سالم المزاحمي رئيس نادي النهضة: الاتحاد يعطي الفرصة لتجاوز قوانينه..!

0

الاتحاد غير قادر على تطبيق قانون أقره بنفسه وهذا مؤشر خطير

تطبيق القوانين يعني فرصة للأندية للتخلص من المديونيات

أحاول أن أجد تفسيرا منطقيا لما يحدث ولكنني لم أجد حتى الآن

نحن مع أهمية أن تكون للاتحاد شخصية قوية وقوانينه تحترم وتطبّق

لا تزال أزمة نادي الشباب مع الاتحاد العماني لكرة القدم حديث المجالس الرياضية.. فمع إحجام الاتحاد عن الرد على التساؤلات.. ظهرت أصوات تطالب بإجراء تحقيق شامل في الموضوع؛ ومعرفة الأسباب التي تمنع الاتحاد من البت في القضية.. خصوصا وأنها وصلت إلى مكاتب المحاماة.

في الوقت نفسه؛ بدأنا نعرف الأندية التي إلتزمت بقرار «سقف التعاقدات»» والتي طالبت بتحقيق شامل في الموضوع.. ومن بين تلك الأندية يبرز اسم نادي النهضة .. ثالث الدوري الموسم الفائت؛ والذي تحاورنا مع رئيس سالم بن أحمد المزاحمي لمعرفة موقع النادي من الموضوع.. وما هي المطالبات التي تقدم بها للاتحاد. لنخرج بالحوار التالي نصه:

-الكثير يتسائل.. هل استفاد نادي النهضة من قانون «سقف التعاقدات»؟

نحن مستفيدون إذا تم تطبيق القانون؛ فقط في حالة أن النظام تم تطبيقه.. وبشكل عام القانون مهم للرياضة العمانية ومفيد لها.. ونادي النهضة من الأندية التي إلتزمت به إيمانا منا كنادي بأن الفائدة التي ستتحقق كبيرة.

-إذاً ما المشكلة بالضبط؟

المشكلة تكمن في أن الاتحاد غير قادر على تطبيق قانون أقره بنفسه وأصدر اللوائح والعقوبات الخاصة بتطبيق القانون.. وهذا مؤشر خطير.

أتحدث هنا عن الاتحاد كمؤسسة لها وزنها وأهميتها.. عندما يسن الاتحاد قانون من المهم أن تلتزم الأندية به.. ومن المهم أيضا أن يطبقه الاتحاد دون تردد.. وإلا ستصبح سمعة الاتحاد وقدرته على تنفيذ قراراته على المحك. ليست مسألة أهواء أو رغبات شخصية.. نحن نتحدث عن مؤسسة وكيان رياضي كبير.. وما يحدث يسئ للاتحاد في المقام الأول.

يؤسفني أن أقول جملة «الاتحاد غير قادر على تنفيذ قرارته».. ولكنها الحقيقة.

-وهل من أعذار من قبل الاتحاد؟

«الاتحاد يقول ما عندي دليل على التجاوزات».. وهذا الكلام مردود عليه.. الاتحاد بإمكانه سؤال اللاعبين والتحقيق معهم.. وأيضا بإمكانه مخاطبة وزارة الشؤون الرياضية والوزارة متعاونة في هذا المجال لأن الهدف هو مصلحة الرياضة.. ما يحدث أن هنالك محاولات لإخفاء حقائق واضحة.

-ربما لدى الاتحاد تفسير يمكن من خلاله تقبل تصرف الاتحاد حيال الموضوع؟

لا يوجد تفسير منطقي؛ وإلا لماذا نتحدث إليهم في كل اجتماع. العديد من الأسئلة تحتاج إلى إجابة.. (هل سيتأثر اللاعبون الذين ثبت أنهم تجاوز السقف في التعاقدات؟) على سبيل المثال… بأمانة أحاول أن أجد تفسيرا منطقيا لما يحدث ولكنني لم أجد حتى الآن.. كل المؤشرات تؤكد أن الاتحاد بإمكانه إجراء التحقيق وإنهاء اللغط الحاصل.. لكن لماذا لا يبدأون؟ لا أعلم بصراحة.

-بصراحة؛ هل أرسلتهم رسالة

بهذا الشأن للاتحاد.. أقصد رسالة رسمية؟

لم نرسل؛ ولكن قبل أسبوعين في اجتماع أندية دوري عمانتل مع رئيس الاتحاد طالبنا – كنادي النهضة – أن يتم البت في الموضوع وأن يكون هنالك تحقيق في الأمر.. لا يمكن أن تثار مسألة بهذا الحجم دون أن تكون للاتحاد ردة فعل مناسبة.. أكررها.. لا يوجد تفسير منطقي ومقنع لما يحدث ولهذا السكوت.. رغم أنه موضوع مهم وفي غاية الأهمية.

-إلى أين تسير المسألة..

حسب رأيك كرئيس نادي؟

إلى الأسوأ.. «إذا ما شي عقوبة» الاتحاد يعطي الأندية جميعها فرصة لتجاوز القانون.. في حينها سيكون الاتحاد غير  قادر على السيطرة على الأمور.. نحن نطالب بالتحقيق ولو حتى «تحقيق شكلي»

-لكن التحقيق الشكلي

يعني عدم جدية الاتحاد؟

التحرك في حد ذاته أمر مطلوب؛ سكوت الاتحاد عن هذه التجاوزات يساعد المتجاوزين. الاتحاد أعطاهم الفرصة لذلك.. الموسم هذا فيه حوالي 7 أندية تجاوزت القانون وسقف التعاقدات.. لا نستغرب أنه في الموسم القادم أن نجد 10 أندية مثلا تتجاوز القانون.. بسبب غياب الرادع الحقيقي والفعلي.

المسألة أعمق .. خصوصا في عدم وجود إجراء حقيقي يحفظ للجميع حقوقهم.

-كنادي النهضة.. أين ستصل الأمور؟

مثلما قلت سابقا؛ هي رسالة لنا ولكل الأندية بإمكانية تجاوز القوانين التي وضعها الاتحاد.. رغم وجود حلول عديدة.. إن لم يفعل الاتحاد  شيئا.. لا يلومنا مستقبلا إذا تجاوزنا قوانينه.. فلقد أعطانا الضوء الأخضر بعدم الامتثال للقوانين والقرارات.

-هل يمكن لوزارة الشؤون

الرياضية أن تتدخل؟

بشكل مباشر لا يمكنها التدخل خصوصا وإن الاتحاد لم يخاطبها رسميا بتزويده بنسخ العقود الموقعة مع اللاعبين.. حتى هذه اللحظة الوزارة ليس لها دخل.

-وكيف السبيل للخروج من هذه الأزمة؟

الاتحاد  يجب أن يشعر الأندية بأنه قوي ويستطيع تنفيذ لوائحه التي قام بوضعها ودراستها وإقرارها.. نحن نتحدث عن «هيبة المؤسسة» والتي من المفترض أن تؤخذ بالاعتبار. الاتحاد العماني لكرة القدم أصدر قانون يصب في مصلحة الكرة العمانية ومثلما أسلفت هذا القانون حظي بمباركة الأندية.. التراجع عنه في هذا الوقت أمر مزعج للغاية.. يضر بسمعة الاتحاد في المقام الأول.

-من الممكن أن تكون أسباب التراجع متعلقة بالانتخابات القادمة؟

نحن نتحدث عن 14 نادي في دوري عمانتل .. من أصل 44 ناديا تحت لواء الاتحاد.. وهذا ما يجعلني أن اعتقد أن المسألة ليست لأسباب انتخابية.. هنالك أسباب أخرى من الممكن أن تكشف في الوقت القادم.. من جهتي لا يوجد سبب مقنع للآن يمنع الاتحاد من البت في الموضوع؛ والتعامل مع الأمر بجدية وحزم. شخصيا اقترحت على الاتحاد أن يكون هنالك على الأقل عقاب بسيط.. لفت نظر أو إنذار؛ المهم أن يكون هنالك تحرك حقيقي. أما أن تترك الأمور بهذه الطريقة فإنه أمر غير مقبول.

-هل سمعت عن قانون

اللعب المالي النظيف؟

سمعت به ويطبق في الاتحاد الأوربي لكرة القدم.. وفي الوقت الحالي توجد أندية أوربية تواجه خطر العقوبات بسببه.

-هل أنتم في نادي النهضة على استعداد لتقبله إذا تم تطبيقه هنا في السلطنة؟

ولم لا؟ مستعدون في نادي النهضة تقبله.. ومستعدون أيضا بتقديم إفادات رسمية للجهات المختصة قبل بداية كل موسم تبين مداخيل النادي ومديوناته والعقود التي تم توقيعها مع اللاعبين.

في النهاية هذا الأمر يحميني كنادي ويحمي اللاعبين.. ومثله مثل قانون التعاقدات يساهم في وجود منافسة متكافئة بين جميع الأندية إذا تم تطبيقه بمساواة بين الجميع.. تطبيق هذه القوانين يعني فرصة للأندية للتخلص من المديونيات وأيضا البحث عن مصادر دخل إضافية وهذا ما لمسناه عند تطبيقه أوروبيا.. مع التأكيد على وجود الفوارق بيننا وبينهم. المهم عندي أن نفعل القوانين التي تساهم في تطوير الرياضة في الأندية عموما وكرة القدم خصوصا.. وهذا لا يأتي سوى بالالتزام.

-هل صحيح أنه توجد خلافات بينكم وبين الاتحاد العماني لكرة القدم.. وأنها – أي الخلافات – سبب في وجود ما يشبه «الحملة» من قبل بعض الأندية ضد الاتحاد؟

كلام غير صحيح.. نادي النهضة وكل أندية السلطنة جزء مهم من منظومة كرة القدم العمانية والتي يأتي على رأس هرمها الاتحاد العماني لكرة القدم.. لو كانت الخلافات موجودة فهي اختلافات في وجهات النظر وهذا أمر طبيعي .. وسبق أن أعلن النادي دعمه للاتحاد في مسألة قانون «سقف التعاقدات» والتي أكرر أنها خطوة ايجابية وعملاقة نحو تطوير اللعبة.

كما أن الاتحاد قام بمبادرة نشكره عليها وهي أن يكون الموسم القادم بدون توقفات.. وهذا الأمر من المطالبات التي تقدمت بها الأندية.. لا أحبذ كلمة «حملة» ولا استسيغها.. إذا وجد العمل الناجح نشجعه.. وإذا وجدنا أية إخفاقات فسوف ننتقدها ونحاول إصلاح الخلل.

-أخيرا ماذا تقول؟

كل الشكر والتقدير على هذه الاستضافة.. وأكررها مرة أخرى.. نحن في نادي النهضة مع الاتحاد العماني لكرة القدم ومع أهمية أن يكون صاحب شخصية قوية وينفذ قوانينه وقراراته.

Share.

اترك رد