بداية تألق جديدة لمنتخــــبا اليد والطائرة النسائية

0

عاد منتخبا السلطنة لكرة اليد والطائرة النسائيين من رحلته إلى الكويت والتي لعب من خلالها كل منهما مبارتين مع المنتخبين الكويتين وذلك من خلال الدعوة التي وجهتها الشيخة نعيمة الصباح رئيسة اللجنة الخليجيه والكويتية لرياضة المرأة، وتأتي هذه الدعوة في اطار تبادل الزيارات والمباريات بين المنتخبات في البلدين الشقيقين استعدادا للبطولات المقبلة.المنتخب الوطني النسائي لكرة اليد أشرف على تدريبه المدرب جميل المعشري، فيما أشرف على تدريب منتخب الطائرة النسائية المدرب فيصل المقبالي. والمنتخبان يتبعان للجنة رياضة المرأة العمانية.

منتخبنا الوطني لكرة اليد لعب مبارتين مع المنتخب الكويتي وانتهت المبارتين إلى فوز منتخبنا الأولى بنتيجة 20/14 والثانية بنتيجة 22/17 … وقدم المنتخب خلال المبارتين مستوى فنيا جيدا وكانت اللاعبات على المستوى المطلوب رغم أن هاتين المبارتين هما أول مبارتين للمنتخب بعد إعادة تشكيله بصورة كاملة بعد المشاركة الأخيرة في الدوحة والتي لم يحقق المنتخب فيها النتائج المطلوبة.

المنتخب كما يقول المدرب جميل المعشري بدأ مشواره منذ حوالي 8 أشهر، وكانت التدريبات بمعدل 3 حصص اسبوعيا، واستملت المنتخب بعد البطولة الخليجية في العام 2017، وبعد ذلك قررت إعادة تشكيل هذا المنتخب بعد أو وجدت أنه من الصعوبة تطوير أداء المنتخب السابق..

وعن اللاعبات اللاتي تم اختيارهن للمنتخب النسائي قال المدرب جميل المعشري: اللاعبات للمنتخب تم اختيارهن من خلال بطولات المدارس والكليات، واشتغلنا معهم بطريقة جيدة بعد أن وجدنا لديهن القبول والرغبة وأيضا الموهبة حتى أصبح لدينا منتخبا جديدا وجاهزا وان كان هدفي هو إعداد هذا المنتخب للبطولة المقبلة والعمل الاستراتيجي هو للسنوات الأربع المقبلة. التطور الكبير بالنسبة للمنتخب كان واضحا ليس من خلال المبارتين مع المنتخب الكويتي بل من خلال أداء اللاعبات وحماسهن والرغبة لديهن.

وعن المشاريع المقبلة قال جميل المعشري: « احب أن أشير إلى أن هاتين المبارتني هما الظهور الأول لهذا المنتخب بعد مشاركته في الدوحة 2017 ، وأيضا بعد إعادة تشكيله.ونسعى لإقامة بعض المباريات الودية مع أحد الفرق الخليجية في خريف صلالة، كما أن طموحاتنا هو اقامة معسكر خارجي قبل المشاركة في الملتقى الرياضي الخليجي للمرأة المقرر اقامته في الكويت ولم يحدد موعده بدقة والمتوقع بين شهري اكتوبر ونوفمبر.

وعن اللاعبات قال جميل: اللاعبات صغيرات السن وهن جديدات ولا توجد أي لاعبة كانت سابقا في المنتخب السابق، وأعمارهن بين 15 و22 عاما. والهدف الذي نعمل عليه هو الوصول لمنصات التتويج في الملتقى الخليجي المقبل.

بدورها قالت مروة لافي الهنائية إدارية منتخب عمان كرة اليد: « منتخب عمان النسائي منتخب جديد ويضم مجموعة لاعبات من مختلف المحافظات والأغلبية من محافظة جنوب الباطنة،  تشكل منذ فترة قصيرة ولكن بجهود مكثفة  وعمل دؤوب من قبل الجميع لاعبين و جهاز الفني وإداري واللجنة العمانية لرياضة المرأة، وصلنا الى مرحلة المنافسة وهذه المرحلة مهمة لمعرفة كل احتياجات المنتخب من الجرعات التدريبية خلال الأيام القادمة».

وتضيف مروة: « فوزنا على المنتخب الكويتي في المواجهتين كان أمر مهم وضروري لمعرفة كل احتياجات المنتخب خلال الأيام القادمة، وهنا اشير إلى أن الفوز ليس غريب علينا، وكما أن الهدف هو الحصول على مراكز متقدمة بناء على الجهود المبذولة، وكل هذا الطموح ليس من فراغ ، ولكنه مبني على الأعمال والتدريبات والجهود المبذولة من قبل الجميع، والاستمرارية والالتزام بالتدريبات، وصقل المهارات من أجل الظهور بشكل أفضل في المنافسات القادمة».

وتابعت: « زيارتنا إلى الكويت كانت زيارة ودية أخوية وسعدت بالمشاعر التى لمستها من الأشقاء الكويتيين وهدف هذه الزيارة هو تبادل الخبرات ومعرفة كل متطلبات المنتخبين للمشاركة في البطولة السادسة لرياضة المرأة الخليجية».

وأضافت: « طموحتنا عالية وكبيرة بوجود فريق أصبحت له سماته واسلوبه، وهنا لا بد من توجيه شكر كبير للجهاز الفني المتميز بالأخوين خليل وجميل المعشري لما قدماه للمنتخب واللعبة، وكل الشكر لجميع اللاعبات على المحهودات التي بذلنها خلال المباريات والشكر أيضا لمديرة المنتخب سعادة الاسماعيلية، و اللجنة العمانية لرياضة المرأة برئاسة السيدة سناء البوسعيدي على اتاحتها لنا هذه الفرصة للمشاركة في مثل هذه المحافل والمنافسات الرياضية التى تسعى لبث روح التنافس الشريف وغرس الروح الرياضية.

بعثة

ضمت قائمة بعثة منتخب كرة اليد النسائية كل من المدرب جميل بن خميس المعشري، ومساعده خليل بن خميس المعشري، واللاعبات: مناسك احمد البلوشية، سميره بنت علي الهطالية، مريم بنت سالم البطاشية، صافية بنت مصبح السعدية، وجدان بنت خميس الهدابية، سندس بنت سعيد الهنائية، عهد مبارك المشايخية، بثينة عبيد ثاني الفارسية، صفاء بنت مصبح السعدية، اليمامة بنت سعيد العوفية، أميرة بنت سالم الحارثية، منيرة بنت عبدالله الصبحية، -شيخة حديد المخينية، نورة خميس النظيرية، كفاح بنت عبدالله السعدية، زهراء نجيب المعشرية،قوت القلوب سالمين القرينية، وأخيرا مروة لافي عيسى الهنائية. إداري المنتخب.وأخيرا  ندى محمد غلام حسين الزدجالي ( أخصائية للعلاج الطبيعي).

الطائرة متابعة جديدة

منتخبا الطائرة النسائي بدوره لعب مبارتين مع نظيره الكويتي، فاز في الأولى عندما لعب بالتشكيلة الأساسية بثلاثة اشواط لشوط، وخسر الثانية التي قام من خلالها مدرب الفريق فيصل المقبالي بإشراك جميع لاعبات الفريق المرافقات بثلاثة اشواط نظيفة. وقال فيصل المقبالي مدرب الفريق: المنتخب جديد ولا يوجد سوى 4 لاعبات من المنتخب القديم، بعثتنا ضمت 13 لاعبة لاعتذار لاعبتين، واللاعبات من مدارس صحار ونادي الطليعة، والمشكلة هي عدم وجود دوري لانتقاء اللاعبات أو لاستمراريتهن، وفي كل بطولة نبدأ العمل من نقطة الصفر، والمنتخب سبق له أن أحرز المركز الثاني مرتين والثالث مرتين أيضا.

فيصل اشار غلى أن العمل سيكون مركزا على إعداد المنتخب للبطولات المقبلة ونأمل بأن تكون هناك مشاركات جديدة للمنتخب حتى يبقى على استمرارية، وتبقى اللاعبات في حال جاهزية مقبولة.

Share.

اترك رد