كلمة التحرير: كل عام ومستحقات اللاعبين بخير

0

مستحقات اللاعبين المتأخرة قضية كل موسم والمشكلة أنه لا أحد يعمل على وضع حلول جذرية لهكذا موضوع مهم. القوانين ليست صارمة بما يكفي. اللعب المالي النظيف مهم جدا لوضع حد لهذه المشكلة، لا يمكن التساهل في قضية مثل هذه اكثر. إقرار قانون اللعب المالي النظيف وفق ضوابط محلية صارمة يمكن ان يعالج المشكلة، حينها لن تقوم الأندية بتعاقدات غير مدروسة بمالغ لا يمكن لميزانيتها المتواضعة دفعها. الحد من التعاقدات غير المدروسة سيفتح المجال للاعبين المحليين الشباب، وسيساعد كرتنا على تقديم أجيال أفضل، الان يطالب البعض بتغير القوانين والسماح لخمسة محترفين أجانب، لكن هل سأل أحدكم من أين سيدفعون رواتبهم؟. قبل ان تقدم مقترحا كهذا عليك أن تقدم تصورا شاملا للتعامل مع الميزانية. أنديتنا ليست في وضع يسمح لها بصرف مبالغ أكبر، فهي تعاني بوضعها الحالي ولا يسعنا إلا أن نقول اعانها الله على الوضع الاقتصادي واعانها الله على سياسات بعضها في الإدارة والانفاق. فكرة جلب لاعبين إضافيين أجانب للدوري فكرة غير صائبة مهما كانت الدوافع التي سيقت لهذا الموضوع، لأن أثارها السلبية أكبر بكثير من فوائدها، أولا المستوى الفني لن يرتفع كما يعتقد البعض لعدة أسباب: لا توجد أموال كافية لجلب لاعبين جيدين والأجانب ليسوا أفضل من المحلين بكثير في الوضع الحالي، ان لم يكن البعض أسوأ من اللاعبين المحلين. ثلاثة لاعبين أجانب إلى جانب اسيوي هو الوضع الحالي ومع ذلك لم يقدم الدوري لاعبين مميزين يستطيعون تطوير المستوى الفني، نحن نخسر امام فرق متواضعة في المسابقات العربية والآسيوية. بالمبالغ التي عندكم لم تجلبوا ثلاثة لاعبين مميزين فما بالك بخمسة. المشكلة الثانية هي كيف ستدفع مستحقات هؤلاء اللاعبين، ستتراكم الديون وسيلجأ اللاعبون للفيفا وسندخل دوامة نحن في غنى عنها. اهتموا باللاعبين الشباب في الأندية اعطوهم الفرص ويجب على الاتحاد العماني التدخل بصرامة في موضوع مستحقات اللاعبين والمدربين واعتماد قوانين جديدة في مسألة اللعب المالي النظيف.

محمد البلوشي

Share.

اترك رد