الجماهير تمارس شغفها وعنـــــــفوانها في «شجع فريقك»

0

متابعة: عيسى الهنائي

جولة أخرى من بطولة شجع فريقك في اسبوعها الثاني قد تكون الأكثر صخبا، الأكثر حضورا جماهيريا والأكثر اشتعالا وسط تحضيرات عاليه من الفرق الرياضية المتأهبة للعب مباريات مصيرية للتأهل للجولات القادمة.

في هذا الأسبوع شاهدنا كيف وأن الجماهير تمارس كامل شغفها وعنفوانها من أجل فرقها الرياضية، تجري خلفها أينما حلت، في أي وقت وفي أي مكان، من أجل المجد! من أجل القوة! من أجل أن تصبح هذه اللحظات حكاية جميلة في لسان الأحفاد، لا شي يطفئ لهيب مباريات كرة القدم عندما تكون بهذه الطريقة! التنافس في هذه البطولة بلغ أوجه في هذه الجولة من المسابقة، إما المضي قدما في البطولة أو الخروج ونسيان هذه القصة، وإعادة فتحها من جديد في العام المقبل.

التنافس بين الفرق يزداد اشتعالا وقوة بسبب الطريقة التي تدار بها هذه المسابقة، الشغف الجماهيري هو الأكثر حراكا وحتى من البطولات الأخرى، نعم نعم! نرى ذلك واضحا جليا من خلال النشاط الإعلامي الغير مسبوق والفرق الأعلامية المميزة الناقلة للحدث الرياضي الصيفي الأبرز على مستوى السلطنة في مواقع التواصل الاجتماعي والتنافس بينها في المسابقة الاعلامية جعل الأمر اكثر متعة وابداع ويعزز الطاقات الشبابية في مجال الاعلام الرياضي والمرئي الذي يعد عنصرا من عناصر أي مجتمع رياضي مهما بلغت درجة تطوره والذي يعزز الاتصال بين افراد المجتمع وهو ما يزيد بدوره التفاعل بينهم. وهذا ما يفسر قوة منافسات هذه البطولة وصعوبة تصفياتها كونها البطولة الأبرز والأكبر على مستوى الفرق الرياضية في السلطنة.

ما يزيد الأمر اثارة هو ان اللجنة المنظمة قد حددت في احدى شروطها مشاركة 15 لاعب دون سن ال21 عام في الفرق الرياضية للمسابقة وهذا ما يعطي البطولة والمنافسة حدة أكبر وتنافس أقوى كون الامر يحد من إمكانيات بعض الفرق الكبيرة من خلال الأسماء الكبيرة وأصحاب الخبرة والتجربة في هذه الفرق ويسمح بمشاركة 4 لاعبين من الفريق الأول ويعطي مجال أكبر للشباب والمواهب الجديدة والتي تنتظر الفرصة للظهور وعرض الأمكانيات؛ ولكن من جهة أخرى يعارض الكثير من الجمهور أو منتسبي الفرق الرياضية هذه الفكرة ويرى انها لا تفقد البطولة الكثير من التوازن فتجد فرق جديدة في منصات التتويج كل عام.

في شمال الباطنة تأهلت فرق عديدة للأدوار القادمة بعد منافسة شرسة لحجز مقعد يؤهل للمنافسة على مستوى المحافظة في أندية السلام ومجيس وصحار وصحم والسويق والخابورة،حيث تشارك أندية شمال الباطنة بالحصة الأكبر من الفرق الرياضية على مستوى السلطنة، كما تضم جمهور غفير ومحب وعاشق لكرة القدم من خلال زحفه المتواصل في أجواء هذه البطولة التي نعايشها بكل حب وشغف وإثارة. فرق أندية محافظة مسقط بدأت رحلتها كذلك هي الأخرى في أغلب الولايات من تصفيات أولية أبرزها أندية اهلي سداب والسيب وبوشر وقريات. من هناك في الظاهرة لازالت التصفيات في قائمة والمنافسة مشتعلة حيث قلبت بعض الفرق تأخرها في المجموعات لتبقي بصيص أمل للتأهل والمنافسة. كذلك الحال لفرق محافظة الداخلية وشمال وجنوب الشرقية.

أما في الجانب التطوعي الأجتماعي نجد مبادرة مجتمعية من العديد من رواد الأعمال في دعم الفرق الرياضية والرياضيين للوصول لأعلى درجات المنافسة الشريفة والتفاعل المباشر بينهم وبين مؤسسات القطاع الخاصة من خلال تقديم جوائر تشجيعية للشباب. ففي نزوى تقوم مؤسسة الماهر للتفكير والأبداع بتقديم جائزة أفضل لاعب طوال مباريات البطولة، كما هو الحال في الحمراء عن طريق عود العنفر للعطور وشركة الرياضي المهندم. 

وفي الطائرة أيضا

شهد هذا الأسبوع بداية منافسات بطولة شجع فريقك لكرة الطائرة أيضا، تصفيات كثيرة أقيمت تباعا ومنها تأهل الاتحاد من نادي السلام واليرموك من نادي صحار للمباراة النهايئة لمحافظة شمال الباطنة وفي محافظة الظاهرة تأهل الاتحاد من عبري واليرموك من ضنك للمباراة النهائية كذلك، بينما فاز العربي من نادي البشائر ببطولة شجع فريقك لكرة الطائرة لمحافظة الداخلية بتغلبه في المباراة النهائية على الطلائح البيسيوي بثلاثة أشواط مقابل لا شيء. محافظة ظفار أيضا كانت شاهدة على المنافسات التي أقيمت هناك في مجمع السعادة بمشاركة واسعة من 23 فريق تقسمت على مجموعتين والتي توج بطلها فريق طري عتير من نادي مرباط بطلا لشجع فريقك لكرة الطائرة بفوزه على فريق النصر من نادي النصر في المباراة النهائية. أما في شمال الشرقية فقد توج العربي من نادي بدية بطلا لمحافظة شمال الشرقية.

هاكاثون الرياضة

دشنت يوم الأربعاء الماضي اللجنة التنظيمية لشجع فريقك مشروع هاكاثون للأفكار الرياضية بالشراكة مع الجامعة الوطنية والتي تأتي ضمن مبادرات برنامج شجع فريقك لعام 2019، ويهدف البرنامج إلى فتح المجال للشباب لتقديم أفكار رياضية وحلول تقنية عبر التطبيقات الألكترونية للتحديات المطروحة. الفكرة العامة للبرنامج هي إقامة مسابقة إبتكارية تقنية ل3 أيام (هاكاثون ) للأفكار التي تخدم الالمجال الرياضي  ودعوة للمهتمين من الشباب العماني الواعد في مجالات البرمجة والتصميم والبيانات المساهمة في إيجاد حلول تقنية لأهم التحديات التي تواجه المجال الرياضي.

ومن أهداف الهاكاثون ضمان مشاركة واسعة من قبل الشباب ضمن مجالات وفئات واسعة وضمان خروج المشاركين بأفكار تقنية ضمن ةالتحديات المطروحة وتقديم الأستفادة  المثلى من الورش والبرامج التدريبية المرافقة للهاكاثون والخروج بالعديد من المشاريع المختارة بعناية والقابلة للتطبيق ومواكبة الأنشطة المرتبطة بالثورة الصناعية الرابعة، ومن شروط المشاركة أن تكون الأفكار المطروحة حول مجالات الاعلام الرقمي والخدمات الجماهير واللوجستيات والخدمات الرياضية والألعاب الألكترونية، وتستهدف المسابقة الشباب بين أعمار ( 18-34 ) سنة على أن تكتمل حال وصول 20 فريق مشارك. مرحلة التسجيل في المسابقة تبدأ من 16 يونيو والى 4 يوليو ثم مرحلة فرز المشاريع من (7-9) يوليو ويتم بعدها التواصل مع المشاركين لتأكيد حضورهم الهاكاثون الذي سيقام في ( 18-20 ) يوليو وتسلم المشاريع مباشرة في 20 يوليو والذي يكون عبارة عن النموذج الاولي للمشروع.  ويقول محمد اليحمدي رئيس برنامج شجع فريقك: « سعدء بإطلاق النسخة الأولى من مسابقة هاكاثون الأفكار الرياضية والتي جاءت بشراكة أستراتيجية وفق نظام علمي ممنهج وهي أولى المبادرات مع الجامعة والتي نأمل ان تتطور فيما بعد». كما تحدث قيس المقرشي من لجنة تنظيم المسابقة عن هذه الفرصة للمبتكرين لتقديم أفكارهم ويؤكد دور وزارة الشؤون الرياضية في تشجيع مثل هذه المبادراتوربطها بتوجهات الثورة الصناعية الرابعة وخلق بيئة تنافسية بين المبتكرين للخروج بحلول تقنية يتم تبنيها من الجهات الداعمة.

Share.

اترك رد