آخر دقيقة: للضرورة فقط !!

0

أثبت اتحاد كرة القدم الحالي أنه يجسد شعاراته واقعا من خلال ما فعله حتى الآن منذ تسلمه دفة القيادة لكرة القدم العمانية، من خلال شعار التغيير والشفافية.. وكونه لم يحمل معه أي مشروع تطوير من أي جهة أو جانب.

اتحاد كرة القدم، الذي كشفت جمعيته العمومية الأخيرة التخبط الذي يعيشه، والمخالفات المالية التي فندها أعضاء الجمعية بطريقة فيها الكثير من “ الشفافية “ وتحمل للمسؤولية وحتى أن أعضاء الجمعية العمومية تحملوا عصبية بعض مجلس ادارة الاتحاد الذين كُشفت أوراقهم المحروقة ولم يقنعوا ولن يقنعوا، يتابع مسيرته وكأن شيئا لم يكن، رغم ما كشفه أعضاء الجمعية العمومية بكل شفافية … وهنا الشفافية لم تصب لمصلحة الذي رفعها شعارا.

اتحاد يبحث عن الذي يتدخل في شؤونه لأنه عاجز عن إدارة أموره، ويبحث عن الذي يحمل عنه المسؤولية حتى يبقى مستندا عليه، وهو ما فعله منذ فترة، ولكن جاء من كشفه.

اتحاد كرة القدم الحالي عاجز عن تقديم أي اضافة منذ تسلمه، وسعى لتمييع الكثير من المشاكل، واقتصر عمله على المحاباة ومراضاة هذا على حساب ذاك خاصة من جهة الايماءات والإملاءات وحتى الإشارات وغيرها لا تعرف كيف يقوم  بتسيير الكرة وان كان أحد الزملاء قال ممازحا .. هل تسمى ما يقوم به الاتحاد الحالي “ تسيير “؟؟.

اتحاد كرة القدم فعل ما عجزت عنه كل الاتحادات السابقة عندما استطاع ومن خلال ما فعله في المسابقات أن يبعد الجميع عنها، حتى الأندية التي تملك جمهورا كبيرا ابتعدت عن الدوري، وهذا نجاح يسجل للاتحاد الحالي، وكما قال العديد من المدربين وأهل الخبرة في الكرة العمانية لم يسبق أن سمعنا بدوري في العالم يتوقف قرابة الثلاثة أشهر .. فكيف يمكن أن يكون لك الرغبة في متابعة هذا الدوري وغيره من الدرجات.

الاتحاد الحالي فشل في كل شيء، لا موارد جديدة، لا تطوير مسابقات، ولا حتى عمل منتخبات، وجل ما فعله هو التغيير وفق نظرته والكل يعرف سببها.

كنا نتمنى لو كانت هناك اشادة واحدة بالاتحاد الحالي…. نعم اشادة واحدة فقط في الجمعية العمومية الأخيرة حتى نبارك له في ذلك .. ولكن للأسف لم يقم اي عضو بالإشادة بل أشاروا جميعا لسلبيات وأخطاء مالية وفنية وغيرها ارتكبها حتى وصل بأحد الأعضاء للتهديد بالفيفا!!

استفسار ..اذا كانت الجمعية العمومية كلها انتقادات ، وكشف أخطاء وسلبيات.. ما هو دور هذا الاتحاد، وما هي ضرورات وجوده؟

معن نداف

Share.

اترك رد