آنييلي يختار النهاية الجميــــــلة ..!!

0

حضر الجميع المؤتمر الصحفي الذي سيؤكد شائعة رحيل آليجري المنتشرة في تورينو ومن بينهم لاعبي يوفنتوس، وما لبثوا حتى باغت الرئيس آندريا آنييلي الحضور وبدأ يلقي عليهم محاضرة إستمرت 10 دقائق إستهل فيها حديثه قائلا ” نحن هنا لنحتفل بالسنوات الخمس الناجحة تحت قيادة المدرب العظيم ماسيمليانو آليجري “. مهلا، هل نحن هنا لإعتزال آليجري عالم التدريب في آخر محطة له، أم أنه إنهاء عقد آليجري مع النادي. أكمل الرئيس حديثه ” لقد كان أصعب قرار في حياتي، لكن يجب أن تنتهي هذه السنوات الخمس الجميلة الآن , لا أحد فوق يوفنتوس، يرحل الجميع ويبقى يوفنتوس كما هو “. لا أحد ثابت في يوفنتوس لكن ما الذي عناه بالخمس سنوات الجميلة التي يجب أن ينهيها؟ لا أحد يريد أن يفشل. هل هو يحتفل بمشوار اليجري ؟ لا أحد يحتفل بآخر عن طريق طرده، إلا أن ذلك يعيدنا إلى موسم 2011-2012 حينما خرج أليساندرو ديلبييرو من النادي وكأنه لاعب معار، بكت الجماهير على رحيله إلا آنييلي الذي كان كانت تبدوا عليه علامات البرود واللامبالاة، هي طريقة آنييلي الفريدة في الإحتفال .
قبل أسبوع، كانت هناك إجتماعات بين إدارة النادي متضمنة الرئيس آندريا آنييلي ونائبه بافيل ندفيد مع المدير الرياضي فابيو باراتيسي والمدرب ماسيمليانو آليجري وكان الموضوع هو تمديد عقد اليجري لسنتين إضافيتين حتى صيف 2021 مع زيادة طفيفة في راتبه بغض النظر عن كونه الأعلى أجرا في إيطاليا . لكن هذا الاجتماع إنتهى إلى جلسة مؤجلة لإنهائه . بعدها خرجت شائعات كثيرة تقول بإن آليجري طلب 10 ملايين دولار كمرتب سنوي مع شراء لاعبين جدد لتدعيم الفريق . وفي يوم الخميس الماضي حصلنا على معلومات من داخل النادي تقول بإن مبالغ المدرب الجديد قد أودعت في حسابه، الأمر الذي ناقض الكثير من وسائل الأعلام التي نشرت في ذلك اليوم أن اليجري سيستمر . بعدها بيوم فقط، إستلم آليجري جائزة الخنزير الذهبي وهي الجائزة التي تعطى لأكثر الشخصيات المشهورة نحسا في كل أسبوع . بدأت الأقاويل تنتشر في تورينو عن أن آليجري لن يستمر بينما وثق البعض في وسائل الإعلام . تسرب كلام رونالدو التحفيزي خارج غرفة الملابس حين قال ” سنلعب من أجلهم يوم الأحد، فنلفعل ما بوسعنا ” . آليجري بنفسه جاء ليقدم نفسه يوم الخميس أمام لاعبيه ويقول لهم بإنه سيغادر، كان الأمر أشبه بالصدمة وأنهمر الجميع في البكاء. جاء المؤتمر الصحفي الذي سيعلن فيه ماسيميليانو رحيله عن السيدة العجوز.
كانت الإنطباعات حميمية جدا، رونالدو كان ممتنا للرجل الذي أقنعه بالمجيئ ليوفنتوس أو الرجل الذي أعطاه حقه من الاهتمام، فقال “شكرا سيد آليجري , لقد قضينا موسما رائعا معا”، فخروجه من مدريد لم يكن لائقا بعد أن تخلت عنه الإدارة التي وعدته بالإعتزال في النادي الملكي . لكن الغريب هو تصريح باولو ديبالا الذي قال “شكرا لك سيد آليجري لقد تعلمت معك تحقيق الفوز”، هل يقصد ديبالا الفوز بمقاعد الإحتياط الأمر التي أبعدته عن كوبا أميركا مثلا كما أكد الصحفي الأرجنتيني هيرنان كاستيو . هذا الموسم يعتبر أسوأ موسم لديبالا الذي سجل فيه 5 أهداف فقط وشقيقه يريده أن يرحل من النادي . رونالدو هو مشكلة ديبالا وديبالا هو جزء مهم من مشكلة اليجري .

كان مميزا ولكن ليس كافيا

اليجري قاد يوفنتوس في 269 مباراة فاز في 191 منها، أي أن نسبة الفوز وصلت إلى 71% بالنسبة للخمس سنوات التي قضاها في كبير تورينو. لماذا يعتبر البعض اليجري عاديا؟ يقول البعض ” بدأنا الفوز بالسكوديتو مع كونتي في 2011-2012 وإستمرينا بالفوز معه وصولا إلى اليجري . اليجري وصل إلى نهائي ذات الأذنين مرتين ولكنه لم يفز بها مع تيفيز و بوجبا في ظل تألقهما أمام برشلونة.إضطررنا لجلب هداف الدوري الإيطالي هيجواين ليحل مشكلة التسجيل ودفعنا 100 مليون يورو لذلك، ولم يحقق اليجري شيئا أمام ريال مدريد في النهائي مرة أخرى ،جلبنا رونالدو ب 100 مليون يورو أخرى، خرج يوفنتوس من دور ربع النهائي، أصبحت لدي قناعة بإنه حتى لو جلبنا ميسي لأليجري لن نفوز بالبطولة ” .
هذا السبب كان وراء إنهاء خدماته، فبعد خسارته من أتلتيكو مدريد في واندا نارا، قررت الإدارة إنهاء خدماته لكنها تريثت وفضلت الإستمرار معه حسب مصادر داخل النادي . في الأسبوع الماضي حصلت مشاكل بينه وبين نيدفيد حول ديبالا و بيانيتش، اليجري قال بإنه يجب أن يغادروا تماما كما فعل مع بوجبا، نيدفيد غضب منه ودخلوا في ملاسنات وقرروا تأجيل الاجتماع الذي كان مقررا أن يناقشوا فيه تجديد عقده، حتى قال نيدفيد للرئيس آنييلي ” إما اليجري أو أنا في هذا النادي”، آنييلي فضل نيدفيد، نيدفيد لديه وجهة نظر، لا يمكنه السماح لديبالا بالخروج في هذه اللحظات بعدما نزل سعره ما يقارب ال 20 مليونا وهو نصف سعره حينما إشتراه اليوفي وخروج بيانيتش سيتطلب جلب لاعب وسط آخر في ظل أسعار اللاعبين الهستيرية وفي الوقت الذي أوقف فيه رجل الكواليس مينو رايولا . نهاية، الرجل الغامض آنييلي الذي قرر دخول رجال المافيا في مباريات يوفنتوس ألتراس كعمال في النادي الذي صنع علاقة خفية مع التراس النادي وباع لهم تذاكر الموسم، قرر أن تكون الأمور خفية حول المدرب القادم حتى حين خشية الغدر به من قبل الأندية الكبرى .

Share.

اترك رد