نهاية يونيو اليوم الأخير لغلق النظـــــــام .. الرواحي ينهي زياراته للأندية

0

تتابع دائرة التراخيص بالاتحاد العماني لكره القدم  عن كثب ما وصلت إليه جميع الأندية في عملية استكمال كافة بياناتها ونواقصها من أجل الحصول على الترخيص المحلي، يأتي ذلك من خلال المتابعة اليومية والزيارة الثانية التي قام بها مدير دائرة التراخيص ياسر الرواحي إلى 17 ناديا  لحثها على الانتهاء من كافة الاشتراطات حيث أكد على أن النظام سيغلق في 30 يونيو الجاري عند الساعة الثامنة مساء.  وكان الرواحي قد انهى يوم الاثنين الماضي زياراته الثانية للأندية والتي انطلقت في 12 يونيو الجاري التقى خلال تلك الزيارة بمسؤول الترخيص والمسؤول المالي، كما حضر أغلب الزيارات بعضا  من أعضاء مجالس إدارات الـأندية، وهدفت الزيارة الثانية إلى مراجعه جميع المستندات  التي تم رفعها في النظام لكل معيار على حسب الاشتراطات التي تم توضيحها مسبقا، كما هدفت إلى مناقشة ومعرفه الاسباب والصعوبات ( إن وجدت )  وآليه ايجاد طريقه لاستكمالها.

المعيار المالي

وأوضح الرواحي أنه في ما يخص المعيار المالي فعلى جميع الاندية التواصل مع الخبير المالي بالاتحاد للتأكد من المستندات المطلوبه على النادي قبل رفعها في النظام الالكتروني.

وكان اتحاد الكرة قد أقام في الثامن من إبريل الماضي حلقة عمل تطبيق نظام التراخيص المحلي وحاضر فيها مدير دائرة تراخيص الأندية ياسر بن ناصر الرواحي ومحمد سيف الدين خبير دوري المحترفين والمدير المالي بالاتحاد رامي عبدالقادر ، وناقشت حلقة العمل العديد من المواضيع أبرزها نظام التصاريح المحلي والشروط والقواعد الواجب على الأندية اتباعها والمعايير بكافة أنواعها والموضوع الأهم وهو تطبيق لائحة تراخيص الأندية محليا وآسيويا بالإضافة إلى العديد من المواضيع المتعلقة بالحصول على الرخصة.

وكان الرواحي قد تحدث خلال حلقة العمل باسهاب موضحا الكثير من الأمور أبرزها

بعض الاشتراطات والمعايير  ستفرض على الأندية غير الحاصلة على الرخصة الآسيوية ومنها أن النادي لن يتمكن ايا كان من المشاركة آسيويا حتى يحصل على الترخيص المحلي سواء كان في الترتيب الأول أو الثاني، ثانيا في حالة عدم حصول النادي على الترخيص المحلي ستفرض عليه غرامة مالية، كما أن الإخلال بأي معيار من شأنه أيضا عدم الحصول على الرخصة وبالنسبة للموسم القادم 2019/2020 فإن أي ناد لم يتمكن من الحصول على الرخصة المحلية فستكون عليه غرامة مالية مضاعفة بالإضافة إلى خصم 6 نقاط من رصيده وما يترتب عليها من آثار بعد ذلك وفي الموسم الذي يليه لن تكون هنالك غرامات مالية وإنما هبوط إلى الدرجة الأدنى ومنع النادي من تسجيل أي لاعب محترف.

Share.

اترك رد