معسـكرات ولعـب وجد

0

تبدأ منتخبات المراحل السنية مرحلة النشاط الفعال. ومع اقتراب العطلة الصيفية، تحاول الأجهزة الفنية في هذه المنتخبات استغلال الفرص والمناسبات والعطل المختلفة لإقامة معسكرات قصيرة وحتى مباريات ودية دولية منها أو محلية.. فالعطلة الصيفية التي هي فترة استجمام وراحة ورحلات للغالبية ، هي بالعكس لمنتخبات المراحل السنية، فهي الفترة الوحيدة المناسبة لإعداد منتخب للمراحل السنية كونها تفرغ اللاعبين من ارتباطهم بدراستهم، وعليه بدأت المنتخبات عملها في هذا الجانب وان كانت البداية قبل ذلك من خلال تجمعات قصيرة… وعليه العطلة الصيفية المقبلة ستكون عطلة عمل وجهد مضاعف من خلال الرحلات والسفرات والمعسكرات والمباريات وكأن منتخباتنا تسبح عكس التيار.

المنتخب الأولمبي الذي أنهى مشاركاته .. سيكون لاعبوه أو من المفروض أن يكونوا تحت أنظار مدربي بقية المنتخبات للاستفادة منهم كون المنتخب هذا يملك لاعبين من مختلف الأعمار وبالتالي الفرصة سانحة لضم بعضهم لمنتخب الشباب، وبعضهم للمنتخب الأول، وحتى الابقاء على هذا المنتخب من خلال منتخب جديد هو الرديف له جهازه الفني الخاص أو جهاز فني منبثق من المنتخب الأول لأنه من المحزن والمؤسف أن نخسر هؤلاء اللاعبين بهذه السهولة وعلى اتحاد كرة القدم التأكيد على كلامه بأنه لأول مرة يتم تشكيل أجهزة فنية متكاملة للمنتخبات الوطنية وان كان هذا الكلام غير دقيق ولن نقول غير صحيح لأن الاتحاد الحالي حافظ على الأقل على هذه المنتخبات رغم ظروفه الصعبة من كافة النواحي.

«الناشئين» كشف أوراقه

منتخب الناشئين كشف أوراقه من خلال مدربه هلال العوفي الذي أعلن خطة إعداده، فهذا المنتخب غادر الجمعة الماضي إلى طاجيكستان لإقامة معسكر تتخلله مبارتين مع المنتخب الطاجيكي لعب الأولى يوم الاثنين الماضي وانتهت بمشاركة 2/ صفر ويلعب الثانية يوم غد الخميس في أطار رحلة الإعداد للمشاركة في التصفيات الآسيوية التي تقام في سبتمبر القادم. وتتضمن خطة إعداد المنتخب معسكرين في أوروبا، الأول في الفترة من 19 إلى 30 يونيو القادم والثاني في الفترة من 17 الى 29 أغسطس المقبل، اضافة للمشاركة في بطولة غرب آسيا التي تقام خلال الفترة من 1 وحتى 12 يوليو المقبل، والتي ستندرج أيضا في خطة إعداد المنتخب المتجدد والذي يضم لاعبين جدد بغالبية عناصره تم اختيارهم من خلال متابعة الجهاز الفني للمنتخب في بطولة الدوري.

ويحاول الجهاز الفني خلال الفترة المقبلة والمباريات الودية في طاجكستان التعرف على امكانيات اللاعبين الفنية والبدنية والذهنية لاختيار الأفضل ومن ثم الوصول للقائمة المثالية. الجــهاز الفـــــني بقيادة هلال العوفي اختار اللاعبين:  حضرم بن فهد الحضرمي وسالم بن سليمان العبدلي ونبراس بن سالم البوسعيدي وعبدالرحمن بن بدر الجابري وحــــمزة بن سالم العيسري (الســـيب) والمنذر بن ناصر الحسني وعبدالمجيد بن عبدالحافظ البلوشي (نادي عمان) ومحمد بن عبدالحكيم بيت سبع (النصر) وخالد بن عبدالعزيز الهاشمي ومصعب بن عبدالله المحفوظي (النهضة) ولقمان بن صالح الجديدي وعبدالعزيز بن فاضل الرزيقي (السويق) ومحمد بن عبدالرحمن المخيني ومشاري بن علي الحسني ومأمون بن سعيد العريمي (جعلان) والمعتصم بن غانم بن عمر السمين (ظفار) وتركي بن عبدالله بيت ربيع وهلال بن يزيد بيت صبيــح (الاتحاد) وأفلح بن صالح الجرادي (الرستاق) وعلي بن خليفة بالفورا (الرستاق) وعبدالعليم بن عبدالله الرواحي ومجاهد بن سيف المحاربي وأيهم بن خلفان الرقادي (فنجاء) ومنصور بن عزيز العامري (السلام).

معسكرات ومباريات

خارجية للشباب

منتخب الشباب بقيادة المدرب يعقوب الصباحي والمدرب السابق لمنتخب الناشئين، يتابع تجربة أكبر عدد من اللاعبين من خلال المعسكرات الداخلية تارة والخارجية تارة أخرى ولعب بعض المباريات الودية التي هدفها الأول والأخير هو اختيار أفضل اللاعبين خاصة وان القائمة التي جربها الصباحي تضم 12 لاعبا من منتخب الناشئين السابق اضافة إلى عدد من اللاعبين من منتخب الشباب السابق وبعض لاعبي المنتخب الأولمبي ، حيث يتواجد حاليا في منتخب الشباب لاعبين من مواليد 2003 ، و2002، و2001 .

يعقوب الصباحي مدرب المنتخب الوطني للشباب قال: نتوجه إلى معسكر لبنان لنلعب من خلاله مبارتين تدخلان في اطار اكتشاف أفضل اللاعبين من كافة النواحي، وسنحاول خلال فترة الصيف الاستفادة من تفرغ اللاعبين لإقامة معسكرات داخلية وخارجية بانتظار مراسم القرعة التي ستقام يوم 9 مايو المقبل في ماليزيا ومن ثم انتظار مكان اقامة التصفيات والنهائيات التي ستقام العام المقبل علما بأنها غير معروفة مكان الإقامة. وتابع الصباحي : سنتابع متابعة اللاعبين وتجربتهم في كل التجارب بعد أن تابعنا الدوري وقد تجاوز عدد اللاعبين الذين تمت تجربتهم 60 لاعبا، من منتخب الناشئين السابق، والشباب، وحتى الأولمبي، ومباريات الدوري تم من خلالها اختيار بعض اللاعبين البارزين.

وكان منتخب الشباب قد لعب مبارتين مع المنتخب البحريني فاز في الأولى بثلاثة اهداف لهدف، وتعادل في الثانية بهدف لهدف.

الجهاز الفني والإداري للمنتخب الوطني للشباب المكون من يعقوب الصباحي مدربا، ومصعب الضامري مساعدا، وزاهر القمشوعي مدربا للحراس، ومحمد الحارثي أخصائيا للعلاج الطبيعي، وحسين أحمد مدلكا، واسماعيل العجمي مديرا للمنتخب، وخالد الوهيبي إداريا، ومراد البلوشي مسؤولا للمهمات. وتضم قائمة المنتخب الوطني للشباب التي توجهت إلى لبنان كل من : أسامة بن سليمان الهدابي (السيب) وسفيان بن عوض بيت عامر (ظفار) ومؤيد بن صالح الرميمي (نادي عمان) ونبراس بن سعيد المعشري (مسقط) وميثم بن علي العجمي (الاتحاد) وعبدالله بن خميس اليعربي (البشائر) وطارق بن خميس المعشري (جعلان) وعلي بن حسن البلوشي ومحمد بن راشد البلوشي وسعيد بن مسعود السلامي (السويق) واليقظان بن خميس المشيفري (السيب) وعبدالحكيم بن جاسم العويسي ومحمد بن مرهون الطارشي (الشباب) وخلفان بن سالم الرديني (صحم) وخالد بن سعيد العبادي (صحم) وسالم بن جمعة الداودي وملهم بن يوسف السنيدي وحمد بن وليد المخيني ومحمود بن خميس العلوي (العروبة) وأسامة بن علي الهاشمي (الكامل والوافي) وعيسى بن خلفان الناعبي (مسقط) وناصر بن أحمد النعيمي وعمر بن أحمد النعيمي (النهضة).

Share.

اترك رد