زيدان سيطرد الحارس من أجل ابنه!

0

إسبانيا – بابلو فرناندو

عودة زيدان جلب السعادة لجمهور ريال مدريد،  الكاريزما والتاريخ يشفعان له بعض الهزائم والاخفاقات، الخسارة امام فالنسيا والفوز المتعثر امام ايبار لم يشكلا ضغطا عليه، الجميع يتهم اللاعبين وليس زيدان. لكن لو افترضنا ان المشكلة في اللاعبين فقط فلماذا اقالوا لوبتيجي وسولاري؟. زيدان لم يستطع ان يغير الكثير من الأداء المتواضع لريال مدريد هذا الموسم. لكن كل شيء يسير على ما يرام، فهو يخطط الان للموسم المقبل. ولا يلام كثيرا على الأداء الهزيل للاعبين. يقولون في مدريد أن زيدان يصب كل اهتمامه على تجربة اللاعبين واختبارهم ليعرف من يمكنه البقاء ومن عليه الرحيل عن الفريق في الصيف القادم. لكن هل يحتاج زيدان الذي قضى في البرنابيو عامان ونصف مدربا تجربة اللاعبين لكي يحدد من هو المناسب ومن عليه الرحيل. الأمور واضحة جدا حتى للمشاهدين. لا يمكننا القول ان زيدان أتى في هذه المرحلة لتجربة اللاعبين والعمل من أجل تحضير الفريق للموسم المقبل فحسب، بل مطلوب منه تحسين النتائج فلو لم يخسر امام فالنسيا لكان قد اقترب أكثر من المركز الثاني لأن اتليتكو مدريد خسر أمام برشلونة. لكن ريال مدريد يبدو سعيدا بالمركز الثالث ولأنه يبتعد بنقاط مريحة عن الذين يلاحقونه لا يبذل ريال مدريد الكثير من الجهد في المباريات. أراء كثيرة حول هذا الموضوع فالبعض يرى أن غياب الحافز لدى اللاعبين هو سبب الأداء الهزيل للفريق في المباريات الأخيرة، والبعض يرى أن زيدان لم يعد يملك القدرة لتحفيز اللاعبين!. هنا يمكن أن نتحدث قليلا.. فزيدان لم يستطع تحفيز اللاعبين في اخر موسم له مع النادي، وخرج من بطولتي الكأس والليجا في وقت مبكر. لو اعتبرنا الفوز بدوري الأبطال جانبه الحظ قليلا ستكون تلك كارثة. لذلك فتح باب النقاش من جديد حول هذا الامر. هل زيدان مناسب لهؤلاء اللاعبين؟. من عليه الرحيل هذه المرة؟. زيدان رحل عن الفريق وجاء لوبتيجي ولم يستطع قيادة اللاعبين بشكل جيد، ثم جاء سولاري والنتائج لم تكن أفضل، عاد زيدان والفريق لا يزال يلعب مباريات متواضعة. اذن هذه المرة على اللاعبين ان يرحلوا!!. بالطبع لا يستطيع ريال مدريد التخلص من الفريق بأكمله كما طالب أحد المشجعين!.

المدرب  أعدّ قائمة المغادرين

لا يمكن الإبقاء على اللاعبين الذين لا يملكون الحافز، جاريث بيل هو المتهم الأول في تدهور مستوى الفريق، يتقاضى راتبا كبيرا ويلعب الجولف بعد يوم من خسارة الفريق في مباراة مهمة، لا يكترث بأي شيء ويغادر الملعب أحيانا قبل نهاية المباراة. زيدان وضعه على رأس القائمة المطلوب بيعها. هناك لاعبين لم يفصح عنهم زيدان بشكل مباشر حيث تهرب من الإجابة قائلا: “لن أقول شيئا الان.. لازلنا في الموسم الحالي، وعند نهايته سنقيم الوضع، لكن لو علي ان أقول لأحدهم باني لن أعتمد عليك في الموسم المقبل سأفعلها بكل وضوح، هؤلاء اللاعبين حققوا للنادي الكثير لكنها الحياة، وهي عالم متغير”. زيدان يتحدث عن لاعب معين ولكنه أشار بأنه يريد التغير حيث واصل قائلا: “ستحدث تغيرات لاشك في ذلك ولكن من وكيف سنقيّم الوضع ونرى” لا يعرف زيدان الكذب ومحاولته في التغطية على شعوره تجاه جاريث بيل فشلت، لقد كان رده سلبيا وليس بنفس الحدة التي رد بها على سؤال تعلق بالمدافع الفرنسي رافائيل فاران، عن مواطنه قال: “ أحب ان يبقى في مدريد، هو الآن في أفضل ناد في العالم وانا أريده في فريقي”. اما عندما سئل عن جاريث بيل فقال: “لا اعرف ما الذي سيحدث، سنقيم الوضع لجميع اللاعبين عند نهاية الموسم، ستكون هناك تغيرات بالفعل”. ما يعني انه وضع بيل في قائمة المغادرين. زيدان لا يريد عودة خاميس رودريجيز وأخبر الإدارة بأن بايرن ميونخ لو لم يفعل شراء اللاعب فعليهم بيعه لناد آخر. احد الحراس من المرجح جدا ان يغادر، لن يكون هناك إلا حارس أساسي واحد ولا مجال للمنافسة بين كورتوا وكيلور نافاس، يقول زيدان: “في الموسم القادم لن يكون لدنيا الجدل حول حراس المرمى، سيكون كل شيء واضح في هذا الجانب، حارس واحد أساسي ولا مجال للنقاش في كل أسبوع من سيلعب أساسيا، أستطيع ان أؤكد لكم ان هذه القضية ستحسم منذ البداية”. هذا الحديث مفاده أن احد الحارسين نافاس او كورتوا سيغادر الفريق، زيدان يريد فتح المجال لإبنه لوكا كي يكون الحارس الثاني في الفريق. سيعيد لينون من الإعارة ليكون الحارس الثالث ربما. ما هو واضح أن وجود كورتوا ونافاس  معا يعيق تطور لوكا زيدان. لذلك سيبيع زيزو احد الحارسين!.

المثير للجدل الان من هو الحارس الذي يجب أن يبقى في النادي، الإدارة ترى أنه من الأفضل بقاء كورتوا لأنه الأصغر سنا والأفضل كعلامة تجارية، لكن الجمهور صوت بنسبة 66% لصالح نافاس مقابل 34% لصالح كورتوا. زيدان يميل لرأي الجمهور لسبب مقنع وهو ان كورتوا لم يقدم موسما جيدا واللاعبون يشعرون بأن نافاس الأكثر كفاءة. لكن الإدارة ترغب في بقاء كورتوا أكثر من بقاء نافاس، وهناك رأي اخر في مجلس الإدارة يرى ان على النادي التخلص من الحارسين معا والتعاقد مع دي خيا من مانشستر يونايتد.

ما هو واضح ان النادي لن يشتري مهاجما كبيرا لأن المدرب لم يطلب ذلك، ففي الاجتماع بين زيدان وسانشيز لم يطلب الفرنسي التعاقد مع مهاجم بل أصر على ان كريم بن زيمه هو المهاجم رقم واحد في النادي وأي تعاقد لتعزيز الهجوم  يجب ان يكون على الأجنحة واذا ما أرادوا مهاجما إضافيا فسيكون بديلا لكريم بن زيمه!.

Share.

اترك رد