي لم يكن سهلا.. ومر بمنعطفات متعددة.. استطاع الفريقان الخروج منها بأقل الأضرار.. فنجاء غيّر مدربه سلطان الطوقي الذي التحق بالمنتخبات الوطنية .. وعيّن المدرب الشاب هيثم العلوي.. الذي قاد الفريق إلى دوري الاضواء. أما صور.. فغير أكثر من مدرب  حتى استقر على المدرب الوطني محمد خميس العريمي..

فنجاء تغلب على أندية السلام وعمان وصحار ومرباط حتى وصل إلى النهائية..

دور الـ32

البداية كانت بخروج حامل اللقب بعد خسارته أمام السيب بهدفين لهدف بعد التمديد، كما أبعد فريق مجيس منافسه النهضة بعد فوزه بهدف وحيد في المباراة التي جمعتهما في مجمع صحار بعد أقل من اسبوع من خسارة مجيس أمام النهضة بأربعة أهداف نظيفة في الدوري، كذلك فرضت أندية الدرجة الأولى نفسها وقالت كلمتها عندما أبعد فريق بدية منافسه الشباب بهدف، كذلك فعل البشائر من خلال الفوز على السويق 5/4 بضربات الجزاء الترجيحية بعد التعادل بنهاية المباراة بوقتتيها الاصلي والإضافي بهدف لهدف، كما أبعد صلالة من الدرجة الأولى منافسه الرستاق من دوري عمانتل بثلاثة أهداف نظيفة، فيما كانت مباراة صحم وصحار الأبرز من الناحية الجماهيرية الكبيرة وانتهت لمصلحة صحار بثلاثة أهداف لهدفين، كذلك فاز ظفار على مسقط بهدف، وصور على دبا من الدرجة الثانية بهدف، ومرباط من دوري عمانتل على المضيبي من الدرجة الأولى بأربعة أهداف نظيفة ، وفنجاء على السلام وهما من الدرجة الأولى بثلاثة أهداف لهدف، وسمائل على قريات وهما من الدرجة الأولى بهدف، وبهلاء على جعلان وهما من الدرجة الأولى بهدف، والمصنعة على الحمراء وهما من الدرجة الثانية بهدف، وينقل من الدرجة الثانية على الوسطى من الدرجة الاولى بهدفين، والعروبة على أهلي سداب بهدفين، ونادي عمان على نزوى بخمسة أهداف نظيفة في أكبر نتيجة في الدور الاول من المسابقة.

دور الـ16

وفي دور الـ16.. تأهل فريق مجيس لدور الثمانية بفوزه على البشائر بصعوبة بهدفين لهدف، وفاز صحار على سمائل بهدفين وتأهل ايضا، وفاز العروبة بصعوبة أيضا على بهلا بهدف، كما فاز صور على بدية بهدف وحيد وبصعوبة، وتغلب المصنعة على ينقل بثلاثة أهداف لهدف، ومن ثم فاز مرباط على جاره صلالة بأربعة أهداف لهدفين. وتأهل فنجاء بقوة على حساب نادي عمان عندما خرج بالفوز بخمسة أهداف مقابل هدفين.

دور الثمانية

أما في دور الثمانية.. تأهل فريقا مرباط ومجيس إلى نصف نهائي  المسابقة إثر تمكن مرباط من التعادل الإيجابي 1/1 مع المصنعة في اللقاء الذي جمع الفريقين في مباراة الإياب بربع نهائي الكأس على ملعب المجمع الرياضي بصلالة بعدما انتهى لقاء الذهاب 1/صفر لمرباط في استاد السيب الرياضي.
وجاء تأهل مجيس على حساب العروبة إثر التعادل السلبي على ملعب المجمع الرياضي بصور بعدما حقق مجيس الفوز بهدف نظيف في مباراة الذهاب بالمجمع الرياضي بصحار.

وأكمل ناديا صور وفنجاء عقد الفرق المتأهلة الى المربع الذهبي لكأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم بعدما فرض صور التعادل السلبي مع السيب في مباراة الإياب بربع النهائي بالمجمع الرياضي بصور بعد التعادل الإيجابي في الذهاب 1/1 ليأتي التأهل بفارق الأهداف. اما فنجاء على الرغم من خسارته بهدف نظيف من صحار بإستاد الشرطة الرياضي بالوطية لكن حسابات الأهداف جاءت لصالحة بفارق هدف بعد فوزه في مباراة الذهاب 3/2 بالمجمع الرياضي بصحار وبذلك يرافق صور وفنجاء مرباط ومجيس اللذين تأهلا على حساب المصنعة والعروبة على التوالي. وفي دور الأربعة.. فنجاء ذهابا وإيابا على مرباط.. بينما صور استطاع تجاوز مجيس.

Share.

اترك رد