كلمة التحرير: بسكم تجارب

0

بعد نهاية كل موسم يبدأ الحديث عن الغاء الهبوط وتغيير شكل المسابقات، لا يعرفون متى سيبدأون الموسم ومتى سينتهون منه، الروزنامة أصبحت فزورة لا يعرف من وضعها الحل. كل هذا لا يمكن تسميته إلا “غوشه”، الغريب في الأمر أن من يطالب بإلغاء الهبوط تتغير هويته في كل موسم، النادي الذي ينادي بهذه الفكرة في موسم معين لا يوافق على فكرته في الموسم المقبل!. تتغير القناعات بتغير المراكز في ترتيب الجدول كل موسم. الهابطون والمهددون بالهبوط هم من يطالبون دائما بإلغاء الهبوط. من المدهش أننا لا نزال نناقش مواضيع كهذه بينما يعمل الآخرون بتقنية الفار. قبل ان يرسم الخبير استراتيجيته الفنية التفصيلية  عليه أن يبدأ بحل الأمور الصغيرة التي تنبت في كل مرة كالأعشاب الضارة بجانب السور. علينا أن نحدد شكلا ثابتا ومعقولا للمسابقات. شيء ما لا يتغير في كل موسم أو حتى في الموسم ذاته. جدول الدوري لا يجب أن يتم تغييره كثيرا. جدول الدوري يجب أن يوزع بعد انتهاء الدوري بأسبوع ويكون ثابتا. لا يمكن أن تلعب الدوري في 5 اشهر في موسم ما و6 اشهر في الموسم الذي يليه، لا يمكن ان يتوقف الدوري بشكل مفاجئ وتؤجل مبارياته عدة مرات. أما فكرة الغاء الهبوط فلا يجب حتى إضاعة الوقت لمناقشتها. دوري بمجموعتين، لا دوري بنظام المناطق، مسابقة جديدة لتجربة اللاعبين!. هذه الفكرة عبقرية لدرجة لا توصف. انشاء مسابقة رسمية الهدف منها تجربة اللاعبين. لا نستطيع تخيل حجم تلك الأفكار. ولكن لا نعرف كيف تعتمد ويتم تنفيذها. في الوقت الذي ما كان يجب أن نضيع الوقت لمناقشتها أصلا. “ بسكم تجارب” وتعلم الحلاقة على رأس كرة القدم. أفكار غريبة جدا .. لجان لتحقيق في التلاعب كان بعض أعضاءها صحفيين! لجان لتقييم المنتخبات حدث ولا حرج. منتخبات مهددة ورواتب متأخرة وتسويق متعثر. أحاول شخصيا عدم التطرق لهذه الأشياء ولا أحب الحديث عما يحدث كي لا يفسر ما أكتبه خارج سياقه، لكن ما نسمعه كثير جدا. ولكي أكون منصفا لابد من الاستماع لوجهة النظر الاخرى، لذلك ادعو الاخوة في اتحاد الكرة أن يوضحوا للجمهور وجهة نظرهم ونحن مستعدون لأجراء أي حوار معهم ونعرض وجهة نظرهم بكل (شفافية).

محمد البلوشي

Share.

اترك رد