الأهـلي إتغــــلب يـا رجـالة..!

0

أن يخسر فريق ما بأكثر من ثلاثة أهداف فإنه أمر وارد.. وأن يخسر بأكثر من ذلك فإن هنالك خلل كبير في منظومته الدفاعية.. فعلى سبيل المثال.. خسارة البرازيل في نصف نهائي مونديال (البرازيل 2014) أمام ألمانيا بنتيجة 7/1 أكدت التفوق الهجومي الألماني وضعف الدفاعات البرازيلية.. وكذلك خسارة إسبانيا في نفس المونديال أمام هولندا بخماسية نظيفة.

بشكل عام.. النتائج الثقيلة قد تحدث.. ولكنها مؤشر على أن هنالك خلل في الفريق الخاسر.. يحتاج إلى وقت ليس بقصير لعلاجه… وليس بالضرورة أن يكون الخلل فنيا أو في المدرب أو اللاعبين.. فلربما يكون الخلل إداريا.. وهذا ما على محبي العملاق المصري النادي الأهلي إدراكه بعد الخسارة الثقيلة أمام صن داونز الجنوب أفريقي السبت الماضي.. و للمرة العاشرة فى تاريخه الذى تخطى المائة عام كرويا، شباك الأهلي تهتز «5» مرات أو أكثر فى مباراة واحدة، بعد سقوطه المدوى فى مدينة بريتوريا بجنوب أفريقيا، هى ثالث أثقل هزيمة فى تاريخ الأهلي عبر تاريخه… ولكنها الهزيمة العاشرة له في تاريخه المئوي التي يتلقى فيها خمسة أهداف أو أكثر في شباكه ويخسر..!

ليست الأولى

كما تعد هذه أكبر هزيمة يتلقاها العملاق الأحمر في أفريقيا، والتقى الأهلي مع أندية جنوب أفريقيا في 20 مباراة بمختلف المسابقات الأفريقية، فاز في 8 مباريات، وخسر في 6 مواجهات، وسيطر التعادل بينهما في 6 مباريات.  والتقى المارد الأحمر مع صن داونز في 5 مرات سابقة، فاز الأهلي في مبارتين، وحسم التعادل لقائين، وتعد هذه المرة الأولى التي يخسر فيها أبناء القلعة الحمراء أمام الفريق الجنوب أفريقي. 

وهذه المرة الأولى التي يتلقى فيها الأهلي خمس أهداف في البطولات الأفريقية، بمباراة واحدة حيث كانت أكبر هزيمة لفريق القرن في البطولات الأفريقية أمام بترو أتلتيكو الأنجولي 4 / 2 على أرضه ووسط جماهيره باستاد القاهرة الدولي، ضمن مرحلة المجموعات لدوري الأبطال، وكانت بتاريخ 5 أكتوبر 2001.  كما خسر الأحمر أمام الإسماعيلي بنتيجة 4 / 2، في مرحلة دور المجموعات بدوري الأبطال، يوم 10 سبتمبر 2010، وأكبر فارق أهداف تلاقاه الأحمر، في دوري الأبطال كان أمام الهلال السوداني و أورلاندو بيراتس الجنوب أفريقي بنفس النتيجة بثلاثية دون رد.

سحر وأشياء أخرى

ولأنه الأهلي.. من الطبيعي أن تكون بعض ردود الأفعال خارجة عن المألوف.. فالإعلامي واللاعب الدولي السابق (خالد الغندور) قال أن الأهلي خسر بسبب السحر! ونشر الغندور، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، فيديو، قائلا: «من الصعب أن يخسر النادي الأهلي بهذه النتيجة في ظروف طبيعية»، لافتا أن النادي الأهلي خسر بفعل السحر المنتشر في إفريقيا.

وتابع الغندور، أن اللاعبين كانوا في الملعب غير طبيعين من حيث التمركز أو الاستحواذ على الكرة، مؤكدا أن اللاعبين كانوا تحت سيطرة السحر غير قادرين على اللعب.

وأشار إلى أن الزمالك من قبل هُزم أمام صن دوانز بالثلاثة، بسبب السحر، لافتا أن الأهلي لو لعب في ظروف طبيعية لكان فاز بالمباراة وعلى أقل تقدير كان تعادل.

بينما قال الإعلامي هاني حتحوت مقدم برنامج “الملعب” على قناة صدى البلد المصرية في تغريدة على تويتر، أن يكون حارس المرمى محمد الشناوي هو نجم المباراة بالرغم من الخسارة بخمسة، فهذا هو العار، ولا أعذار.

أما وائل جمعة نجم النادي الأهلي السابق، فقال أن لاسارتي لن يستمر في النادي الأهلي، وان جماهير النادي لن تتقبل ما حدث.
وانتقد نجيب ساويرس رجل الأعمال المصري الشهير فرحة بعض الجماهير المصرية بهزيمة النادي الأهلي، وقال مفروض أنا وابن عمي على الغريب “عيب”. وسخر إبراهيم سعيد لاعب الأهلي السابق من إدارة الأهلي، وغرد عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي تويتر ” ‏اقولك الحوار هيمشي ازاي.. إقالة لاسارتي بعد المباراة.. تعيين محمد يوسف لآخر الموسم.. بعد كده ييجي مدرب أجنبي ويفضل محمد يوسف مساعد وهكذا وهكذا نفس الدائرة”، مباشرة بعد انتهاء المباراة.

هدوء وتفكير

لكن الأهدأ في ردة الفعل كان محمد أبو تريكة مهاجم منتخب مصر والأهلي سابقا.. فتغريدته حملت الكثير من الايجابية رغم أن نبرة الحزن كانت واضحة.. فكتب على حسابه في تويتر: « أشتاق إلى النادي الأهلي كل يوم ولكني اليوم أشد اشتياقا إليه ….. نحن نحب ونعشق النادي لأنه في مثل هذه المواقف الصعبة يستطيع النهوض منها بكل بساطة وأكثر قوة .النادي الأهلي مدرسة نتعلم منها كل يوم …نحن نحزن من أجل الأهلي وليس من الأهلي.” فيما أكد الإعلامي أحمد شوبير؛ نائب رئيس اتحاد الكرة وحارس مرمى الأحمر السابق، أن الفريق الأحمر يحتاج مساندة جماهيره بعد الخسارة الثقيلة ، قائلا خلال برنامجه “الأهلي لم يكن في يومه والخسارة ثقيلة لكنها واردة في كرة القدم، النادي الأهلي أمام خيارين حاليا إما الحزن والبكاء على الخسارة وهذا الأمر سوف يجر خسارة وخسارة أخرى أو التخلص من آثار الهزيمة والاستعداد لمباراة العودة».

تشفيّ وفرحة

ما بين الردود الغاضبة وتلك المواسية.. ظهرت ردود الفعل في جنوب أفريقيا مشوبة بالفرحة.. فسلطت الصحف والإعلام الجنوب إفريقي الضوء على فوز صن داونز أمام الأهلي بخماسية نظيفة، في مباراة الذهاب بربع نهائي دوري أبطال إفريقيا 2019، التي أقيمت على ملعب لوكاس موريبي. . حيث كانت العناوين تتحدث عن “إذلال” للفريق المصري.. وتفوق “برازيليو جنوب أفريقيا” كما يلقب الفريق في بلاده.

العنوان الأبرز في لقاء الذهاب كان “الأهلي اِتغلب يا رجالة”.. وبصوت مرسي الزناتي الذي جسده الفنان الراحل المصري سعيد صالح في المسرحية الشهيرة “مدرسة المشاغبين”..!

Share.

اترك رد