كلمة التحرير: «لا تاكل شوبك ني» .. قرار اداري رقم 64/2018

0

بين فترة والأخرى تجد القليل من الوقت لمراجعة بعض القوانين التي تسير كرة القدم والرياضة بشكل عام في البلد، كل ذلك حتى نعرف كيف يديرون اللعبة وما هو مستوى تلك التشريعات والقوانين والأفكار. هذه المرة اريد الحديث عن القرار الإداري الذي أصدره اتحاد كرة القدم بالرقم الموضح في العنوان. وهو قرار يحدد سقف عقود اللاعبين ورواتبهم. قرار تبدو فكرته جيدة في الظاهر. لأن انديتنا تعاني كثيرا من شح الموارد المالية وتقع في الديون دائما بسبب سوء التخطيط في الكثير من الأحيان. المشكلة في القرار نفسه وطريقة اعداده. ولكي ندخل في صلب الموضوع مباشرة فالقرار موجه للأندية يحدد لها سقف الرواتب في درجات الدوري. ويلزمها بعدم تجاوز الحد الأعلى المسموح به. ويضع لائحة عقوبات في حال ما تم تجاوز هذا السقف. كل ذلك يبدو جيدا.. (صبروا شويه ولا تاكلوا شوبكم ني). في البداية يقول القرار ان الحد الأعلى للرواتب اللاعبين في دوري عمانتل للاعبين المتفرغين ممن لا يعملون في أي جهة أخرى هو 900 ريال عماني على ان لا يزيد مقدم العقد عن 3000 ريال. اما اللاعب شبه المتفرغ فلا يجب ان يزيد راتبه عن 500 ريال ومقدم عقده عن 2000 ريال. هنا اطرح سؤالا بسيطا: ماذا لو كان اللاعب شبه المتفرغ أساسيا وبمستوى افضل بكثير عن زميل له متفرغ احتياطي في الفريق؟!!. فكروا قليلا في هذا الامر!. ما الذي يدعه يبذل جهدا ويطور من أدائه طالما سقف راتبه اقل من الاحتياطي؟. وعلى السريع سأعرض لكم سقف الرواتب في الدرجتين الأولى والثانية: في الدرجة الأولى لا يزيد راتب اللاعب المتفرغ عن 300 ريال والمقدم عن 1000 ريال، اما غير المتفرغ فلا يزيد عن 200 ريال ومقدم العقد 500 ريال. في الدرجة الثانية لا يزيد الراتب عن 200 ريال ومقدم العقد عن 500 بالنسبة للمتفرغ. وشبه المتفرغ لا يزيد راتبه عن 150 ريال ومقدم العقد هو أيضا 500 ريال. من سيتفرغ ليعيش بـ 200 ريال!!!. المادة الثانية عجيبة جدا وبها نص يقول « اللاعب المتفرغ الذي يوقع على عقد لموسم واحد لا يحق له الحصول على مقدم العقد!!. ما يعني حتى الـ 500 ريال لن تحصل عليها ويكفيك ان تعيش بـ 200 ريال. « التقشف زين وما لازم نبطر».

المهم أن هناك جزء ثان سأكتبه عن هذا القرار في الأسبوع القادم لأننا لحد الان نسير بشكل جيد لأن المتبقي من القرار وتفاصيله اعجب من العجب نفسه. 

محمد البلوشي

Share.

اترك رد