الشايب يُبقي النهضـــــــة في دوري الأمير محمد بن سلمان

0

يشهد دوري الدرجة الأولى السعودي أو ما يعرف بدوري الأمير محمد بن سلمان منافسة قوية بين 20 فريقا لا تقل منافساته سخونة عن دوري كأس الامير محمد بن سلمان والذي يعرف بدوري المحترفين السعودي الذي يضم الاندية المعروفة.

دوري الامير محمد بن سلمان أسفر بنهاية مبارياته عن صعود فرق ابها وضمك والعدالة لدوري كاس الأمير محمد بن سلمان، هبوط فرق العروبة والوشم وهجر والقيصومة. فيما ابقى الخليج على آماله بالصعود وتأهل للمرحلة الثانية.

المنافسة كانت قوية للغاية في هذا الدوري بسبب تقارب المستويات. وهذا ما يتضح عندما نشير إلى أن أكثر من نصف فرق هذا الدوري كانت مهددة بالهبوط إلى قبل جولة من ختام الدوري، فهذا يؤكد تقارب المستويات رغم الفارق الواضح لفرق المقدمة التي ابتعدت بقوة عن بقية المنافسين خاصة فريق ابها الذي حسم صعوده بفارق 5 نقاط عن أقرب منافسيه بينما كان الصراع ناريا بين فرق العدالة وضمك والخليج على ضمان بطاقتي الصعود الأخيرتين.

من الفرق التي بصمت واستطاعت المحافظة على موقعها فريق النهضة الذي دربه المدرب التونسي الشاب أنيس محمد الشايب الذي قدم نفسه بصورة جيدة وابقى على مقعده في هذا الدوري. يقول أنيس الشايب مدرب النهضة: دوري الدرجة الأولى أو دوري الأمير محمد بن سلمان دوري قوي والمنافسة كانت فيه قوية، وعندما تجد أن أكثر من نصف فرق الدوري مهددة بالهبوط فهذا يعني أن هناك سباق ساخن على النقطة التي تلعب دورها في هذا الجانب.

وتابع: عندما تعاقدت إدارة النادي معي كان الفريق في وضع صعب، وكان الهدف عند الإدارة هو إبقاء الفريق في مصاف أندية الدرجة الأولى وهو ما تحقق وهذا انجاز للنادي وحماهيره وإدارته، وانجاز شخصي لي.

ويضيف الشايب صاحب التجربة الغنية في التدريب رغم صغر سنه بعد اعتزاله اللعب مبكرا بسبب الإصابة : دوري الأمير محمد بن سلمان  من الدوريات الصعبة والقوية وربما أقوى بكثير من دوريات الدرجة الأولى في كثير من الدول بسبب شدة المنافسة والسماح لكل نادي بالتعاقد  مع 7 محترفين اضافة للاعبين اثنين من مواليد المملكة، وهذا ما يضفي هذه المنافسة الكبيرة على الدوري.

وأنيس الشايب بدأ كرة القدم من خلال لعبه في الترجي التونسي، وتدرج فيه، وبدا التدريب منذ العام 2005 ويحمل شهادة التدريب «  A  “ الآسيوية والأفريقية،  ودرب في تونس ، وفي ليبيا وفي دولة الإمارات العربية المتحدة، وكانت له تجربة تدريبية في سلطنة عمان مع فريق خصب. وعن وجهته المقبلة قال الشايب:  بعد نهاية الدوري تلقيت بعض العروض من فرق في الدوري السعودي والدوري البحريني الممتاز، ولكنني ما زلت اتريث في قبول اي منها كوني أريد العمل في تجربة جديدة وربما تكون في السلطنة أو حتى دولة الإمارات وطبعا كل ذلك مرهون بنوعية العرض ومواصفاته.

Share.

اترك رد